Home المقبلين على الزواج اهم الأخطاء فى فراش الزوجية

اهم الأخطاء فى فراش الزوجية

0
0
143

اهم الأخطاء فى فراش الزوجية كتير من السيدات  بتعمل اخطاء فى فراش الزوجية

وهما مش واخدين بالهم انها بتاثر على علاقتهم

موقعنا ازواج وزوجات حيعرفنا الاخطاء عشان نتجنبها

اهم الأخطاء فى فراش الزوجية

الاخطاء التى تحدث فى الفراش

تشكو بعض النساء هروب أزواجهن من العلاقه الزوجيه ليلا ويعتقد بأن السبب مشكله جماليه مثل كبر

حجم الأنف أو بروز الكرش أو ظهور النمش والكلف وبالرغم من أنهن يرغبن في علاقه زوجيه ويستمتعن

بها الا أنهن يرتكبن أخطاء عديده تجعل الزوج يفر بشده من العلاقه الزوجيه ومن هذه الاشياء المنفرة:

عدم الاهتمام بنظافة الجسم مما يؤدي الى أنبعاث روائح كريهة وظهور حب الشباب والدمامل بسبب

الأوساخ. أتساخ في البطن والسرة وعدم الأهتمام بنظافة الأظافر أو تهذيبها وعدم الأهتمام بازالة

الشعر الزائد في الجسم والوجه.

اهم الأخطاء فى فراش الزوجية

عدم الأهتمام بالزينة: عدم الأهتمام بتجميل الشعر وتمشيطه وتلوينه أو الشعر المكوش أو القذر قد

يكون منفرا بشكله ورائحته وعدم الأهتمام وعدم الأهتمام بالمكياج الذي يزين الزوجه .
اهمال الزوجة للملابس المثيره: اهمال الزوجة للملابس الأنيقه والمثيره وارتداء مريلة المطبخ قد تنفر

الزوج وتدمر رغبته الجنسيه لأن الزوج يستثار بالنظر للمرأه الجميله.
انبعاث روائح كريهة :سواء الفم والأسنان بسبب أهمال النظافه بالفرشاة والمعجون.

اهم الأخطاء فى فراش الزوجية

تتصرف كثير من النساء بطريقة خاطئة مع أزواجهن حين يرغبون بمعاشرتهن، فينفرن أزواجهن، ويدفعن

بهم أما للتفكير بالبحث عن زوجة أخرى، علهم يجدون فيها ما يشبع رغباتهم.. أو قد يدفعن بهم الى الحرام..

وفي أحسن الأحوال تتحول الرغبة الجنسية إلى أرق نفسي تكدر حياة الزوج، الذي يخجل من البوح

بما يعانيه من كبت عاطفي حتى لأقرب المقربين..!

إن من أكبر الأخطاء أن تضع الزوجة في رأسها أن رغبة الزوج بالمعاشرة الجنسية هي ضرب من

“المراهقة”، أو حاجة ثانوية، لأنها غريزة عاطفية وهبها الله للزوجين ليجد كل منهما المتعة في الآخر،

فيخفف عنهما مشقة الحياة وهمومها.. فإن لم تمتع الزوجة زوجها في فراش الزوجية، فمن سيخفف

عنه إذن بعض تعبه وشقاه وهمومه، وهو الذي يقتل نفسه طوال النهار من أجل حياة كريمة لأسرته..!؟

لذلك رأيت أن ألخص للنساء هنا بعض الممارسات الخاطئة التي يتصرفن بها مع أزواجهن:

– تتصرف المرأه وكأنها لا تحب ممارسة الجنس.. وهذا التصرف يغضب الرجل ويدفعه للعزوف عن

ممارسة الجنس، كما هو حالها حين تتكلم بتعليقات ساخره حول الجنس.

– او تبدي بعض الممانعه في القيام بالعمليه الجنسية.. او تقوم بتوجيه انتقادات للرجل، او انها تتظاهر

ان الجنس غير مهم لها وانها تمارسه لارضاء زوجها ليس الا.

اهم الأخطاء فى فراش الزوجية

– عدم مطالبة المرأة ممارسة الجنس.. ونقصد أن الزوجة لا تبادر إلى إغراء زوجها وإثارته، بل تنتظر دائما

ان يطلب هو منها، وطبعا يضطر للتوسل والتودد خوفا من رفضها، وهذا اسلوب لا يحبه الرجال لانه

يشعرهم بان المرأه تحاول ان تسيطرعليهم او تتلاعب بعواطفهم.

– تظاهر المرأه بالاشمئزاز من جسم الرجل واعضائه التناسليه.. كذلك ينزعج الرجل من هذا التصرف

الذي يشعره بعدم حب المرأه له ولجسده.

– تتصرف المرأه وكأنها شرطي مرور في الفراش .. تقوم بعض النساء بتوجيه تعليمات الى الرجل

حول كيفية البدء في ممارسة الجنس وتستمرفي ذلك طيلة فترة العمليه.

– عدم تجاوب المرأه مع الرجل.. فتكون كأنها جسد لاروح فيه وهذا التصرف يشعر الرجل بالفشل.

– اكثار الكلام اثناء ممارسة الجنس.. وهذا التصرف يؤثر على نفسية الرجل تأثير سلبي لانه بصورة

عامه الرجل يحب التركيز و لا يحب المقاطعه ، كما انه يكون شديد الحساسيه في غرفة النوم ,واي

عبارة قد يكون لها اثر على نفسيته وبدل ان نراه في حالة هيجان جنسي نجد الرغبه تندثر وتختفي.

– عدم اهتمام المرأه بنفسها.. مثل رائحة فمها او ارتداء ملابس غير لائقه، او عدم اهتمامها

بنظافة ورائحة جسدها، او وضع الكثير من المكياج والمساحيق.

اهم الأخطاء فى فراش الزوجية

– تشكي المرأه الدائم من شكلها الخارجي .. يحاول الرجل ان يكون لطيفا وودودا مع زوجته باسماعها

عبارات المدح والاعجاب الا انها ترد بـ(انظرالى وزني قد زاد)(انظرالى قباحة فستاني)..الخ.

– جدية المرأه المستمره في كل المجالات والاوقات.. فالرجل يحتاج من وقت لاخر

للتصرف بنوع من الدعابه والمرح.

– غيرة المرأه الزائده عن حدها.. وهذا التصرف يجنن الرجل ويرهق اعصابه ويجعله

يبتعد عن زوجته ولاي ود الاقتراب منها.

– تصرف المرأه بسطحيه وجهل في كلامها.

– تركيز المرأه على حالة الرجل الماديه وليس عليه شخصيا.

– لبسها ملابس داخليه غير لائقه.

يمكن للرجل حل هذه المشاكل بالكلام .. فالمرأه تعشق الكلام، وباستطاعته ان يقول لها

بعض عبارات المديح والغزل التي تسرها وتثيرها جنسيا.

اهم الأخطاء فى فراش الزوجية

المعاشرة الزوجية بين الزوجين هي مؤشر دقيق وحساس لطبيعة العلاقة النفسية والروحية بينهما،

فهي تعكس درجة ارتباطهما مع بعضهما البعض، وتعكس مدى الاندماج والمحبة التي زرعها الله في

نفس كل منهما تجاه الآخر، لذلك فإن على الرجل والمرأة معرفة بعض الأمور المتعلقة بالمعاشرة الزوجية،

وتحقيق جوانب الرضا والحب والحنان للشريك، فكثيراً ما تزول المشاكل والخلافات على فراش الزوجية.

بيد أن بعض النساء يعانين من عدم معرفة بعض الأمور المتعلقة بالمعاشرة الزوجية، ليس كرهاً في

الزوج أو بعداً عن المعاشرة الناجحة، ولكن بسبب الجهل في بعض الأمور.. ومن هذه الأخطاء

الاستجابة المتأخرة للمعاشرة:

تعاني الكثير من النساء المتزوجات حديثاً من عدم وجود استجابة منها للمعاشرة الزوجية مع الزوج الجديد،

وذلك لأسباب نفسية ولعدم تعودها على وجود رجل في حياتها يشاركها الفراش والمنزل بشكل كامل. وقد

تقصر فترة عدم الاستجابة أو تطول حسب طريقة التعامل بين الزوجين.. ومن الأخطاء التي تقع فيها بعض

النساء هنا، اعتقادها أن المعاشرة الزوجية أمر مستحيل، وأنه لا يمكن وجود اتصال مع زوجها، وقد تستمر

في رفض تقبّل وجود الزوج معها في فراش الزوجية، الأمر الذي يؤثر سلباً على قدرة الزوج، حيث

يسبب الفشل المتكرر له حالة نفسية تؤدي لوجود ضعف مؤقت أو دائم لدى الزوج.

المبادرة:

بسبب صفة الخجل التي ترافق الكثير من النساء، فإن الكثير من المتزوجات ينتظرن المبادرة الدائمة

من الزوج للمعاشرة الزوجية، ويقتصر دورهنّ على الرضا أو الرفض، تبعاً لعدّة أمور، منها الحالة النفسية،

ومنها الإجهاد أو التعب أو الحزن أو الغضب أو غيرها. إلا أن الرجل يفضّل بين الحين والآخر أن تبادر زوجته

إلى دعوته ولو بشكل غير مباشر لفراش الزوجية.. إذ يضطر بعض الأزواج للمبادرة بشكل دائم في المعاشرة،

الأمر الذي يجعلهم يصلون أحياناً إلى الملل من هذا الدور، وقد يشعرون بوجود نقص أو خلل في العلاقة،

أو يعتقدون بوجود برود دائم لدى الزوجة.. لذلك فإن المبادرة في بعض الأحيان سوف تزيد وتعمّق العلاقة

بين الزوجين، فالله سبحانه وتعالى شرع وأباح للزوجين بعضهما البعض.

لا تفكري بما لا تملكين أمره:

تعاني بعض الزوجات من التفكير الدائم ببعض الأمور المزعجة خلال المعاشرة الزوجية، الأمر الذي يوجد

حاجزاً نفسياً بين الزوجين. ومن هذا التفكير مثلاً، تركيز الزوجة على شكل بطنها، أو سمنتها الزائدة،

أو غيرها من الأمور التي لا تستطيع تغييرها. وقد تركز على بعض الأمور الثانوية، كالمكياج، أو درجة

الإضاءة في الغرفة أو غيرها من الأمور التي لا يفيد التفكير فيها خلال هذه الأوقات.

لا تتهمي الزوج دائماً:

تعتقد بعض الزوجات أن عزوف الأزواج عن المعاشرة الزوجية هو دليل على نقص المحبة منه تجاهها،

وهذه من الأخطاء الشائعة، إذ تؤكد الدراسات العلمية أن الزوج قد تثنيه عن المعاشرة الزوجية أسباب

عديدة، منها التعب والإرهاق والانشغال بأمور فكرية، والمرض والخوف والديَن وغيرها، وهذا ليس له علاقة

بمحبّة الزوج لزوجته. لذلك فإن على الزوجة أن تراعي هذه الظروف لدى الزوج، وأن تقدّر الأيام التي

لا تستطيع هي فيها معاشرة زوجها لأسباب عديدة، مع أنها تحبه، لذلك فإن انشغال الزوج أحياناً

عن المعاشرة لا يدل على نقص محبته لها.

لا تستمعي لنصائح صديقاتك:

تجد بعض الزوجات أنفسهنّ رهينة للأفكار المسبقة عن المعاشرة الزوجية، بسبب الأحاديث السابقة

مع الأخوات أو الصديقات، أو بسبب تجارب النساء الأخريات. وهذه التجارب عادة ما تكون مختلفة عن

المعاشرة الزوجية مع الزوج، إذ أن لكلّ زوجين علاقتهما المميزة والمختلفة عن غيرهما. وينصح

الخبراء الزوجات بإلغاء كل الأفكار السابقة، وخوض تجربة الزواج والمعاشرة الزوجية بكل خصوصيتها مع الزوج

اعداد / أمل رجب

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

ادمان الافلام الجنسية وتأثيرها

ادمان الافلام الجنسية وتأثيرها كتير من الرجال بيدمن الافلام الجنسية ودة لية اثر سلبى على ق…