Home الصحة الجنسية للزوجة امور تكرها المرأة فى الجماع

امور تكرها المرأة فى الجماع

0
0
758

امور تكرها المرأة فى الجماع كل زوج عايز يعيش سعيد مع زوجتة لازم يراعى امور معينة

يوجد عدة امور تكرها المرأة من زوجها اثناء العلاقة الحميمة

موقعنا الاسرة والطفل حيعرفك هذة الامور لتتجنبها مع زوجتك

امور تكرها المرأة فى الجماع

امور تكراها المراءة فى الجماع

طلب الاذن

اكثر الأمور التي تزعج النساء هي أن يقوم الرجل بطلب ممارسة الجنس من زوجته، بمعنى أن الزوج يجب

أن يعرف كيف يشعر الزوجة برغبته في ممارسة الجنس عن طريق التلميح ودون أن يضطر إلى التصريح

فمجرد نظرة ذات معنى أو لمسة معينة قد تكون كافية لجعل الزوجة تفهم المغزى دون أن يضطر

الزوج إلى مضايقة الزوجة بطلب ممارسة الجنس بشكل مباشر.

ممارسة الجنس الروتيني

تعتبر الكثير من النساء ممارسة الجنس دون أية عاطفة ممل جدا. فليس هناك امرأة تحب أن تعامل على

أنها أداة جنسية للرجل، لذلك ينصح الخبراء أن يقوم الرجال بمراعاة مشاعر النساء أثناء الممارسة الجنسية

حيث أن بعض النساء لا يظهرن شعورهن بالضيق من هذه المعاملة إلا أنهن يشعرن بها، هذا الأمر

قد يخلق تعقيدات كبيرة تحت السطح قد تتراكم لتصبح مشكلة كبيرة في أي مرحلة من عمر الزواج.

بذل جهد إضافي ليبدو الموضوع اكثر رومانسية

قد تبدو العلاقة الزوجية روتينية بعد انقضاء فترة على الزواج، وقد يبدو الأمر للرجل أن موضوع الجنس

قد اصبح مفروغا منه لكن الأمر مختلف بالنسبة للزوجة. إنها بحاجة أن تشعر بدفء وحنان الرجل وأن تشعر

كل يوم أنة يزداد رومانسية وشوقا لزوجته. لذلك على الأزواج أن يقوموا ببعض التصرفات البسيطة التي

تجعل الزوجة تشعر أنها لا زالت تحتل مكانة عالية في حياة الزوج، كأن يترك لها ملاحظة مثيرة قبل

الخروج إلى العمل، أو أن يملأ المكان بالشموع لتفاجأ به بانتظارها عند عودتها من الخارج، الأمر

فقط بحاجة إلى لفتات بسيطة تضفي النشاط و الرومانسية على الحياة.

ممارسة الجنس في نفس المكان

إن الزوجة قد تشعر بالملل إذا ما كانت الممارسة الجنسية بينها وبين الزوج تحدث في نفس المكان

لفترة طويلة جدا، والحلول لهذه المشكلة بسيطة فالغرف في المنزل متعددة والخيارات مفتوحة.

أما إذا تعذر ذلك فتغيير الستائر في نفس الغرفة أو استبدال الألوان المستخدمة في الدهان

قد تساعد على كسر الروتين و الملل.

كثرة الكلام أو عدم الكلام

إن المرأة تشعر بالضيق إذا ما قام الزوج بإعادة نفس الكلام أثناء ممارسة الجنس حتى يصبح الموضوع

بالنسبة لها شريط ممجوج يعاد كل مرة أثناء العملية الجنسية. لذلك ينصح الرجال بتغيير الجمل المستخدمة

من حين لاخر لكسر الملل و الروتين. المشكلة الأخرى في هذا السياق هي أن الزوج قد يكون من النوع

الذي لا يتكلم أثناء ممارسة الجنس، هذا الصمت المطبق قد يدفع الزوجة إلى فقدان الرغبة في

ممارسة الجنس مع الزوج أو قد يؤدي إلى فقدان الشهوة الجنسية عند المرأة.

عدم الرغبة في كسر الروتين

قد تفقد الزوجة الرغبة في ممارسة الجنس مع الزوج إذا توقف الرجل عن البحث عن وسائل جديدة

للمتعة الجنسية. فالزوجات يشعرن بالضيق في حالة قيام الأزواج بممارسة الجنس بطريقة واحدة

على مدى سنوات الزواج. لذلك يجب التجديد دائما في الحياة الجنسية بين الزوجين .

امور تكرها المرأة فى الجماع

كره المرأة للروتين والكلام في العلاقة الجنسية

تكره المرأة التكرار والروتينية فهي تفقد الشيء حلاوته. فكثرة الكلام تكرهه المرأة عند الرجل اثناء

العلاقة، كذلك قلة وندرة الكلام فيفضل التوسط بأن يتكلم الرجل اثناء العلاقة ولكن ليس بالقدر

الكبير أو القليل ايضا.

الروتينية في العلاقة كالاتفاق على ميعاد معين يشعرها أنها تقوم بأداء واجب معين ليس لاحتياجها

لحنان الرجل أو شيء من هذا القبيل. كذلك الأماكن المكررة التي تقام فيها العلاقة تكرهها المرأة ايضا.

يجب أن يدرك الرجل كل شيء ولو صغير جدا مما تكرهه المرأة. فالتنوع مطلوب دائما حتى لا يصاب

أحد الطرفين بالملل والكره للعلاقة.

كره المرأة للصراحة المطلقة والتصرفات الشاذة

الصراحة المطلقة ايضا مما تكرهه المرأة، فمثلا أن يقول الرجل بكل صراحة ? ووقاحة ? لزوجته أن يقوما

بالعلاقة الآن أو حتى بعد فترة زمنية يعتبر هذا من أكثر ما تكرهه المرأة، فيكفيها منه مجرد تلميح أو

نظرة أو حتى لمسة ما. يجب أن يراعي الرجل مشاعر المرأة فهي كائن حساس بطبعه وخجول أيضا

بطبعه فكلامه بأي شيء من هذا القبيل أو عن هذا القبيل بكل صراحه شيء لا تحبذه بشدة، كذلك

الممارسات الشاذة التي قد تكون في بعض الأحيان كما ذكرنا في أعلى المقال محرمة، وكذلك ايضا

بعض الممارسات التي لا تليق بالآدميه التي يطلبها الرجل بمجرد مشاهدتها في مكان ما أو على شاشة

ما، متغاضيا عن أن كل هذه الأشياء لا تكرهها المرأة فقط ،ولكن هذه مجرد إعلانات وأساليب جذب

للمراهقين.

توجد ايضا عند بعض الأزواج بعض الممارسات الشاذة كإجبار الزوجة على فعل اشياء تكرهها يتعدد

ذكرها. وعدم النظر للزوجة اثناء العلاقة من الأشياء التي تكرهها الزوجة وايضا عدم اهتمام الرجل

بنفسه قبل العلاقة يجعلها تنفر منه، فالمرأة بطبعها محبة للجمال والتأنق فهي تكون على أفضل

حال قبل العلاقة وتكره من الرجل أن يكون في اسوأ حالاته ويطلب منها اقامة علاقة على هذا النحو.

امور تكرها المرأة فى الجماع

كثيراً ما تتردد على ألسنة الأزواج عبارات تدل على عدم السعادة الزوجية، وعدم شعور كلا الطرفين

بأنه راضٍ تماماً عن تلك العلاقة، أو بأنه لا يستمتع بها، والأسباب كثيرة ومتعددة وتختلف من حالة لأخرى.

وقد أشار الدكتور راضى علاوة استشارى الصحة الجنسية بجامعة القاهرة، إلى ان هناك أموراً عديدة

تزعج النساء أثناء العلاقة الزوجية، حيث تم إجراء بحث موسع على عدد كبير من النساء كانت النتيجة

أن أكثر العادات الجنسية التى تزعج النساء تتلخص فى أمور أساسية نجملها في الآتى:

 عدم مراعاة مشاعر النساء

على الرجال أن يقوموا بمراعاة مشاعر النساء أثناء الممارسة الحميمة، حيث إن بعض النساء لا يظهرن

شعورهن بالضيق من هذه المعاملة إلا أنهن يشعرن به، فيعتبرن العلاقة الحميمة دون أي عاطفة مملة

جداً. فليس هناك امرأة تحب أن تعامل على أنها أداة جنسية للرجل، هذا الأمر قد يخلق تعقيدات كبيرة

تحت السطح، قد تتراكم لتصبح مشكلة كبيرة فى أي مرحلة من عمر الزواج. لذلك على الأزواج أن يقوموا

ببعض التصرفات البسيطة، التى تجعل الزوجة تشعر بأنها مازالت تحتل مكانة عالية فى حياة الزوج،

كأن يترك لها ملاحظة مثيرة قبل الخروج إلى العمل، أو أن يملأ المكان بالشموع، لتفاجأ به في انتظارها

عند عودتها من الخارج، الأمر فقط بحاجة الى فترات بسيطة، تضفى النشاط والرومانسية على حياتهما.

الزوج الصامتالمشكلة الأخرى هى أن الزوج قد يكون من النوع الذى لا يتكلم أثناء العلاقة الحميمة.

هذا الصمت المطبق قد يدفع الزوجة إلى فقدان الرغبة فى ممارسة العلاقة الزوجية، أو قد يؤدى إلى

فقدان الشهوة عند المرأة، فهى تشعر بالضيق إذا ما قام الزوج بإعادة نفس الكلام أثناء العلاقة الحميمة،

حتى يصبح الموضوع بالنسبة لها شريطاً يعاد كل مرة أثناء العلاقة الحميمة. لذلك ينصح الرجال

بتغيير الجمل المستخدمة من حين لآخر لكسر الملل والروتين.

امور تكرها المرأة فى الجماع

يعتبر الجماع من أجمل الطرق للتعبير عن الحبّ الحقيقي في الحياة الزوجية. فالحياة الحميمة تساعد

على تعزيز الروابط وإسعاد الطرف الآخر في العلاقة. ولكن، نتوجّه اليوم إلى الرجال منبّهين من بعض الأمور

التي يقومون بها خلال الجماع، التي تزعج النساء وتقتل رغبتهنّ الجنسية. في ما يلي، سلسلة من هذه الأمور:

– إلقاء كلّ الثقل على الزوجة:

تكره الزوجة عندما يلقي الزوج كلّ ثقله عليها أثناء الجماع.

– القذف السريع وقصر العلاقة الحميمة:

القذف بسرعة يقتل الرغبة الجنسية لدى المرأة ولا يوصلها إلى النشوة أو يشعرها باللذّة والإستمتاع.

– عدم المداعبة قبل الجماع:

تكره المرأة الزوج الذي ينتقل بسرعة إلى العلاقة الحميمة من دون أن يداعبها أوّلاً، فهذا التصرّف يقتل الرغبة واللذّة بالنسية لها.

– الطلب منها بطريقة مباشرة ممارسة العلاقة الحميمة:

لا تحبّ المرأة الزوج الذي يطلب منها بطريقة مباشرة ممارسة الجماع، إنّما تفضّل الطرق غير المباشرة مثل المداعبة والكلام المعسول.

– عدم ممارسة العلاقة الحميمة بشغف:

تكره المرأة، أن يمارس زوجها العلاقة الحميمة معها من دون أن يشعرها بشغفه وحبّه لها.

– الروتين والرتابة في الممارسة الحميمة:

تحبّ المرأة المغامرة والتجدّد قي حياتها الحميمة من حيث الوضعيات وغيرها من الأمور. وذلك كي

لا يصبح الجماع عادة روتينية ومملّة.

– النوم بعد الجماع مباشرة:

إحذروا من هذه العادة التي تكرهها النساء. فالمرأة تحبّ أن يعبّر لها زوجها عن إهتمامه

وحبّه لها بعد الجماع أيضاً، من خلال المداعبة والكلام الرومانسي.

امور تكرها المرأة فى الجماع

 
 
اعداد / أمل رجب
 
 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

ادمان الافلام الجنسية وتأثيرها

ادمان الافلام الجنسية وتأثيرها كتير من الرجال بيدمن الافلام الجنسية ودة لية اثر سلبى على ق…