Home الصحة الجنسية للزوجة النظافة الشخصية للمراة بطريقة صحية

النظافة الشخصية للمراة بطريقة صحية

6 second read
0
0
91
النظافة الشخصية للمراة بطريقة صحية

النظافة الشخصية للمراة بطريقة صحية كتير من السيدات والبنات مش بتعرف ازاى تعمل

النظافة الشخصية ليها وممكن تبالغ فى نظافتها فتضر نفسها وترجع تشتكى وتروح

للدكتور موقعنا ازواج وزوجات حيعرفك ازاى تكون النظافة الشخصية الصحية ليكى

النظافة الشخصية للمراة بطريقة صحية

النظافة الشخصية للمراءة

النظافة الشخصية عنوان عريض يندرج تحته الكثير من التفاصيل، وستتعرفين معنا عزيزتي على كيفية

المحافظة على نظافتك الشخصية التي تعبر عن شخصيتك وبيئتك.
• قومي بغسل وجهكِ بالماء والصابون كل يوم قبل النوم وبعد الاستيقاظ، لتبقى بشرتك نظيفة منتعشة.
• اغسلي عينيكِ كل صباح لإزالة الإفرازات العالقة بها، لتتمتع عينيكِ بمظهر جميل ونظيف.
• أحرصي حواء على غسل يديكِ قبل وبعد تناول كل وجبة وقبل الخروج من الحمام وعندما تصلين إلى

المنزل بعد قضاء وقت طويل خارجه سواء إذا كنت في العمل أم كنت في مكان عام، وذلك لمنع انتشار

الجراثيم والميكروبات على بشرتك.

كيف تعتنى المرأة بنظافتها؟

• اعتني بنظافة قدميكِ دومًا وغسلهما بالماء والصابون، لإزالة الروائح الكريهة ولتتخلصي من الفطريات المضرة.
• أحرصي على غسل شعركِ 3 مرات في الأسبوع للتخلص من الزيوت والأتربة العالقة به وليكون دائمًا

نظيفًا وحيويًا.
• المحافظة على إزالة الشعر الزائد تحت الإبط وفي المنطقة الحميمة بشكل دوري، لأنها من أكثر

المناطق المعرضة للإصابة بالأمراض والروائح الكريهة، مع استخدام مزيل العرق بشكل يومي.

النظافة الشخصية للمراة بطريقة صحية

• ابتعدي عن ارتداء الإكسسوارات في العمل، لأنها تحمل معها الميكروبات وتنتقل مباشرة إلى بشرتك.
• يجب أن تحرصي على ارتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن الصافي لامتصاص العرق، وعدم ظهور

روائح كريهة خصوصًا في المناطق الحساسة.
• أثناء الدورة الشهرية، عليك أن تقومي بتغيير الفوط الصحية كل 4 ساعات حتى تحمي بشرتك من

الميكروبات ولتجعليها أكثر نظافة.
• استخدمي سيدتي الفوط الصحية اليومية التي تقوم بامتصاص العرق وتشرب الإفرازات المهبلية

اليومية، وتترك المنطقة الحميمة نظيفة جدًا ومنتعشة.
• وأخيرًا، حافظي حواء على تقليم أظافرك بشكل منتظم لمنع تكون الميكروبات بها وانتقالها إلى الطعام.

نظافة المنطقة الحساسة للمرأة

“النظافة من الإيمان” هكذا يقول ديننا الحنيف, وتحرص العديد من النساء على الإهتمام بنظافة المظهر

الخارجي ولكن عليكِ الإهتمام أيضاً بنظافتك الشخصية

ولكن ما مدى معرفتك بطرق العناية بالمنطقة الحساسة ! نظافة المنطقة الحساسة للمرأة تعالي

معنا نتعرف على طرق العناية بالمنطقة الحساسة وأشياء أخرى أنتِ في حاجه لمعرفتها..

انتشر في الآونة الأخيرة العديد من منتجات العناية بالمنطقة الحساسة من منظفات ومطهرات ومناديل

للعناية اليوميه وغيرها من المنتجات الأخرى, ولكن هل فعلاً نحتاج لتلك المنتجات! تقول الطبيبة كرستين

كونور أخصائية أمراض النساء بأنه لا داعي لإنفاق الأموال الطائلة على منتجات العناية بالمنطقة الحساسة

النظافة الشخصية للمراة بطريقة صحية

وأن بعض المنتجات قد تسبب الإصابة بالالتهابات والبكتيريا, وأفضل حل لتجنب كل تلك المشاكل هو الحفاظ

على النظافة الشخصية وتبديل الملابس الداخلية بأخرى نظيفة باستمرار والابتعاد عن ارتداء الملابس الضيقة .

والجدير بالذكر أن الصابون والمنظفات القوية قد تخل بمعدل الـ PH في الجسم وبقدر استمتاعك باستخدام

تلك المنظفات إلا أنه من الأفضل استخدام الصابون والمنظفات التي لا تحتوي على أي عطور .

1) إزالة الشعر من المنطقة الحساسة :

إذا كنت على وشك حلق المنطقة الحساسة فعليكِ اتباع النصائح التالية لتجنب الالتهابات أو البكتيريا.

– إذا كنتِ مصابة بحروق بسبب إزالة الشعر أو حبوب نتيجة نمو الشعر تحت الجلد ينصح باستخدام مقشر

لطيف ويفضل الانتظار حتي تهديء البشرة ومن ثم قومى بعملية الإزالة .

– تجنبى محاولة فتح البثور الناتجة عن نمو الشعر تحت الجلد بعنف لأن ذلك قد يترك آثار ويشوه المنطقة ,

ويمكنك محاولة الضغط الخفيف على البثرة وإذا لم تخرج الشعرة بسهولة اتركيها ولا تحاولي استخدام

الآلات الحادة لإخراجها .

– لا تأخذِ حمام ساخن بعد إزالة الشعر, لأن المياه الساخنة قد تساعد على التهاب المسام تاركة

آثار بثور غير محببة .

– لتجنب الالتهابات ينصح بعدم ارتداء الملابس الضيقة عقب إزالة الشعر ففي تلك الفترة يكون الجلد

حساس جداً للبكتيريا .

2) إزالة الشعر بالشمع :

تفضل بعض النساء النتائج التي تدوم لفترات أطول فتلجأ لاستخدام الشمع لإزالة الشعر ولكن عيوب

تلك الوسيلة هى الألم وخاصة فى بداية جلسة إزالتك للشعر بالشمع ,

وهذا لا يعنى أن الألم يزول بعد ذلك ولكن يقل تدريجياً بسبب تخدر الجلد ولا ينصح باستخدام المقشرات

لمده يومين عقب استخدام الشمع لأن البشرة تكون حساسة جداً ويفضل ارتداء الملابس الداخلية

القطنية النظيفة واستخدام الشمع في اتجاه نمو الشعر والتعامل مع تلك المنطقة بلطف وحذر أثناء الإزالة .

3) إزالة الشعر بالليزر :

أحدث وسائل إزالة الشعر المعروفة وهو أفضل وسيلة لأصحاب الشعر الغامق والكثيف, ويتطلب

من 4 لـ 6 جلسات بمعدل جلسة واحدة شهرياً وبعد ذلك جلسة واحدة سنوياً لضمان عدم نمو الشعر مرة أخرى ,

ولكن من مساوءه تكلفته العالية ولكن قبل الخضوع لجلسات الليزر يجب عليكِ التأكد من سمعة

المكان وجودة الأجهزة المستخدمة . اختاري وسيلة إزالة الشعر المناسبة لنوع بشرتك وإمكانياتك

وأسلوب حياتك وانعمي بمنطقة حساسة نظيفة وخالية من البكتيريا,

واحرصي على إزالة الشعر بصفة دورية لأنه يكون بمثابة بيئة خصبة لتراكم البكتيريا والفطريات

النظافة الشخصية للمراة بطريقة صحية

تشمل النظافة الشخصية : نظافة البدن كله مرة أو مرتين على الأقل في الأسبوع ، وتنظيف اليدين

والفم والأنف والوجه والآذنين والشعر يوميا كما يحدث في الوضوء ، وغسل اليدين قبل الطعام وبعد

قضاء الحاجة وبعد ملامسة المرضي

أولا الشعر :

فيجب عليكِ غسل شعرك بين فترة وأخرى وعلى حسب نوعية شعرك
فإذا كان شعرك من النوع الجاف اغسليه مرتين في الأسبوع لكي لا يجف أكثر ويفقد الزيوت الطبيعية
وإذا كان شعرك من النوع الدهني عليكي بغسله ثلاث مرات أسبوعيا لكي لا ترهق الزيوت المفرزه بصيلات

شعرك وتجعل شعرك باهت وليس به لمعان

النظافة الشخصية للمراة بطريقة صحية

وللشعر الجاف يفضل استخدام شامبو بالبيض
وأما الشعرالدهني فالشامبو بالليمون يكون أفضل خيار له . ولا تمشطي أو تسرحي شعرك بينما هو مبلل

ويفضل أن تسرحي شعرك على الأقل بعد ربع ساعة من الاستحمام لان الشعر يكون في اضعف حالته

وقتها فلو قمتي بتسريحة مباشرة بعد الاستحمام فشعرك سوف يتقطع ويتساقط يجب استخدام

الشامبو المناسب لنوعية شعرك وفي حال وجود قشرة استخدمي الشامبوهات المخصصة للقشرة

وأليكي نصيحة :

استخدمي الخل لإزالة القشرة وذلك بتخفيفه بالماء
وضعية على شعرك في أخر استحمامك ودلكي شعرك به وبعد ذلك اشطفي
فهو علاج فعال لإزالة القشرة ويعطي الشعر اللمعان

ثانيا الوجة :

عليكِ بغسل وجهك عدة مرات في اليوم
وذلك لإزالة الدهون والغبار المتراكم عليها
واستخدمي الصابون المناسب لنوعية بشرتك
ويجب إلا تكثري من استخدام الصابون لأنه يسبب الجفاف لبشرتك وعليكِ بترطيب بشرة

وجهك بالمستحضر المناسب

ثالثا الفم :

كما يجب الحفاظ على رائحة الفم طيبة ومقبولة، احرصي على أخذ معجون أسنان وفرشاة أسنان جديدة؛

لأن قدرتها على التنظيف أفضل من الفرشاة القديمة. ويجب أن تفرشي الأسنان مدة دقيقتين على الأقل

قبل النوم وبعد الاستيقاظ، ثم بعد الأكل كلما أمكن ذلك، مع إبقاء المعجون والماء في الفم مدة قليلة في

كل مرة حتى تتشرب اللثةُ وسطوح الأسنان الموادَ العطرية والمطهرة الموجودة في المعجون. وكذلك يجب

تنظيف اللسان بِجَردِه بملعقة مقلوبة بداية من الحلق إلى الخارج في الصباح بعد الاستيقاظ مباشرة مرة

يوميا. ويجب عمل غرغرة مع غسيل الفم أو عند الوضوء .

رابعا الجسم عامة

عليكِ بالاستحمام وتنظيف جسمك جيدا
وعدد المرات الاستحمام تختلف من شخص الأخر
تبعا للمجهود المبذول وكمية العرق المفرزه
استحمي بالماء الدافئ والصابون ودلكي المناطق التي تفرز العرق بكميات اكبر كمنطقة الإبط
استخدمي الليفة الناعمة بدلا من الخشنة
ولا بد من الترطيب بالمستحضر المناسب لكِ
وعليكِ بتجفيف جسمك جيدا وبالذات المناطق التي لا تجف بسرعة مثل مابين الأصابع القدمين

إليكِ بعض النصائح والمحاذير حول النظافة في تلك الفترة:-

1-عليك بالاستحمام أو أخذ دش دافئ يومياً.
2-غيّري الفوط الحيض كثيراً لمنع تكاثر البكتيريا .

3-الدش المهبلي ليس ضرورياً:
بل يمكن أن يكون ضاراً فالإفرازات المهبلية تنظف المهبل بشكل طبيعي وتحد من تكاثر البكتيريا. أما الدش

فيخل بالتوازن الطبيعي للبكتيريا في المهبل مما يتيح الفرصة للفطريات الخميرية (الكانديدا)أو لبعض

الأنواع القوية الخطرة من البكتيريا أن تتكاثر،وأن يدفع بالبكتيريا إلى داخل الرحم، مما يزيد خطر حدوث العدوى.

4-ينصح بغسل المنطقة التناسلية بالماء وصابون الأطفال الغير معطر (يمكن أن يتهيج المهبل بالمواد العطرية )

لمرة واحدة فقط باليوم مع ضرورة التشطيف الجيد.

5-إياك أن توجهي تيار مائي قوي مباشرة نحو المهبل لأن هذا يؤدي إلى دفع جميع الأوساخ إلى الداخل

وهنا يجب سكب الماء بلطف من أعلى إلى أسفل وليس بالعكس

النظافة الشخصية للنساء

لا داعي لأن تقوم المرأة بعمل “دش” مهبلي أو ما شابهه، فالمهبل السليم ينظف نفسه بنفسه.

بل يجب غسل الأعضاء الخارجية واليدين بالماء والصابون المناسب لكل امرأة بعد تغيير الفوط 4 – 5 مرات يوميا،

أو كلما كان ذلك ضروريا خلال الدورة الشهرية، أو في حالة وجود سلس بولي. أما إذا كان هناك التهاب

بولي جرثومي فيجب الإكثار من شرب الماء حتى يزيد في التبول الذي يغسل الكلى والمثانة ويجرف

معه الجراثيم للخارج فيقلل مضاعفات الالتهابات،

وهذا ينطبق على من تعاني من وجود أملاح أو حصوات بولية. ويجب تجفيف المنطقة بفوطة قطنية؛

لأن بعض المناديل الورقية قد تسبب حساسية، كما يجب أن تكون الملابس الداخلية قطنية كذلك

؛ لأن الملابس الصناعية الضيقة قد تسبب التهابات وفطريات وتسلخات موضعية مزعجة

هذه مجموعة منوعة من المعلومات المفيدة فى النظافة الشخصية

تجنبي ارتداء ثياب ضيقة لمدة طويلة (جينز ضيق أو الجوارب النيلون الكولو) فإنها تساعد عن طريق

الاحتكاك على الإصابة بكدمات صغيرة. كما أن التعرق الدائم يؤدي الى رطوبة مطولة وتعطين.

ارتدي ثياباً داخلية قطنية وليس من قماش صناعي أو نيلون لأن الأخيرة تساعد على التعطين.

تجنبي ارتداء ثياب داخلية تسهّل الاحتكاك المتكرر(الستريتش).

اغسلي الثياب الداخلية على حدة، على حرارة 60 درجة وما فوق (انها الحرارة الملائمة للقضاء

على أشكال محتملة من الفطريات العنيدة ، الكلاميدوسبور، وهي سبب الاورام الفطرية).

النظافة الشخصية للمراة بطريقة صحية

لا تستعيري او تستعملي منشفة أو اسفنجة أو ثياب داخلية من الغير.

غيري ثيابك الداخلية على الأقل مرة في اليوم أو اكثر في حال التعرّق الكثير .

اغسلي الثياب الداخلية بمسحوق غسيل مناسب (تجنبي استعمال المواد التي تسبب

الحساسية أو المواد القوية).

لا ترتدي الثياب الداخلية بعد أن تكون ملقاة على الأرض

الإستحمام:

يوصى بحمام كامل يومياً أو أكثر .
فما من مشكلة اذا أخذت حماماً كل يوم ولكن لتكن مدته أقل من 20 دقيقة فهو يرخي الأنسجة

ويجفف البشرة. واغتسلي جيداً بالماء بعد ان تنتهي.

المياه الكلسية والاغتسال الدائم بالصابون بطريقة عنيفة يفسدان طبقة الجلد الواقية، فتجف

البشرة وتصبح خشنة وحساسة.

جففي نفسك دائماً بمنشفة نظيفة

المواد التي لا يجدر بك استعمالها :

لا تستعملي اي مادة لا سيما اذا كانت قوية جداً، ولا تستعيني بأي نوع من المطهرات بدون داع طبي

أو استشارة طبيب.
استعملي صابوناً وكريمات وزيوتاً تتلاءم مع فيسيولوجية المرأة وذات حموضة منعدمة (pH7)، كي

لا تؤثر على الحموضة الطبيعية.
استعملي صابوناً خالياً من الملونات أو صابوناً طبياً أو مواداً ينصحك بها الطبيب
اغتسلي جيداً بالماء عندما تنتهين من الاستحمام.
لا تغالي في الاستحمام بالزيوت العطرية بدون استشارة الطبيب .
بعض مزيلات الروائح قوية وتسبب الاحمرار والحكاك والالتهاب والحساسية. تجنبي استعمالها

لتخفي الروائح الكريهة التي تستلزم استشارة الطبيب (كبعض أمراض المهبل).
تجنبي استعمال المواد المعطرة لإخفاء الاوساخ.

النظافة الشخصية للمراة بطريقة صحية

في البنات خصوصاً يجب العناية بنظافة المنطقة المحيطة بالأعضاء التناسلية الخارجية عند الأنثى

لمنع حدوث التهابات الجهاز التناسلي فمن الضروري أن يتم تقصير الشعر أو أزالته من هذه المنطقة

حتى يسهل العناية بها وليس من العيب أو الخطأ أن تقوم الفتيات بذلك قبل الزواج خاصة في مجتمعنا الشرقي .

ويجب التشطيف الخارجي يوميا وبعد كل تبرز أو تبول خاصة أيام الحيض ويكون التشطيف من الأمام

إلى الخلف أي من اتجاه الأعضاء التناسلية إلى الشرج وليس بالعكس.

ولأن الجلد في هذه المنطقة في غاية الحساسية فيجب عدم استخدام أي مادة قد تسبب تهيجا للجلد

ويكفى جدا الماء العادي أو الماء العادي مضافا إليه قليل من ملح الطعام بحيث تضاف ملعقة من الملح

إلى كل لتر ماء.

النظافة الشخصية للمراة بطريقة صحية

وبعد التشطيف يراعى تجفيف المنطقة تجفيفا تاما ويكون اتجاه المسح من الأمام إلى الخلف أيضا.

وبعد التجفيف يتم ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من القطن بحيث يتم تغييرها يوميا ويجب أن تكون

تامة الجفاف تتعرض العديد من الإناث لالتهابات فطرية في الجهاز التناسلي والتي قد تتكرر وهذه الالتهابات

معظمها التهابات فطرية تسبب هذه الالتهابات ولكن أحيانا نجد أن الفطر يتكاثر بسرعة إذا توفرت لديه المزيد

من الرطوبة أو الحرارة فتحدث الالتهابات والتي تكون على هيئة أفرارات بيضاء سميكة مثل اللبن المجبن

مع حدوث حرقان وهرش في منطقة الأعضاء التناسلية الخارجية .

وهناك عوامل كثيرة تساعد على حدوث الالتهابات الفطرية

لبس الملابس الداخلية المصنوعة من الألياف الصناعية والتي لا تسمح بالتهوية الكافية . تبادل لبس

الملابس الداخلية مع الآخرين وعدم تجفيف المنطقة بعد الاستحمام أو بعد التشطيف . مسح أو تشطيف

المنطقة من الخلف إلى الأمام وبذلك نقل الفطر الذي يعيش حول فتحة الشرج إلى الأمام .

استعمال المواد الكيمائية أو المعطرة في هذه المنطقة

وعلاج هذه الالتهابات سهل ولكن يجب أن يتم بسرعة بواسطة الطبيب المتخصص حتى لا تتطور الحالة

كما يجب التأكد من استمرار النظافة أثناء الحيضحيث تكون الأنثى معرضة لحدوث التهابات في الجهاز

التناسلي لأن وجود الدم يساعد على نمو الميكروبات وتكاثرها

النظافة الشخصية للمراة بطريقة صحية

في هذه الفترة تحتاج الأنثى لوجود حفاضه تمتص أفرارات الحيض وقد تكون هذه الحفاضات عبارة عن

قطع من القماش ويجب في هذه الحالة أن تكون مصنوعة من القطن والذي له قدرة أكبر على امتصاص

الأفرازات ويجب أن تكون قد غسلت في ماء مغلي وجففت تماما تحت أشعة الشمس وأن لا تكون قد

أستخدمها أي أحد آخر من قبل مهما كانت درجة قرابتها وغالبا ما يحتاج الأمر إلى تغيير هذه الحفاضات

لأكثر من أربع مرات يوميا حسب غزارة الحيض لذلك فهناك احتياج لوجود عدد مناسب منها .

وهناك أيضا الحفائض الطبية الجاهزة والتي تستخدم لمرة واحدة فقط ودائما ما تكون نظيفة وجافة

وجاهزة للاستخدام وهى مصنعة من مادة لها قدرة كبيرة على امتصاص السوائل ويكون من الأسهل

حمل عدد منها في حقيبة اليد أو حقيبة الكتب.

النظافة الشخصية للمراة بطريقة صحية

وهناك شائعات غريبة وغير سليمة عن استخدام هذه الحفائض فنسمع من يسأل أن كان لها علاقة بالقدرة

على الإنجاب في المستقبل .. واستخدام هذه الحفائض الطبية ليس له أي ضرر على الإطلاق أحيانا قد

تحدث بعض التسلخات في أعلى الأرجل عند استخدام أي نوع من الحفائض وهذا يحدث بنسبة أقل كثيرا

في حالة استخدام الحفائض الطبية عما يحدث عند استخدام الحفائض المنزلية .

ومن المعتقدات الخاطئة أيضا عدم الاستحمام أثناء الحيض وهذا اعتقاد ضار فالاستحمام مطلوب وضروري

أثناء الحيض للتخلص من تغير رائحة العرق أثناء الحيض.

النظافة الشخصية للمراة بطريقة صحية

k

النظافة الشخصية للمراة بطريقة صحية

 
 
اعداد / أمل رجب
 
 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

ادمان الافلام الجنسية وتأثيرها

ادمان الافلام الجنسية وتأثيرها كتير من الرجال بيدمن الافلام الجنسية ودة لية اثر سلبى على ق…