Home الصحة الجنسية للزوجة حبوب منع الحمل تقلل الرغبة الجنسية للنساء

حبوب منع الحمل تقلل الرغبة الجنسية للنساء

2 second read
0
0
55
حبوب منع الحمل قد تقلل الرغبة الجنسية للنساء

كتير من السيدات بتستخدم حبوب منع الحمل بس يا ترى بتقلل الرغبة

الجنسية لديهم موقعنا ازواج وزوجات حيعرفنا اجابة لسؤال دة

 

 

حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل قد تقلل الرغبة

الجنسية للنساء

زعم بحث علمي حديث أن حبوب منع الحمل قد تخفض الرغبة الجنسية لدى النساء. واعتمدت الدراسة أدلة خلصت إليها عدة أبحاث جرت في وقت سابق، وتوصلت إلى أن ذلك المانع يصيب بعض النساء بالبرود الجنسي، مما أثار تساؤلات بشأن التأثير البعيد المدى لتناول تلك الحبوب لفترات طويلة، تحديداً على الصغيرات بالسن. وفي الدراسة التي نشرت بدورية “الطب الجنسي” جند باحثون من “جامعة هايدلبيرغ” الألمانية، 1086 امرأة، معظمهن كان لهن نشاطات جنسية خلال الشهر الماضي،

وطلب منهن ملء استبيانات صممت لتحديد الخلل الجنسي، ومقارنة ذلك بأنواع موانع الحمل اللاتي قمن باستخدامها في الأشهر الستة الماضية. ووجد الباحثون صلة بين استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية، والخلل الوظيفي الجنسي للإناث، وهي حالة غالبا ما تفقد الرغبة في الجنس.
ولاحظ الفريق العلمي أن النساء اللاتي تعاطين موانع حمل هرمونية كن أكثر من عانى من الخلل الجنسي، خاصة عند المقارنة مع من استخدم موانع أخرى للحمل. وكانت دراسات سابقة قد وجدت أن تناول حبوب منع الحمل قد يؤدي لفقدان دائم للرغبة الجنسية، إذ تؤدي لخفض مستويات الهرمون الذي يرتبط بالحالة الفسيولوجية للنشاط الجنسي لدى النساء والرجال على حد سواء. وعلى صعيد مواز، كشفت دراسة بريطانية نشرت في مارس/ آذار الماضي أن حبوب منع الحمل قد تطيل أعمار النساء، وتبعد عنهن خطر الإصابة بأمراض عدة، منها القلب والسرطان. وعموماً، وجدت الدراسة الموسعة التي نفذها خبراء من “جامعة أبردين” باسكتلندا، أن مخاطر الوفاة جراء الإصابة بسرطان القولون تراجعت بمعدل 38 في المئة بين من استخدمن حبوب منع الحمل،

كما تراجعت احتمالات الوفاة جراء أي أمراض أخرى بواقع 12 في المئة. وتعمل حبوب منع الحمل، التي طرحت في الأسواق عام 1961، عن طريق استخدام الهرمونات المنتجة صناعيا لمكافحة الإباضة، واثارت جدلا بشأن ارتفاع معدلات الهرمون فيها، وارتباطه برفع خطر الإصابة بجلطات الدم، والسكتات الدماغية وسرطان الثدي.

 

حبوب منع الحمل تهدّد شريك الحياة

يمتد تأثير هرمونات أقراص منع الحمل إلى الخلافات الزوجية وانفصال الزوجين، فقد تكون الأقراص لها يد فيما يحدث من مشاكل بين الأزواج، الأمر الذي يؤدي إلى سرعة نفور الزوجة بطلب الطلاق للبحث عن شريك حياة جديد ، وبرّر الباحثون الأمر إلى التأثير الهرموني للأقراص، والمعروف أن بعض أنواع حبوب منع الحمل، خصوصاً النوع المزدوج الهورمونات، يحدث إضطرابات في رغبة المرأة بالعلاقة الجنسية، حيث إن هورمون التستسترون والهورمونات التي يفرزها المبيض تنشط الرغبة الغريزية، وبعض أنواع حبوب منع الحمل، تقلل من نسبة هورمون التستسترون في الدم، وبالتالي تقلّ الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة. وحتى حبوب منع الحمل التي تحتوي على هورمون البروجسترون فقط، لها أثر سلبي على نشاط الرغبة في الجنس، حيث تحتوي كمية كبيرة من هورمون البروجسترون الذي يعطل فعالية هورمون التستسترون. ولهذا النوع من الحبوب أثر سلبي آخر، حيث يسبب الاكتئاب، مما يقلل الرغبة الغريزية أيضاً.

حبوب منع الحمل تضعف الرغبة الجنسية

عند المرأة

فيديو : عن حبوب منع الحمل تضعف الرغبة الجنسية

عند المرأة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

ادمان الافلام الجنسية وتأثيرها

ادمان الافلام الجنسية وتأثيرها كتير من الرجال بيدمن الافلام الجنسية ودة لية اثر سلبى على ق…