Home مقالات صحة جنسية كيف تكون العلاقة الجنسية صحيحة وسليمة

كيف تكون العلاقة الجنسية صحيحة وسليمة

1 second read
0
0
68
أشياء يبحث الرجل عنها في المرأة

كتير من المتزوجين بيعتقد ان الزواج جنس وخلاص بس يا ترى عارف ازاى تمارس
الجنس بطريقة صحيحة موقعنا ازواج وزوجات حيعرف كل زوج وزوجة ازاى تكون هذة العلاقة

 

الممارسه الجنسيه الصحيحه

الخطوة الأساسية

للجنس قواعد يمكن أن تدرس وأن نتعلمها؟ أو على الأقل نعرف الأخطاء الشائعة التي يجب أن نتجنبها وهذه الأخطاء جاءت نتيجة الإحباط والكبت والابتعاد عن الطبيعة في ما يتعلق بهذه الوظيفة،

إن الأخطاء تأتى في بداية الحياة الزوجية بل في الليلة الأولى ليلة الزفاف، إذ غالباً ما يكون الزوجان غير مستعدين نفسيا لممارسة الزواج ، فالمرأة حساسة جدا والزوج إما خجول أو مندفع في فض غشاء البكارة ، ومع ذلك فإن الزوجة التي تحب زوجها تكون متأهبة عاطفيا للاتصال الجنسي الأول، وتعلم أنه لابد من فعل شيء مؤلم بعض الشىء، وسوف تتحمل ذلك وتتقبله بسهولة أكثر إذا عرفت أن هذا العمل سوف يمهد الطريق للاتصال الجنسي الكامل، وأن موقفها سوف يسهل الأمر ، وعلى الزوج أن يعلم ما هو فض البكارة وكيف يفعله ، وأن يعلم زوجته ذلك، أو يستشير طبيبا ، والرجل الذي يستطيع أن يتفهم عواطف زوجته وأن يعاملها بعناية ورقة يستطيع أن يمارس أول لقاء جنسي بسهولة بالغة و من أهم الأمور أن تكون بداية الحياة الزوجية بداية سعيدة هادئة ناجحة، وهذا يعتمد على الاستعداد العاطفي والنفسي للزوجين، وكثير من الزيجات يحدث لها الانهيار في المجال النفسي والمجال الجنسي لأن الزوجة تلقت صدمة في بداية الزواج، فإذا استطعنا أن نتجنب الصدمة الأولى واستطعنا أن تمر الليلة الأولى براحة وهدوء فإن هذا بمثابة بناء الحجر الأول في حياة زوجية سعيدة

لتهيئة النفسية من المشاغل والهموم قدر الإمكان من أساسيات الاستمتاع بالعملية الجنسية
أيضا لابد أن يكون الجسم في حالة جيدة من النشاط فممارسة الجنس والبدن مرهق ومتعب لاتساعد على الاستمتاع بالجنس ، فالبدن المرهق المتعب الذي أضناه السهر لن يستمتع بالجنس كما يستمع البدن النشيط وليس معنى هذا عدم ممارسة الجنس في ساعات الليل المتأخرة ولكن لابد أن يكون البدن مرتاحا نشيطا
المكان الذي سيتم فيه ممارسة الجنس بين الزوجين من الأفضل أن يكون مهيئا وهذا يختلف باختلاف الأذواق والمقصود أن لا تكون هنا منغصات أثناء العملية الجنسية
لابد أن يكون هناك هدف من الاتصال الجنسي وهو الاستمتاع بالجنس وإشباع الغريزة لكلا الزوجين وحين يحرص الزوجان على وجود هذا الهدف قبل الاتصال الجنسي فإن ذلك يساعد على الاستمتاع بالجنس
عند الدخول إلى المكان الذي ستتم فيه العملية الجنسية قل ( اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان مارزقتنا ) حتى تكون للزوجين حرزا إن شاء الله من أعين الشياطين وأذاهم
تبدأ التهيئة للاتصال الجنسي بالكلام والقبلات والمداعبات , وغير ذلك من حركات مثيرة للشهوة وتساعد على التهيئة للاتصال الجنسي
عندما يصبح الزوجان في حالة إثارة كاملة ( وهنا لابد أن يراعي الزوجان بعضهما البعض فأحيانا يصل الرجل إلى الإثارة الكاملة والزوجة لم تصل بعد أو العكس ) حين يصبح الزوجان في الإثارة تبدأ عملية الاتصال بين الجسدين ويمكن للزوجين ممارسة الجنس بأوضاع مختلفة ويستمر النكاح حتى يصل الطرفان إلى بلوغ اللذة النهائية وهي القذف عند الرجل والرعشة عند المرأة
بعد نهاية الاتصال الجنسي تحتاج المرأة أكثر من الرجل إلى كلام لطيف وقبلات خفيفة وأحضان لبضع دقائق وهذا مايهمله معظم الرجال وهو مما يفسد متعة الجنس عند الزوجات

العلاقة الجنسية السليمة

لا يكفي أن تتقن الزوجة جميع وضعيات العلاقة الجنسية حتى ترضي زوجها. فلإنجاح التجربة، ثمة قواعد لا غنى عنها على الزوجة اتباعها. لنستعرض خمساً منها هي الأهم.

الاعتناء بالنفس

تتضمن هذه القاعدة ارتداء اللانجري وإزالة الشعر الزائد ونظافة الجسم. تخلصي إذاً من ملابسك
الداخلية القديمة، وما من حاجة لدفع الكثير من المال، فالألبسة الناعمة البعيدة عن التكلف مثيرة للغاية وستفي بالغرض. أما بالنسبة إلى إزالة الشعر، فاحرصي دائماً على ملمس حريري من دون أن تهدري وقتك على الشعيرات القصيرة التي يصعب التخلص منها، فأغلب الظن أن زوجك لن يلاحظها. وبعد يوم عمل طويل في المكتب، تأكدي من أخذ حمام سريع.

أصول الكلام

قد يخفي الرجل عيوبه تحت قميص وربطة عنق جميلة ولكن لا مهرب من إظهارها في العلاقة فاحرصي
على ألا تتفوهي بأي تعليق حتى ولو كان بسيطاً، فهو حساس مثلنا وما من حاجة لأن نذكره بعيوب لم ينسها أصلاًّ! وبالإضافة إلى ذلك، حاولي ألا تجربي أموراً جديدة في العلاقة من دون أخذ رأيه أولاً. وتذكري، الرجل كالمرأة يحب المغازلة والتودد، لا تحرميه هذه المتعة بدخولك رأساً في صلب الموضوع. أعطي كل مرحلة حقها. ومن أصول التحدث أيضاً تجنب المواضيع الجدية كالإنجاب والأهل، فالرجل بحاجة إلى التركيز ليدخل في جو العلاقة.

التوجيه

ليس من السهل التوصل إلى تناغم بين جسدين ولذلك على الزوجة توجيه حركات زوجها من دون
انتقاد وذلك من خلال بعض العبارات الشائعة الاستخدام مثل “أسرع قليلاً لو سمحت” أو “أحببت الوضعية السابقة”. وفي حال وجود صعوبة في التعبير بالكلمات، يمكن التحكم بالتنهدات للتعبير عن الرضا. كذلك من المهم جداً أخذ المبادرة، فلا شيء أسوأ من الزوجة التي تتحول إلى لوح خشب في السرير. بإمكانها مثلاً تغيير الوضعية أو مداعبة زوجها وتقبيله وإبداء رغباتها بتوجيه حركة يديه برفق.

المداعبة الفموية

هل بلغت النشوة قبل شريكك؟ حان إذاً وقت الاعتناء به. سيفهم زوجك أن جسمك لم يعد مستعداً
لاستقباله، ولكن بوسعك إرضاء رغباته بالمداعبة الفموية. وبالحديث عن هذا النوع من المداعبة، لا بد من الإشارة إلى أن بعض الزوجات يتقن استخدام الأسنان برفق، ولكن الأغلبية فلا. تجنبي الوقوع في مثل هذا الخطأ وركّزي فقط على استخدام الشفتين.

استخدام الواقي الذكري

في حال لم يرغب الزوجين بإنجاب الأطفال ويفضلان استخدام الواقي الذكري، اعرفي متى تذكرين
زوجك به. انتظري الوقت المناسب فلا تسأليه “أين الواقي” في وقت مبكر من العلاقة بل انتظري إلى أن تشتد الإثارة لتقولي له مثلا: أرغب فيك بشدة (حتى لا يفقد الانتصاب) ولكن علينا توخي الحذر. أما في حال تمزق الواقي الذكري فلا جدوى من التوتر. اذهبي إلى الصيدلية في أسرع وقت ممكن وخذي حبة الطوارئ.

 

الممارسه الجنسيه الصحيحه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

ادمان الافلام الجنسية وتأثيرها

ادمان الافلام الجنسية وتأثيرها كتير من الرجال بيدمن الافلام الجنسية ودة لية اثر سلبى على ق…