Home استشارات تاثر ارتفاع ضغط الدم وعلى العملية الجنسية

تاثر ارتفاع ضغط الدم وعلى العملية الجنسية

0 second read
0
0
58
تاثر ارتفاع ضغط الدم

تاثر ارتفاع ضغط الدم  كتير من الازواج يعانى من مرض ارتفاع ضغط الدم فهل يؤثر على حياتهم الجنسية

موقعنا ازواج وزوجات حيعرفنا مدى تاثر ارتفاع ضغط الدم على العلاقة بين الزوجين

تاثر ارتفاع ضغط الدم وعلى العملية الجنسية

تاثر ارتفاع ضغط الدم

يرافق الممارسة الجنسية كما نعلم جهد جسدي كبير يبذله الإنسان – رجلاً كان أو امرأة –

من أجل الوصول الى قمة الرعشة الجنسية. هذا الجهد يؤثر بصورة مباشرة على شرايين

الدماغ والأوعية الدموية الأخرى نظراً لسرعة ضربات القلب.

ومن الملاحظ أنه يسود إعتقاد خاطئ أن علاج الضغط المرتفع قد يؤدى إلى الضعف الجنسي،

ولكن على العكس تماما فإهمال علاج الضغط المرتفع يؤدي إلى أضرار بالغه بالدورة الدموية

وبالتالي ضعف القدرة على الإنتصاب. ومن المهم معرفه ان الضغط المرتفع قد يكون فى

كثير من الأحوال بدون أية أعراض ولذلك يصفه البعض بالقاتل الصامت

وقد يكون الضعف الجنسي أول أعراضه.

لماذا يحدث الضعف الجنسى فى مرضى الضغط المرتفع؟

يقول الدكتور حسين غانم أستاذ الأمراض التناسلية بالقصر العينى- جامعه القاهرة، أنه فى

الأحوال الطبيعية مع الإثارة الجنسية يتمدد جدار الاوعية الدموية بالقضيب ويتسع مما يسمح

بتدفق الدم الى الأنسجة الأسفنجية بكميات كبيرة وبالتالي يحدث الإنتصاب. ولكن مع مرور

الوقت يصاب جدار الاوعية الدموية بأضرار وتشققات صغيره بسبب الضغط المرتفع مما يؤدى إلى

تصلب الأوعية وضيقها، وتزداد سماكة جدار الأوعية الدموية كمحاوله من الجسم على مقاومة

الضغط المرتفع ، وقد يحدث هذا فى مختلف انحاء الجسم.

ويضيف غانم: “فى القضيب يؤدى ذلك التصلب والضيق إلى عدم وصول دم بالدرجة الكافيه لحدوث

إنتصاب ذو صلابة كافيه للمعاشره الزوجية، ما يؤدى للضعف الجنسى، ويلاحظ ذلك فى أغلب

الأحوال فى الرجال الذين يهملون علاج الضغط المرتفع او المدخنين الذين تضاعف لديهم مضاعفات

الضغط. بالإضافة إلى هذا الضرر العضوى توجد أيضاً عوامل نفسيه إذا شعر المريض حتى بإنخفاض

بسيط فى القدرة الجنسية قد يقع فى حلقة مفرغة من الخوف من الفشل الذى يضعف الإثارة.

من ناحية أخرى، ووفقا لجمعية الشرق الأوسط للصحة الجنسية لم يثبت بعد أن إرتفاع ضغط

الدم قد يؤدى الى مشكلات جنسية كبيرة لدى المرأة. وقد يتسبب إرتفاع ضغط الدم لدى بعض

النساء في تقليل تدفق الدم إلى المهبل و البظر ما يؤدي إلى تقليل الرغبة الجنسية أو الإثارة

أو جفاف المهبل وصعوبة الوصول للذروة، ولكن قد تسهم الإثارة والترطيب في معالجة هذا الأمر.

وكما هو الحال مع الرجال، قد تعاني النساء من قلق وأمور خاصة بالعلاقة بسبب الخوف من

الضعف الجنسي. لذا ينبغي على المرأة إخبار طبيبها، إذا شعرت بهذه الصعوبات.

هل تؤثر أدوية الضغط المرتفع على القدره الجنسيه؟

يذكر د. غانم أنه فى الماضى كان الكثير من أدويه الضغط تؤدى إلى ضعف الإنتصاب عن طريق

تأثيرها على الدورة الدموية بالقضيب أو على مستوى الهرمون الذكري، لكن فى الوقت الحالي

لم تعد هذه مشكله حيث ظهرت عقاقير جديده لعلاج الضغط تعتبر آمنه وفعاله بدون أضرار

بالدورة الدموية أو الهرمونات، وبالطبع إذا شعر المريض بضعف جنسي اثناء تعاطي أي علاج

فعليه مراجعه الطبيب وقد يحتاج الى إستبدال العلاج بنوع آخر.

كيف يحمي مريض الضغط نفسه من الضعف الجنسى؟

يشير د. غانم إلى عدة إجراءات وقائيه يستطيع مريض الضغط أن يتخذها لحمايه نفسه من

مضاعفات الضغط والحفاظ على قدرته الجنسيه ومن أهمها الإمتناع عن التدخين حيث يزيد التدخين

من فرص الضعف الجنسي بمقدار الضعف، وينصح أيضاً الإلتزام بالأكل الصحى والإقلال من

الدهنيات والسكريات وتفضيل الخضروات والفواكه والأكل قليل الدسم.
وأضاف أنه من المهم لمرضى الضغط الإقلال من الملح فى الأكل والإقلال من الوزن إن كان زائد

وممارسة الرياضة بانتظام حسب الحاله الصحية.
واخيرا يجب عدم إهمال الصحة النفسية وتتضمن التفاهم والود بين الزوجين واختيار الوقت

الملائم الذي يتيح الفرصه للطرفين بالإستمتاع بالعلاقه الزوجيه.

السعادة الزوجية تخفض ضغط الدم

تاثر ارتفاع ضغط الدم

تاثر ارتفاع ضغط الدم وعلى العملية الجنسية

كانت قد أظهرت دراسة جديدة أن الأشخاص الذين يعملون في وظائف مليئة بالتوتر يرتفع ضغط الدم

لديهم خلال عام إذا كانت علاقاتهم مع شركاء حياتهم سيئة، وأنه على العكس فإن الأشخاص

الذين يواجهون توتراً في وظائفهم وعلاقاتهم الزوجية طيبة فإن ضغط دمهم يهبط بنفس القدر.

وقال الدكتور شيلدون توبي رئيس برنامج التعليم الكندي الخاص بإرتفاع ضغط الدم وزملاؤه من

جامعة تورنتو بكندا في دورية إرتفاع ضغط الدم الأمريكية: “قد يكون من المفيد للأشخاص الذين يواجهون

توترًا كبيراً في وظائفهم ومستوى منخفضاً من التلاحم الزوجي أن يقوموا بقياس ضغط دمهم بصورة منتظمة”.

وأجرى توبي وفريقه هذه الدراسة لبحث ما إذا كان عامل الوظيفة ونوعية الزواج قد يتفاعلان

للتأثير على ضغط الدم. وتابع الفريق 229 رجلاً وامرأة لمدة عام وكانوا جميعاً يعيشون مع شريك

الحياة وغير مصابين بإرتفاع في ضغط الدم مع بداية الدراسة.
وركز توبي وفريقه على “التلاحم الزوجي” للزوجين ومدى دعم كل زوج للآخر. وإرتدى المشاركون

في الدراسة أجهزة لقياس ضغط دمهم طوال فترة يوم عمل نمطي في بداية الدراسة

ومرة أخرى بعد ذلك بعام.

لاحظ الأطباء زيادة ضغط الدم الإنقباضي أو الرقم الأعلى في قراءة ضغط الدم ثلاث نقاط لدى

الأشخاص الذين تحدثوا عن إرتفاع مستوى التوتر في عملهم وإنخفاض مستوى التلاحم الزوجي.

وعلى الجانب الآخر إنخفض ضغط الدم الإنقباضي ثلاث نقاط لدى الأشخاص الذين يتمتعون

بمستوى عال من التلاحم الزوجي ويواجهون توتراً في عملهم.

تاثر ارتفاع ضغط الدم وعلى العملية الجنسية

وفي دراسة أمريكية أخرى ظهر ان ضغط الدم لدى الأزواج السعداء أقل من العزاب. وكانت

قد توصلت الأستاذة الجامعية جوليان هولت لونستاد من جامعة بريجهام يونج إلى أن ضغط الدم

لدى الرجال والنساء السعداء في زواجهم كان أقل بفارق أربع نقاط مقارنة بعزاب بالغين يتلقون

الدعم من الأصدقاء والأقارب.
وفوجئت هولت وزملاؤها عندما إكتشفوا أن وجود شبكة من الأصدقاء الوثيقين لم يترجم إلى

تحسن في ضغط الدم لدى العزاب أو الاشخاص غير السعداء في حياتهم الزوجية.

وقالت هولت: “ليس الزواج فقط هو الذي يفيد الصحة، بل الأكثر إفادة للصحة ان

يكون هذا الزواج سعيداً”.

يجب على مريض ضغط الدم الذي يشعر في أغلب الوقت بصداع شديد أو دوخة أو تقيؤ

أو بألم وإنقباض في وسط الصدر ،

إتخاذ الإجراءات التالية:

تاثر ارتفاع ضغط الدم وعلى العملية الجنسية

المواظبة المستمرة وبإنتظام على العلاج وتناول الادوية الكفيلة بإزالة ارتفاع ضغط الدم .
إتخاذ الأوضاع الجنسية المناسبة التي توفر للزوجين الإسترخاء وعدم القيام بجهد جسدي مُرهق .
يمكن خلال الممارسة الجنسي وضع الرأس على وسادة عالية ما قد يخفف من ضغط الدم

المتزايد على شرايين الدماغ وإفرازاته الدموية .
عدم تناول المنبهات أو المسكنات والمهدئات قبيل الممارسة الجنسية، لأن المنبهات كالقهوة

والشاي تزيد من تقلص شرايين الدماغ وتصلبها، وتساعد على ارتفاع ضغط الدم، أما المسكنات

والمهدئات كالأدوية والمخدرات على أنواعها فهي تعيق العملية الجنسية وتُلحق خللاً

بالإستجابة الجنسية.
من المفضل تناول أدوية الضغط قبيل الممارسة الجنسية مما يؤمن وقاية إضافية .
أخذ قسطاً من الراحة التامة بعد الممارسة الجنسية، وعدم القيام بأي مجهود إضافي.

وأخيراً تذكروا أنه قد يتأثر تفاعلك الجنسي بمشاعرك حيال شريك حياتك وقد يتأثر أيضاً

بالمحيط الذي يتم به الجماع لتعزيز الراحة الجنسية، لذا ينبغي بدء العملية الجنسية عندما

تشعر أنت وشريك حياتك بالإسترخاء. حاولوا إكتشاف الطرق الحميمية الجسدية المتعددة.

تناقشوا حول النشاطات الجنسية المفضلة لديكم، فقد تكتشفوا أن التواصل الصريح هو

أفضل طريق لتحقيق الراحة الجنسية.

تاثر ارتفاع ضغط الدم وعلى العملية الجنسية

تاثر ارتفاع ضغط الدم

ضغط الدم المرتفع

الكثير منا يعلم ان ضغط الدم المرتفع يعتبر من اكثر الامراض التى تصيب الانسان وتكمن مشكلته

فى انه لا يتم التنبؤ به ومعرفته الا بعد مرور وقت طويل على الاصابة به لذلك يطلق عليه القاتل

الصامت , لذلك فى حالة الاصابة به ليس على المريض سوى التعايش والتكيف معه مثله مثل مرض السكر

الكثير من الناس يعتقد ان الادوية التى تساعد فى علاج ضغط الدم المرتفع ينتج عنها الضعف

الجنسى ولكن هذا الاعتقاد خاطىء كليا حيث ان اهمال المريض فى تعاطى دواء الضغط المرتفع

يؤثر سلبيا على الدورة الدموية بالجسم ومن ثم تاثيرها ايضا على قدرة القضيب على الانتصاب

ولا بد ان نضع ايضا فى الاعتبار انه فى كثير من الاحوال يصبح الضعف الجنسى ملازما لمرضى

الضغط المرتفع , حيث انه من المعروف اثناء المعاشرة الجنسية يتدفق الدم بكمية كبيرة الى الانسجة

الاسفنجية بالقضيب نتيجة تمدد الاوعية الدموية به فيقوم بالانتصاب اما فى حالة اصابة الشخص

بضغط الدم المرتفع فهذا الضغط يكون عامل سلبى وله ضرر على القضيب حيث تحدث اضرار بجدار

الاوعية الدموية بالقضيب وعند التأمها تصبح اكثر سماكة لمقاومة هذا الضغط المرتفع ومن ثم حدوث

ضيق بها مما يؤدى بدوره الى عدم وصول الكمية الكافية من الدم الى القضيب التى تسمح

بانتصابه وهذا ما يسمى بالضعف الجنسى

علاقة ادوية الضغط المرتفع بالحالة الجنسية :

ان الادوية التى يتم تناولها فى حالة ضغط الدم المرتفع كانت من قبل تؤدى الى الضعف الجنسى

ولكن مع مرور الوقت لم يعد لها تأثير سلبى على الحالة الجنسية

ان ارتفاع ضغط الدم قد يؤدى ايضا على عدم القذف عند الرجال ليس فقط للرجل بل ايضا للمرأة

حيث انها لا تشعر بالراحة اثناء الممارسة الجنسية ويؤدى الى عدم وصولها للنشوة الجنسية

الاجراءات المتبعة عند ممارسة الجنس لمرضى ضغط الدم المرتفع :

تاثر ارتفاع ضغط الدم وعلى العملية الجنسية

مما لا شك فيه ان الممارسة الجنسية فى حد ذاتها تتطلب الى جهد كبير للوصول الى الذروة

وذلك من خلال سرعة ضربات القلب لتوصيل اكبر قدر ممكن من الدم الى اجزاء الجسم ومنها

الاجزاء المسئولة عن العملية الجنسية , وهذا بالطبع لن يتناسب مع مريض ضغط الدم المرتفع

بالتالى لابد عليه من عمل بعض الاجراءات لمنع حدوث اية مضاعفات اثناء الممارسة الجنسية الا وهى :

1. ان تكون ادوية الضغط المرتفع من اولويات المريض خلال يومه من خلال المحافظة على تناولها

على مدار اليوم حسب ارشاد الطبيب , كما يستحسن ايضا تناول هذه الادوية قبل العملية

الجنسية مباشرة ايضا بناء على تعليمات الطبيب

2. ان تتم الممارسة الجنسية من خلال الاوضاع التى تناسب المريض صحيا والتى لا تتطلب جهدا عاليا منه

3. ان تكون الرأس على وسادة عاليه وذلك لتقليل ضخ الدم من خلال الشرايين الى الرأس

4. بعد الممارسة الجنسية ينصح بالاسترخاء التام وعدم بذل اى مجهود زائد الى ان يعود الجسم
الى وضعه الطبيعى وراحته5 – إتخاذ الاوضاع الجنسية المناسبة التي توفر عليها القيام بجهد
جسدي مرهق6 – يمنع يتناول المنهبات أو المسكنات والمهدئات قبيل الممارسة الجنسية ،
لأن المنبهات كالقهوة والشاي تزيد من تقلص شرايين الدماغ وتصلبها ، وتساعد على ارتفاع
ضغط الدم ، أما المسكنات والمهدئات كالأدوية والمخدرات على أنواعها
فهي تعيق العملية الجنسية ، مما يدفع بالمرأة لبذل جهد أكبر من أجل الإستجابة وذلك
يسبب لها الإرهاق والتعب. 
 
 
اعداد / أمل رجب
 
 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

ادمان الافلام الجنسية وتأثيرها

ادمان الافلام الجنسية وتأثيرها كتير من الرجال بيدمن الافلام الجنسية ودة لية اثر سلبى على ق…