Home الصحة الجنسية للزوج احذر مرض بيروني

احذر مرض بيروني

12 second read
0
0
85
احذر مرض بيروني

احذر مرض بيروني يمكن مش كتير من الرجال يعرفة

موقعنا ازواج وزوجات حيعرفنا على هذا المرض

احذر مرض بيروني انحناء في القضيب قد يؤدي إلى العجز الكامل

احذر مرض بيروني

مرض بيروني (نسبة إلى جراح الملك لويس الرابع عشر ملك فرنسا “فرانسوا دو لا بيروني” وهو أول

من اكتشف المرض وعلاجه في عام 1743) من الأمراض التي تسبب القلق الشديد للرجال المصابين به.

ويظهر المرض في صورة ألم وانحناء في القضيب أثناء عملية الانتصاب، وقد يؤدي إلى قصر طول

القضيب أو تشوهه.

ويرجع ذلك إلى حدوث التهابات وتليفات في غلاف القضيب. تختلف درجة حدة المرض، فنسبة

قليلة من الرجال المصابين به يكونون غير قادرين على ممارسة العملية الجنسية ..

فقد يؤثر على عملية الانتصاب ويؤدي الى عدم صلابة القضيب.

عوارضه واسبابه:

مرض بيروني يصيب الجدار الخارجي للجسمين الكهفيين “tunica albuginea” .. يؤدي إلى وجود كتلة

أو زيادة سمك هذا النسيج الليفي مما يعوق التمدد الطبيعي للقضيب أثناء الانتصاب ويؤدي إلى انحنائه.

وتكون تلك الكتلة أو التليف الزائد في جدار القضيب بسبب إما تكرار الالتهابات في المراحل الأولى

للمرض، أو نتيجة تليف دائم في المراحل المتقدمة من المرض.

فمن أسباب مرض بيروني إصابة القضيب بتمزق أثناء عملية الانتصاب. وقد يكون ذلك نتيجة التواء

مؤلم غير متوقع للقضيب أثناء الأداء الجنسي أو نتيجة تمزق للأجسام الكهفية بالقضيب. ويؤدي

ذلك إلى فقد فوري لعملية الانتصاب ويلاحقه انتفاخ شديد.

ومن المحتمل أن يكون كل الرجال النشيطين جنسيا يتعرضون لدرجة معينة من التمزقات في

بعض الأماكن الضعيفة نسبيا أثناء عملية الانتصاب.

إن التركيب التشريحي للأجسام الكهفية بالقضيب والغلاف المطاطي المحيط به يؤدي إلى صلابة

القضيب أثناء الانتصاب. ومع تقدم العمر للرجل وبلوغ منتصف الخمسينات يبدأ ضعف مطاطية ذلك

الغلاف المحيط بالقضيب وظهور مرض بيروني في سن منتصف الخمسينات. وغالبا تظهر

تلك الكتل عند قمة القضيب.

العلاج الدوائي لمرض بيروني

التغير في مطاطية أنسجة القضيب الناتجة عن الالتهابات التي تحدث في مرض بيروني يمكن أن

يتم علاجها. لكن هناك بعض الحالات التي يكون المرض فيها في مراحل متقدمة جدا وتكون نسيج

ليفي قوي لا يجدي استعمال الأدوية معها. فالعلاج يكون فعالاً في المراحل الأولى للمرض فقط أي

في الـ 6 أشهر الأولى.

وأغلب أنواع الأدوية تنجح في تحسن انحناء القضيب بنسبة 60% تقريبا. وهناك بعض العوامل التي

تمنع تحسن ذلك الانحناء مثل تقلصات دوبويترن Dupuytren’s contractures، وجود تليفات شديدة

بالقضيب، أو كبر زاوية انحناء القضيب (أكبر من 45 درجة).

العلاج الجراحي لمرض بيروني

طريقة نيسبيت The Nesbit procedure وتتمثل في ضم الجانب المحدب من الانحناء. فيؤدي إلى تعوض

النقص النسبي في الجانب المقعر للانحناء الموجود في غلاف القضيب tunica albuginea وبذلك ينتهي

الانحناء ويستقيم القضيب. وطول القضيب يقل بعض الشيء نتيجة تلك العملية. لكنها نادرا ما تسبب

مشاكل في الانتصاب فيما بعد العملية الجراحية. ويمكن علاج قصر طول القضيب فيما بعد الجراحة

باستخدام جهاز تكبير القضيب. و تظل تلك الطريقة هي الخيار الأول في حالات الانحناء البسيط أو المعتدل.

الترقيع Tissue Grafts تتضمن تلك الطريقة استبدال الجزء المتليف من جدار القضيب tunica albuginea أو

توسعته بواسطة نسيج سليم مأخوذ من مكان آخر من الجسم. وتعتبر تلك الطريقة هي الأفضل

في حالات الانحناء الشديدة.

الزرع Implant Surgery وهي عبارة عن اسطوانات من البلاستيك سواء صلبة أو قابلة للانتفاخ يتم

زرعها في الأجسام الكهفية للقضيب كي تؤدي وظيفة الانتصاب. وقد كانت تلك الطريقة هي

الاختيار الأول في علاج مرض بيروني للمرضى الذين يواجهون مشاكل في عملية الانتصاب. لكن

حاليا ومع وجود الطرق الطبية المختلفة لعلاج مشكلة الانتصاب فقد أصبح اللجوء إلى

تلك الجراحة أقل مما قبل ، وتظل فقط اختياراً فعالاً لمن تفشل معهم كل الطرق الطبية الأخرى.

احذر مرض بيروني

 

اعداد / أمل رجب

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

ادمان الافلام الجنسية وتأثيرها

ادمان الافلام الجنسية وتأثيرها كتير من الرجال بيدمن الافلام الجنسية ودة لية اثر سلبى على ق…