Home الجنه فى بيوتنا أسباب الملل في العلاقة الزوجية

أسباب الملل في العلاقة الزوجية

0
0
537

أسباب الملل في العلاقة الزوجية كتير من المتزوجين بيوصل بيهم الحال الى

الملل فى العلاقة الزوجية والاسباب كتيرة موقعنا ازواج وزوجات حيعرفنا على

اهم أسباب الملل في العلاقة الزوجية وطريقة حلها

أسباب الملل في العلاقة الزوجية

أسباب الملل في العلاقة الزوجية

الملل من الأمور التهدد العلاقات الزوجية وهذا ما يجعل الأزواج يبحثون عن طرق للتخلص من

الملل للاستمتاع بالحياة الزوجية بعيدًا عن المشكلات التي يسببها الملل.

تستعرض مجلة حياتكِ في هذه المقالة بعض الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الزوجين بالملل حتى

تتلافي إصابتك وزوجك بالملل الناتج عن هذه الأسباب.

كثرة الانتقادات

من الأمور التي تتسبب في إصابة الزوجين بالملل وتهدد الحياة الزوجية كثرة الانتقاد، فكثرة مواجه

طرف للآخر بمشكلاته وعيوبه وتضخيم الأخطاء سبب من أسباب الملل الزوجي، توقفي عن

القيام بهذا الأمر وانصحي زوجك بالتوقف عن ذلك الأمر لتلافي الإصابة بالملل.

الانشغال عن الزوج

متباعة التلفاز لوقت طويل أو الانشغال بالمحادثات على مواقع التواصل الاجتماعي من الأمور التي

قد تشعر الزوج بعدم انتباهك له مما يتسبب في الإصابة بحالة من الملل بين الزوجين، لذلك

احرصي على مشاركة زوجك وعدم الانشغال بأمور أخرى لوقت طويل.

التحدث والنقاش

عدم وجود فترة كافية للتحدث والنقاش بين الزوجين للإشادة بما فعل أحدهما من الأمور التي

تتسبب في تسرب الملل الزوجي بين الزوجين، لذلك احرصي على توفير

فترة يومية لتستمعي لزوجك وليسمعك.

الروتين

اتباع الزوجين لنظام يومي روتيني أحد أهم أسباب إصابة العلاقة الزوجية بالملل، لذلك احرصي

مع زوجك على كسر الروتين اليومي وذلك بالخروج للتنزه وزيارة الأقارب والأصدقاء حتى

لا يتسرب الملل للعلاقة الزوجية.

المثالية

يبحث كل منا عن الشخص المثالي في شريك حياته وهذا ما يتسبب في حدوث بعض

الاضطرابات عند اجتماع الزوجين، عليكِ أن تعرفي زوجك أننا بشر نخطئ

ونصيب وذلك ليتقبل أخطائك ولتتقبلي أخطائه.

كيف نعالج الملل في الحياة الزوجية

أسباب الملل في العلاقة الزوجية

من المعروف لنا جميعا أن أجمل الأيام في الحياة الزوجية هي المرحلة الأولي منه حيث تكون

مشاعر كل من الزوجين في عنفوانها تجاه شريك حياته، فلا تكاد الزوجة تشعر بوجود شيء غيرها

في حياة زوجها، وتكاد تبصر الصدق واشتعال العاطفة في كل كلماته وتحركاته بل ونظراته ..

وينطبق ذات الشيء على الزوج.

ولو دامت هذه المشاعر الجميلة بين الزوجين لتحول عش الزوجية إلى جنة فيحاء ولأصبح كل

منهما لا يرى السعادة والطمأنينة إلا في صحبة شريك حياته … إلا أن الملاحظ في السواد الأعظم

من الأسر أن هذه الحالة لا تستمر طويلا رغم ما تضفيه على البيوت وعلى القلوب والصدور والأنفس

من سعادة وراحة… فغالبا ما نجد أن الحياة الزوجية تتحول من علاقة بين حبيبيين تتغلف بالرحمة

والمودة والمحبة والاشتياق إلى علاقة رتيبة تكاد تحتضر فيها كل المشاعر الطيبة… ويسيطر عليها

الشعور بالملل حتى وكأن كل من الزوجين مجرد موظف يؤدي دورا روتينيا في حياة هذه الأسرة

وكأنه لم يعد هناك رابط بين الزوجين إلا الأطفال الذين يذكرونهما بين الحين والآخر بأنهما مازالا زوجين.

وقد يفكر أحد الزوجين (وغالبا الزوج) في علاج لهذا الملل الذي يسيطر على الحياة الزوجية من

طرف واحد فقد يلجأ إلى:

أسباب الملل في العلاقة الزوجية

أسباب الملل في العلاقة الزوجية

1- قضاء معظم وقته بعيدا عن بيته وأسرته فقد يفكر في الرحلات أو إضاعة الوقت مع رفقة من

أصدقائه وممارسة بعض ضروب التسلية، وقد يكون ذلك في غير مباح كلعب الورق أو

القمار أو شرب المسكرات.

2- قضاء الوقت داخل بيته ولكن في جو بعيدا تماما عن الجو العائلي وذلك عن طريق ممارسة

بعض وسائل التسلية التي تقتل الوقت قتلا مثل الكمبيوتر وغرف الدردشة عبر الانترنت

وخلافه أو المسلسلات وأفلام التليفزيون والقنوات الفضائية.

3- الاستغراق في العمل إلى درجة قد تقتل الأحاسيس والمشاعر التي ينبغي تواجدها بين

الزوجين، حتى لا يكاد يتم تبادل حديث داخل البيت إلا فيما يتعلق بالبيت والمصروف

واحتياجات الأسرة المادية.

4- انتهاز الفرص لتسجيل الأخطاء والعثرات على الطرف الأخر, والتعليق الغير مريح على كل

ما يصدر منه من تصرفات مما يتسبب في إيجاد المشاكل التي تنذر بالعواقب الوخيمة في

حياة الأسرة والتي قد تسبب انهيار الأسرة بالكامل.

5- قد يفكر البعض (الأزواج) في البحث عن فرصة للعمل في دولة أخري تحت شعار تحسين

دخل الأسرة وتنمية مواردها وهو في الحقيقة الأمر يبحث عن وسيلة للقضاء على الملل الذي يكتنف حياته.

6- قد يرى بعض الأزواج وخاصة من امتلك القدرة المادية الحل والطريق للتخلص من الملل

الذي يسيطر على حياته في الزواج بثانية أو ثالثة.

7- في بعض الأحوال قد يندفع بعض الأزواج كسرا لرتابة الحياة الزوجية إلى السعي إلى

علاقات غير شرعية أو تصرفات غير سوية.

كيف يكون العلاج إذن؟

بداية نقول أن علاج الملل يكون سهلا ميسورا إذا ما توفر لدي الزوجين رغبة حقيقية في رفع غيامة

الملل التي أظلت بيت الزوجية وأفسدت متعة كل منهما بالأخر. فإن الرغبة في إعادة الحيوية إلى

الحياة الزوجية ستدفع كل منهما إلى محاسبة نفسه والنظر في أوجه القصور في حياته والسعي

نحو التماس بعض الأعذار لشريك حياته والتماس الوسائل التي تنمي عاطفة الحب والمودة

والاشتياق بينه وبين شريك الحياة، ولعله مما يناسب، أن نذكر بعض هذه الوسائل التي

تساعد على رفع الملل وكسر الرتابة عن الحياة الزوجية ومنها:

1- تبادل الهدايا مهما صغرت قيمتها المادية فإنها سوف تعني الكثير عند الزوج والزوجة فكارت

المعايدة البسيط تكتب عليه كلمات رقيقة في مدح شريك الحياة سيكون لها أثر طيب لديه.

أو وردة توضع على وسادة الفراش قبل النوم قد تضفي على الليلة بأكملها سحرا وجمالا يؤثر

كثيرا في العلاقة بين الزوج والزوجة، وقلم أنيق تهديه الزوجة إلى زوجها قد يشعره بالزهو

والسعادة وخاصة وهو يحدث زملائه في العمل عن الهدية التي أهدتها له زوجته.

2- مهما يكن انشغال الزوج أو الزوجة فيجب أن يخصص وقت للجلوس سويا يتحدثان في أمورهما

الخاصة واشتياق كل منهما للآخر وما يتمنى أن يهدي به شريك حياته وما يشعر به تجاهه فإن

ذلك سوف يخلص الحياة الزوجية من الكثير من رتابتها.

أسباب الملل في العلاقة الزوجية

3- تبادل التحية الحارة عند اللقاء وعند الوداع طال الفراق أو قصر في كل صباح عند التوجه إلى

العمل وعند العودة إلى المنزل فقبلة حانية أو لمسة لطيفة أو عناق بسيط قد يعني الكثير

عند كلا الزوجين ويشعره بأهميته ومكانته لدى الطرف الأخر.

4- ثناء كل من الزوجين على الأخر وخاصة أمام الأهل والأقارب وإشعار كل منهما الأخر بالغيرة

عليه بشكل معتدل لا إفراط فيه ولا تفريط فإن ذلك يشعر الطرف الأخر بالسعادة لإحساسه

بأنه مازال يمثل قيمة عند شريك حياته.

5- وجود كل من الزوج أو الزوجة إلى جانب شريك حياته عندما يمر بموقف يحتاج فيه إلى مزيد

من العناية أو الرعاية الحسية أو المعنوية كأن يمرض أحدهما فيجد من الأخر اهتماما أو تحمل

الزوجة فتجد اهتماما من زوجها بصحتها وحملها والعمل على القيام ببعض العمل بدلا منها وكذا

إذا مر الزوج بأزمة من أي نوع فيجد من زوجته مشاركة وجدانية واهتماما بأمره.

6- محاولة كل من الزوجين إيجاد نوع من التغيير كل فترة مثلا في الملبس أو الماكياج بالنسبة

للزوجة أو في العطور لكل منهما أو في تسريحة الزوجة لشعرها، وقد يساعد في ذلك بعض التغيير

أو الترتيب في أماكن قطع الأثاث في المنزل.

أسباب الملل في العلاقة الزوجية

7- استغلال أيام الإجازات في الترفيه عن النفس بعيدا عن جو البيت والرتابة والروتين اللذين

يسببن كثيرا من الملل وبخاصة لو ذهبا إلى مكان يمثل لهما ذكريات جميلة.

8- إلقاء الطرفة أو النكتة التي يقرأها أي من الزوجين مادامت تدور في إطار من الفكاهة المؤدبة

فإن الابتسامة التي تزرعها يكون لها أثر طيب في الحياة الزوجية.

9- ترك العناد والتشبث بالرأي .. وليقترب كل منهما إلى رأي الأخر، ولعله من الجميل والرائع في

الحياة أن تشعر الزوجة زوجها بحسن طاعتها له.

10- عدم الاستئثار بالقرار فمشاورة الرجل لزوجته فيما يخص شؤون الأسرة أو مستقبل الأولاد

لاشك يحدث أثرا جميلا وطيبا في جو الأسرة.

11- ترك الأنانية فليس من أسباب السعادة أن ينتظر أحد الزوجين من شريك الحياة أن يبذل

جهده في إسعاده وأن يسعى دائما إلى إدخال السرور على قلبه دون أن يبذل هو جهدا لأجل ذلك ..

 

اعداد / أمل رجب  
 
 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

ادمان الافلام الجنسية وتأثيرها

ادمان الافلام الجنسية وتأثيرها كتير من الرجال بيدمن الافلام الجنسية ودة لية اثر سلبى على ق…