Home المقبلين على الزواج لماذا تكذب النساء

لماذا تكذب النساء

0
0
258
11

لماذا تكذب النساء كل رجل نفسة يعرف لية النساء تكذب كل معظم كلمهم لازم يدخل

كذب اية المشكلة لو تبقى صادقة على طول موقعنا ازواج وزوجات حيعرفنا لماذا تكذب النساء

لماذا تكذب النساء

كذب النساء

يقول المثل، “الكذب ملح الرجال”، ويقول أيضا “الرجال يكذبون أكثر، ولكن النساء تقول الأكاذيب الأكبر.”

وبغض النظر عن حقيقة أن لا أحد يتمتع بالكذب عليه، يبدو أن الكذب في أمر شائع في كل أنواع العلاقات.

ونحن جميعا مذنبون بقول الأكاذيب البيضاء — إذا أردت أن تصفها هكذا– بين حين وآخر، إلا أن الحقيقة

التي تبقى أوضح من كل شيء، هو أن العلاقات التي تبنى على أكاذيب

حلوة ستصاب حتما بالتسوس وتموت.

وبينما يجد العديد من الأشخاص الخلاص في قول كذبة هنا وكذبة هناك، إلا أن السبب الحقيقي

لقول الأكاذيب لا يزال غير واضحا، فهل هو الخوف من المواجهة، أم المراوغة، أم الشعور بالمتعة

وأنت ترى الآخرين يصدقون ما تؤلف من قصص وهمية.
وبالرغم من أنه أحياناً قد يكون هناك سبب يشرع الكذب، إلا أنها تبقى عادة غير صحية وضارة.

لهذا السبب، فلا بأس من التفكير جيدة في إعادة تقيم أي علاقة تشعر بأنها كانت مبنية على

أسس من التضليل. وحتى لا نظلم الفتيات، بأنهن الأكثر مبالغة في الكذب،

سنخبرك لماذا تكذب النساء.

1. تحاول أن تتجنب جرح مشاعرك:

إذا شعرت بأنها لا تحب صفة أو سمة في شخصيتك لا تعجبها، فقد لا تخبرك عنها، أو تحاول

تجنب الحديث عنها. وبالرغم من أنها ستكذب عليك إذا سألتها، إلا أنها تشعر داخليا بالرضا

عن ما أخبرتك إياه لأنها وفرت عليك وعلى نفسها الشعور بالذنب.

2. تريد أن تبدو أفضل أمامك:

وهذا النوع من الكذب شائع جدا، لأنه يجعل الفتاة تبدو أكثر نجاحاً أو جمالا، فهي ستكذب

عليك إذا سألتها إذا كان شعرها أملس، أو إذا كانت بشرتها نقية، لأنها على الأغلب لا تريدك

أن تعرف أنها تذهب إلى صالون التجميل لتبدو أجمل، فهذا سر

من أسرار جمالها، ويحق لها المراوغة بشأنه.

3. تحاول أن تخفي شيئا من الماضي:

بالنسبة للفتاة، الماضي يجب أن يبقى في الماضي، وهي تكذب في محاولة لنسيانه، والبدء من

جديد مع رجل جديد. قد لا يكون السبب خجلها من ماضيها، لَكنه شعور عميق داخلها بأنها تريد

البدء من جديد دون قيود من الماضي. وغالبا ما يكون هذا الكذب بدافع حماية العلاقة لا أكثر

ولا أقل، وقد تتعجب إن شعرت بالغضب منها.

4. تحاول حماية نفسها:

إذا كانت تحاول على إبقاء مسافة بينك وبينها، قد تكون خائفة من أن تظهر ضعيفة. فمن المحتمل

أنها لا ترغب في التقرب منك، ومن المحتمل أنها تملك أسرارا لا تريد الإفصاح عنها، ومن المحتمل

أنها قد تعرضت للكذب من شخص أخر، لذا فهي تكذب لتهرب من مشاعر الألم.

5. تحاول أن لا تشعرك بالقلق:

لماذا تكذب النساء

إذا كنت قلقا بشأن زميلها الذي تقضي معه الكثير من الوقت في العمل، فقد تحاول الكذب لصرف

الانتباه عنه. وهذا لا يعني بأن هناك شيئا بينهما؛ ولكنها لا تريدك أن تقلق من هذا الموضوع لأنه

لا يشكل أهمية بالنسبة لها. وهذه كذبة حسنة النية، إذا لم يكن هناك شيء بينهما بالفعل،

فهي تحاول تجنب وضعك في موقف محرج.

6. لا تأتمنك على أسرارها:

ربما تملك معلومات تعتبرها حساسة ولا تدري أتخبرك بها أم لا. إذا لم تكن على علاقة جيدة معك

بعد، فقد تجد أنه من المقبول أن لا تحدث بالحقيقة، وبالتالي تختار الكذب كحل للهروب من

المشكلة. وبالطبع يمكنك أن تقرر إذا ما كنت تشعر بأنه من الضروري أن تعاقبها على هذه

الكذبة أم لا وفقا للموقف، ولشعورها.

7. تحاول المناورة:

أحياناً يبرر الكذاب لنفسه بالقول بأنه يحاول تجميل الحقيقة فقط. وبعض الناسِ يمكن أن يفوزوا في

المناقشات ويؤثرون على الناسِ فقط لإثبات وجهة نظرهم — بدون اللجوء للكذب. من ناحية أخرى

، قد تلجأ هي للكذب بشكل عام بهدف السيطرة على طريقة تفكيرك وشعورك. إذا أخبرتك الأكاذيب

لتثبت وجهة نظهرها فقطن فيجب أن تحذر لأنه قد تفعل أي شيء لتثبت أنها على صواب،

وهذا النوع من الكذب مدمر.

8 . تحاول اختبارك:

إذا لم تكن متأكدة من مشاعرك، وأهدافك، قد تكذب عليك أو تروي لك قصة وهمية لترى مدى

تفاعلك معها. فقد تخبرك مثلا أن أحدى صديقاتها قالت بأنك جذاب، بعدها ستراقب عيونك، وعندها

ستعرف إذا كنت مراوغا أم جديا في العلاقة.

وأخيرا نريد التذكير بأن الكذب، يبقى كذبا، وهو نوع من الغش، والمرأة التي تختلق الأكاذيب

وتعيش عليها هي امرأة تعاني من مشكلة نفسية، فحبل الكذب قصير، وسرعان ما تنكشف

الأكاذيب، لذا ننصحك بالصراحة دائما.

المرأة تكذب لتتجمل

لماذا تكذب النساء

لماذا تكذب النساء

“إذا اردت أن تعرف أعماق امرأة. ارحل كثيرا فى عينيها، لأنها أصدق مناطق الضوء فيها. صوت المرأة يكذب.

دموعها أيضا تكذب. حتى رائحة عطرها تكذب، ولكن العيون لا تكذب ولو صارت نهرا من دموع”. بهذه

الكلمات رسم لنا الشاعر الكبير فاروق جويدة صورة للمرأة حينما تكذب، وهو يرى أن المرأة

عندما تكذب يرتفع صوتها وتتزاحم الكلمات وتندفع كأنها طلقات رصاص صاخبة، ولكن هذا لا يخفى

جريمة الكذب. إنه الضعف حينما يتخفى فى ثياب قوة. وإذا كان الرجل – كما يقول شاعرنا الكبير –

يدمن الكذب أحيانا كأسلوب حياة وسلوك فإن المرأة تعرف الكذب بالمصادفة، لأنها تعلم أن الكذب

يتعارض تماما مع شموخ الكبرياء، وهى تؤمن بأن الكذب سلاح الضعفاء، وترفض أن تكون

ضيعفة إلا أمام من تحب.
انتهت كلمات فاروق جويدة وبعدها نتساءل لماذا تكذب المرأة؟ هل تكذب للتجمل كما يقول

إحسان عبدالقدوس فى إحدى رواياته، أم لتعوض نقصا ما تشعر به؟. من يكذب أكثر: الرجل أم المرأة؟

– الكذب أنواع

الإجابات وجدناها عند د. محمود عبدالرحمن حمودة، أستاذ الطب النفسى والأعصاب بكلية الطب

بجامعة الأزهر، الذى يقول: تكذب المرأة عند تقليدها لصديقة أو لشخص مقرب إليها

(الأم – الأخت – العمة – الخالة)، ومثل هذه المرأة أقل نضجا وأكثر تأثرا وقبولا للإيحاء من الآخرين.
وتكذب أيضا بغرض التفاخر والاستعراض والتباهى، ومثل هذه المرأة الاستعراضية تحاول أن تظهر

ما ليس لديها من إمكانيات ومن صفات.
وقد تلجأ للكذب للتهرب من الضغوط الاجتماعية مثل الاعتذار عن موعد أو التحرر من ارتباط اجتماعى

يثقل كاهلها، أو للدفاع عن نفسها حينما تكون مخطئة لكى تنجو من الخطأ الذى اقترفته وهى

فى هذا الموقف لا تقيم وزنا للأصول، وتتصرف بالمنطق الشهير (إن جالك الطوفان حط ولدك

تحت رجليك) أى تضحى بأى شىء لتنجو من العقاب.
وهناك الكذب “الكيدى” الذى مارسته امرأة العزيز وأدخلت به سيدنا “يوسف” السجن، ومثل

امرأة العزيز الكثيرات من النساء اللائى يكدن لغيرهن سواء كان رجلا أو إمرأة، بل ويدبرن المكائد

التى قد تؤدى إلى مصائب كثيرة، وقد وصفهن المولى عز وجل بقول (إن كيدهن عظيم).
والنوع الآخر من كذب المرأة هو ما تعوض به شعورها بنقص ما، فتحاول أن تجمل ما تراه قبيحا

لديها، فمثلا تضع المساحيق لتخفى التجاعيد، وقد تلجأ إلى عمليات التجميل لتعوض ما تشعر به من نقص.
وهناك نوع من الكذب غالبا ما تلجأ إليه المرأة لاستمرار السلبية العدوانية والتى تتمثل فى

تعللها بعدم القدرة على فعل الشىء أو العجز عنه مع ترديد عبارات مثل “معرفش” أو “مش

قادرة تعبانة” أو “عندى صداع”. إلى آخره. وهناك أيضا الكذب المدبر الذى توقظ به الفتن

بهدف تحقيق المكاسب على حساب الآخرين، ويكون الكذب مصحوبا أيضا بسوء السلوك مثل (السرقة).

ولكن كيف يظهر الكذب على المرأة؟

لماذا تكذب النساء

يجيب أستاذ الطب النفسى بأن الكذب لا يظهر على المرأة إلا إذا كان عندها بقايا من ضمير وقيم

أخلاقية، فتلوم نفسها داخليا فى نفس اللحظة التى تكذب فيها، ويظهر هذا الصراع فى صورة توتر

وارتباك وانفعال واحمرار فى الوجه أو الأذنين، مع جفاف فى الحلق وصعوبة فى البلع، وسرعة فى

ضربات القلب، أما إذا لم يكن لديها ضمير فإنها تكذب دون أن تهتز لها شعرة وتكون فى منتهى الثبات

وعدم التأثر بما تمارسه حتى ولو كان جريمة.
ويضيف د. حمودة: المرأة أكثر كذبا من الرجل للأسف الشديد، لأنها اعتادت أن تخفى العيوب

وأن تتجمل بالماكياج وأن تدعى ما ليس فيها، بل ويصل الأمر بها إلى

تغيير معالم جسدها بعمليات التجميل.

– هنا يكذب الرجل

والرجل فى ذلك أقل كثيرا، أما وأن كانت المرأة لا تعمل وقابعة فى بيتها ولا تتعرض لضغوط أو ظهور

أمام المجتمع، فإنها عادة تكون (كافية خيرها شرها). ومثل هذه المرأة لا تكذب ولكن الذى قد يكذب

هو زوجها المسكين الذى يضطر للعمل والصراع مع الواقع الخارجى ليوفر لها ولأولادها نفقات

البيت وتكون هنا هى “القاضى والجلاد” فتعذبه عند اقترافه أى كذبة مهما كانت بسيطة،

وهى بذلك تسقط عليه كل ما تتخيله لو كانت مكانه واقترفت الكذب.

– كلنا نكذب

وأخيرا يقول د. محمود حمودة: المرأة لا تكذب وحدها فجميعنا نكذب، والتفسير أننا فى طفولتنا

كنا مضطرين لأن نرضى الكبار، ولا نتخلى عن رغباتنا وعما نريده حتى ننال الاستحسان والقبول

منهم، وننال معها الرعاية والاعتمادية التى نحتاج إليها، ثم نكبر ونضطر إلى أن نستمر فى الكذب

حتى نستطيع العيش والتكيف فى أدوارنا الاجتماعية، فنمارس ونفعل كل ما يرضى الآخرين

دون أن نكون صادقين مع أنفسنا. وهذه مأساتنا جميعا.

لماذا تكذب النساء

 

اعداد / أمل رجب

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

ادمان الافلام الجنسية وتأثيرها

ادمان الافلام الجنسية وتأثيرها كتير من الرجال بيدمن الافلام الجنسية ودة لية اثر سلبى على ق…