Home الصحة الجنسية للزوجة النشوة المتزامنة مع زوجكِ

النشوة المتزامنة مع زوجكِ

1 second read
0
0
90
النشوة المتزامنة مع زوجكِ

النشوة المتزامنة مع زوجكِ المداعبة بين الزوجين مهمة جدا لوصول المرأة مع زوجها

موقعنا ازواج وزوجات حيعرفك كيفية النشوة المتزامنة مع زوجكِ

النشوة المتزامنة مع زوجكِ

النشوة المتزامنة

النشوة المتزامنة مع زوجكِ على بعد خطواتِ بسيطة!

قد يبدو لكِ أنّ الوصول إلى النشوة في الوقت نفسه مع زوجكِ ربّما أمرٌ مستحيل، ولكّننا سنكشف

لكِ بعض الطرق التي تستطيعين من خلال إتباعها تحقيق ذلك. كلّ ما عليكِ فعله هو العمل بالنصائح

التالية، ولكن تذكّري أنّ الأمور قد تفشل من المرّة الأولى، فلا تصابي بالإحباط وتجعلي من الأمر

هدفاً صعباً ينكّد عليكما لحظات العلاقة الحميمة. قبل أن تنجحا في الوصول إلى هزّة الجماع سوياً،

عليكما أنّ تتعلّما تحقيق ذلك بشكل سليم خلال العلاقة الحميمة. لا تخجلي من مفاتحة زوجكِ

بالموضوع كي تذهب الجهود في الإتجاه الصحيح؛ صارحيه بالأمور التي تساعدكِ على الوصول

إلى النشوة، كما ** إكتشفي الوضعيات التي تعزز نشوته في المقابل.**

وفي حين أنّه معروف علمياً أنّ الرجل يتطلّب وقتاً أقل بكثير من المرأة، ركّزا على هذه

النقطة من خلال تأخير القذف وتسريع وصولكِ إلى النشوة.

في هذا السياق، إنتبها جيداً لإعارة أهميّة أكبر للمداعبة ما قبل عملية الجماع، وخصوصاً الخطوات

التي تركّز على إستثارة منطقة البظر لدى المرأة، ما يسرّع وصولها للنشوة. بعد المداعبة، إحرصا

على إعتماد الوضعيات التي تعزّز الوصول إلى النشوة لدى المرأة (ادخلي هنا لإكتشافها) ، وعندما

تشعرين أنّكِ تقتربين منها، أشيري إليه كي يتأكّد من القذف بدوره في الوقت نفسه أو حتّى مع

فارقٍ بثوانٍ. يشير الخبراء في هذا المجال أن النشوة المتزامنة تعزّز الروابط والتواصل الجسدي

ما بين الزوجين بشكل كبير، ولكن لا تدعي فشلكِ من المرات الأولى يحبطكما، فالأمر

سيأتي طبيعياً في نهاية المطاف

النشوة المتزامنة مع زوجكِ

النشوة المتزامنة مع زوجكِ

هل تبحثين عن طريقة مضمونة لتحسين علاقتك الحميمية مع الزوج؟ هل تريدين التخلّص من

المشاكل الجنسية التي تواجهينها في شكل دائم مع الزوج؟ تكشف “عائلتي” في هذا المقال

عن الحيلة البسيطة التي ستساعدك على تحسين العلاقة الحميمية مع الزوج:

كشفت العديد من الدراسات الحديثة أن تصرفات الثنائي بعد الجماع تؤثر بشكل كبير على حياته

الحميمية. في هذا السياق، تبين أن هناك علاقة متينة ما بين سلوك الثنائي بعد ممارسة

الجماع والإشباع الجنسي لدى كلّ من الشريكين.

فقد أظهرت الأبحاث أن المتزوجين الذين يمضون وقتاً إضافياً مع بعضهم البعض بعد العلاقة

الحميمية يشعرون بالراحة والرضا أكثر من غيرهم حول حياتهم الحميمية. في الحقيقة، إن

التصرفات الحميمية بعد الجماع مثل التقبيل، العناق، الكلام الحميمي وغيرها من الحركات التي

تعبر عن الحب والمودّة تساعد الثنائي على إشباع رغباته الجنسية. فكلّما زادت الروابط العاطفية

بين الزوجين بفضل السلوك الحميمي بعد الجماع، كلّما زادت ثقة كلّ من الشريكين بنفسيهما

وشعرا بالراحة مع بعضهما. (إليك أيضاً: شيء واحد يحسن حياتك الزوجية! فما هو؟)

وأخيراً تشير الدراسات إلى أن الوقت المثالي الذي يجب أن يمضيه الثنائي مع بعضهما البعض

بعد الجماع هو لمدة 15 دقيقة على الأقلّ. هذه اللحظات الحميمية الإضافية ستساعد أي

ثنائي على إستعادة الرومانسية في العلاقة وبالتالي تحسينها تدريجياً.

اعداد / أمل رجب

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

ادمان الافلام الجنسية وتأثيرها

ادمان الافلام الجنسية وتأثيرها كتير من الرجال بيدمن الافلام الجنسية ودة لية اثر سلبى على ق…