Home الصحة الجنسية للزوج اهم الاضطرابات و الأمراض الجنسية عند الرجال

اهم الاضطرابات و الأمراض الجنسية عند الرجال

53 second read
0
0
398

 

أداة تشخيص القذف المبكر

إن أداة تشخيص القذف المبكر هي أداة مساعدة مهمة لتشخيص القذف المبكر.

إذ كنت ترغب في إكمال هذا الاستقصاء، احسب درجاتك وقارنها بالقيم المرجعية المدونة أسفلها. بالرغم من ذلك، يعد من المهم تذكر أن جميع المخاوف الجنسية، ومنها المخاوف المتعلقة بالقذف المبكر تنتج عن العديد من الأسباب التي تتضمن العوامل السلوكية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية والعوامل التي تتعلق بالشريكة والعلاقة. ويعد استخدام الاستقصاءات فقط ليس كافيًا للتشخيص الذاتي. إن الرجال الذين يساورهم القلق بخصوص حياتهم الجنسية واللقاء الجنسي ينبغي عليهم استشارة متخصص في الرعاية الصحية وطلب التقييم والمشورة.
 
 
يساعد هذا الاستقصاء على اكتشاف الرجال الذين يعانون من مشكلة تتعلق بالقذف المبكر أثناء اللقاء الجنسي. حتى إذا لم تكن تعاني من مشاكل برجاء الإجابة عن جميع الأسئلة.
 
– برجاء وضع علامة في الخانة التي تمثل أفضل إجابة بالنسبة لك على الأسئلة الواردة أدناه.
 
– برجاء وضع علامة ✗ في خانة واحدة فقط لكل سؤال.
 
– تذكر أنه لا توجد إجابات صحيحة وإجابات خاطئة في هذه الأسئلة.
 
– بينما قد تتغير تجاربك من وقت لآخر، فما يهمنا هنا هو تجربتك العامة مع اللقاء الجنسي.
 
– القذف هنا يشير إلى إطلاق السائل المنوي بعد الإيلاج (عندما يدخل قضيبك داخل شريكتك
 
ليس صعبًا على الإطلاق
 
صعب إلى حد ما
 
متوسط الصعوبة
 
صعب جدًا
 
شديد الصعوبة
 
1. ما مدى صعوبة تأخير القذف لديك؟
 

□ 0

 

□ 1
 
□ 2
 
□ 3
 
□ 4
 
لا مطلقًا (0%) أو تقريبًا لا مطلقًا
 
أقل من نصف عدد المرات (25%)
 
حوالي نصف عدد المرات (50%)
 
أكثر من نصف عدد المرات (75%)
 
دائمًا (100%) أو تقريبًا دائمًا
 
2. هل تقوم بالقذف قبل أن ترغب في ذلك؟
 
□ 0
 
□ 1
 
□ 2
 
□ 3
 
□ 4
 
3. هل كمية السائل المنوي عند القذف قليلة جدًا؟
 
□ 0
 
□ 1
 
□ 2
 
□ 3
 
□ 4
 
لا مطلقًا
 
قليلاً
 
باعتدال
 
كثيرًا جدًا
 
بشكل مفرط
 
4. هل تشعر بالإحباط بسبب حدوث القذف قبل أن ترغب في ذلك؟
 
□ 0
 
□ 1
 
□ 2
 
□ 3
 
□ 4
 
5. ما مدى قلقك من أن يؤدي وقت القذف لديك لترك شريكتك دون أن تكون مشبعة جنسيًا؟
 
□ 0
 
□ 1
 
□ 2
 
□ 3
 
□ 4
 
– عادة ما تكون درجات الرجال الذين يعانون من القذف المبكر 11 درجة أو أكثر. وبينما لا يمكن اعتبار أن هذا الاستقصاء وحده كافٍ لتشخيص القذف المبكر بدون التقييم السريري من أخصائي الرعاية الصحية، إلا أنه يدل بشكل كبير على القذف المبكر.
 
– الدرجة من 9 إلى 10 يمكن أن نجدها في الرجال الذين يعانون من القذف المبكر، إنها الدرجة “الحدودية”.
 
– درجة 8 أو أقل تشير إلى أن الرجل لا يعاني من القذف المبكر

ضعف الانتصاب

ما هو ضعف الانتصاب ؟
ضعف الانتصاب هو عدم القدرة على الحصول على انتصاب أو استمراره مما يمنع الرجل من ممارسة الجنس بصورة مُرضية. الرجل الذي يعاني من ضعف الانتصاب إما يفقد الانتصاب قبل الجماع أو يحصل فقط على انتصاب جزئي أو قد لا يحصل على انتصاب من الأساس. ويُعرف ضعف الانتصاب في بعض الأحيان بالعجز الجنسي، ولكن من الأفضل أن يُطلق عليه ضعف الانتصاب.
ما مدى شيوع ضعف الانتصاب؟
بسبب اتساع مفهوم ضعف الانتصاب، يصعب تحديد عدد الذين يعانون منه؛ فلا توجد معايير موحدة متفق عليها لوصف ضعف الانتصاب من حيث الاستمرارية والمدة كي يتم تصنيفه كضعف انتصاب. بالإضافة إلى ذلك، يصعب تحديد عدد المصابين، لأن الكثير من الرجال لا يفضلون التحدث عن هذا الأمر.
 
عالميًا، يقدر عدد الرجال المصابون بضعف الانتصاب بحوالي 200 مليون رجل أى ما يوازى 10% من عموم الرجال. من غير الضروري أن تكون حالة مزمنة كي يشعر الرجل بوجودها حيث تشير بعض الدراسات إلى أن كل الرجال تقريبًا يعانون من صعوبة وقتية في الوصول إلى الانتصاب أو استمراره. في العديد من الحالات، يكون الأمر مؤقتًا ويحتاج لعلاج بسيط.
 
من الذي يُصاب عادة بضعف الانتصاب؟
 
اعتلال الصحة الجسدية والنفسية يؤدي إلى ضعف الانتصاب. يصاحب ضعف الانتصاب أيضًا بعض الحالات المرضية مثل: السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكولسترول وأمراض البروستاتا. كلما زادت حدة هذه العوامل كلما زاد احتمال إصابة الرجل بضعف الانتصاب.
 
أيضًا، عامل السن له تأثيره. فغالبا ما يحدث ضعف الانتصاب مع تقدم الرجل بالسن و خاصة بعد سن الستين عاما. تُقدر نسبة ضعف الانتصاب عند الرجال في سن 40 عامًا بحوالي %39 من الرجال، بينما تصل إلى %67 لدى الرجال الذين بلغوا الـ 70 عامًا. قد يحدث ضعف الانتصاب في أي عمر حتى بعد انقضاء أعوام من ممارسة الجنس بصورة طبيعية.
 
على الرغم من ذلك، فإن العمر نفسه لا يسبب ضعف الانتصاب. الواقع، وجد أن أكثر الحالات شيوعًا تكون لدى كبار السن الذين يعانون من ظروف صحية معينة مثل: أمراض الأوعية الدموية والسكري وهو ما يُعلل زيادة معدل الإصابة بضعف الانتصاب مع زيادة العمر.
 
حالات – ضعف الانتصاب
 
تتنوع حالات ضعف الانتصاب بتنوع المشكلات الصحية. مبدئيا، يوجد احتمالية عالية لخلل جنسي لدى هؤلاء الذين يعانون من:
 
السمنة
السكري
أزمات قلبية
استئصال البروستاتا الجذري
بالطبع، لا يمكن ربط ضعف الانتصاب بهذه الحالات الصحية فقط ، فقد يحدث بسبب مسائل طبية أو غير طبية ذات صلة.
 
 
الأسباب الشائعة- ضعف الانتصاب
 
ما هي الأسباب الشائعة لحدوث ضعف الانتصاب؟
 
يعكس الانتصاب التفاعل المعقد الذي يحدث بين المخ ومنطقة الحوض/ العضو الذكري. تُسبب الأعصاب والعوامل الكيميائية استرخاء عضلات العضو الذكري مما يسمح بتدفق الدم إليه ومن ثم يزيد حجمه ويحدث الانتصاب.
 
أي شيء يتداخل في هذا التفاعل يؤدي إلى حدوث ضعف الانتصاب.
 
الأسباب الشائعة لحدوث ضعف الانتصاب ، تتضمن:
 
الأمراض العضوية: السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكولسترول وأمراض القلب والأوعية وضعف تدفق الدم إلى العضو الذكري. أيضًا، قد تتسبب بعض الاضطرابات الهرمونية وبعض الأدوية في حدوث ضعف الانتصاب. السكتة الدماغية أو التصلب اللويحي المتعدد – على سبيل المثال – قد تتداخل في قدرة المخ على التواصل مع باقي الجسم، وقد يتسبب عدم التواصل هذا في حدوث خلل بالانتصاب أثناء ممارسة العملية الجنسية. في حالة إصابة أجزاء من المخ أو الأعصاب أو الحبل الشوكي، لن تصل الرسائل المناسبة للعضو الذكري.
الأسباب النفسية: قد ينتج ضعف الانتصاب بسبب اضطراب العلاقة مع الزوجة أو القلق بخصوص الأداء الجنسي أو التوتر (سواء بسبب العمل أو الأسرة أو الظروف الاقتصادية) أو التعرض السابق لاعتداء جنسي أو عقدة الذنب أو الخوف المصاحب لممارسة الجنس والاكتئاب وباقي الأمراض العقلية الأخرى.
 
تشخيص ضعف الانتصاب
 
تشخيص ضعف الانتصاب في غاية السهولة بينما يصعب تحديد سبب حدوثه. لمعرفة السبب الدقيق لحدوث ضعف الانتصاب، غالبًا يقوم الطبيب المختص بعمل مقابلة شاملة ويتبعها بفحص جسدي ويُحتمل أيضًا إجراء تحاليل مخبرية.
 
يتطرق الطبيب اثناء مقابلة المريض الى اسئلة تتعلق بما يلي :
 
الشكوى الخاصة بالانتصاب
العوامل الطبية
العوامل النفسية
تشخيص او علاج سابق
ما هي الفحوصات التي تساعد في التعرف على أسباب حدوث ضعف الانتصاب؟
 
إن تشخيص ضعف الانتصاب أمر في غاية السهولة بينما يصعب تحديد سبب حدوثه. دائمًا، تكون بداية التعرف على أسباب حدوث ضعف الانتصاب هي عمل مقابلة منظمة يتبعها فحص سريري ويُحتمل أيضًا إجراء تحاليل مخبرية.
 
إن الخطوة الأولى هي تحديد ما إذا كانت المشكلة التي يعاني منها الشخص هي ضعف الانتصاب وليست أي مشكلات جنسية أخرى كاعتلال في القذف أو بلوغ الذروة أو الرغبة الجنسية. بعد التأكد من إصابة الشخص بضعف الانتصاب، سوف يقوم الطبيب بتحديد طبيعة هذا الضعف. يتم التعرف على السبب من خلال توجيه الكثير من الأسئلة السابقة بغرض الحصول على تاريخ طبي وجنسي ونفسي. قد تساعد هذه الأسئلة في تحديد مدى المعاناة من ضعف الانتصاب وقد تشير أيضًا إلى الظروف والأمراض الطبية المحتملة والتي قد تكون السبب أو قد تكون ساهمت في تدهور الحالة. أحيانًا، يطلب الطبيب من المريض استكمال استطلاع رأي بخصوص حالته الجنسية والتي قد تؤكد وجود ضعف الانتصاب.
 
بعد هذه المقابلة المفصلة، يتم إجراء فحص سريري للتعرف على المشكلات العضوية المتسببة في حدوث ضعف الانتصاب. يتضمن الفحص السريري البسيط؛
 
فحص العضو الذكري والخصيتين للتعرف على أي شيء غير طبيعي.
فحص النبض – بما فيه نبضات الأطراف السفلية والتي قد تشير إلى وجود مشكلات بالدورة الدموية.
فحص عصبي- ويتضمن طريقة المشي وعدم استقرار وضعية الجسم وثباته واختبار الإحساس باللمس وردود الفعل.
فحص شرجي- فحص قوة العضلة العاصرة و فحص البروستاتا.
فحص باطني- البحث عن وجود أعراض لأمراض الكبد أو الكلى.
بعض التحاليل المخبرية البسيطة التي قد يتم إجراءها تتضمن:
 
تحاليل الدم
التيستوستيرون- يرتبط نقص هرمون الذكورة باختلال الوظائف الجنسية
مستويات السكر بالدم- لفحص السكري
تحليل الدهون- يحدد نسبة الكولسترول ومستويات الدهون الثلاثية، وقد يحمل إشارة لوجود تصلب شرياني (قد يكون السبب في عدم تدفق الدم إلى العضو الذكري).
وظائف الكبد والكلى- اعتلال الكلى أو الكبد قد يتسبب في حدوث خلل هرموني. تحليل مستوى الإنزيمات والكرياتنين في الدم يُعد مؤشرًا على كفاءة هذين العضوين.
تحليل الغدة الدرقية- تحليل و ظيفة الغدة الدرقية لما له من اهمية في تنظيم عملية الايض.
تحاليل البول- والتي قد تُشير إلى الإصابة بمرض السكري وكذلك الفشل الكلوي ووجود التهابات بالجهاز البولى التناسلى
يحتاج بعض الرجال لمزيد من الفحوصات التي قد تساعد في التعرف على سبب الإصابة بضعف الانتصاب، ويتضمن ذلك اختبارات الانتصاب مثل:
 
الفحص الوعائي: وهو أكثر الفحوصات شيوعًا.
فحص الحقن- حقن العناصر التي تسبب زيادة تدفق الدم إلى حجرة الانتصاب بالعضو الذكري لكي يحدث انتصاب. رد الفعل الناتج عن استخدام الدواء، قد يساعد الطبيب في تحديد سبب المشكلة.
الأشعة فوق الصوتية المزدوجة- أشعة دوبلر الملونة أو موجات دوبلر فوق الصوتية- وهي أحد أنواع الموجات فوق الصوتية التي تسمح للطبيب برؤية تركيب الأوعية الدموية وتدفق الدم خلالها.
التسريب الديناميكي لحركة الجسم الكهفي والتصوير الظليل للجسم الكهفي – اختبار متطور لفحص تدفق الدم إلى العضو الذكري، يتم إجراءه لبعض الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب وتشوه العضو الذكري، ويتم إجراءه دائمًا في المراكز الطبية الكبرى أو بواسطة متخصصي ضعف الانتصاب.
الفحص العصبي- نادرا ما تُجرى هذه الاختبارات في الوقت الحالي.
فحص العضو الذكري بجهاز قياس الاهتزازات يتم استخدام اهتزازات كهرومغناطيسية لتقييم مدى حساسية العضو الذكري وفحص الأعصاب.
اختبار القشرة الحسية الجسدية بالدماغ استخدام محفزات كهربائية أو لمسية أو أي نوع آخر لتحفيز الأعصاب وذلك لفحص وظيفة الأعصاب ومدى إصابتها.
تخطيط كهربية العضل الفرجي- العصب الفرجي هو العصب الرئيسي المغذي للحوض والمثانة والإحليل. قد تؤدي إصابة هذا العصب لحدوث خلل بالانتصاب. وتخطيط كهربية العضل هو اختبار يستخدمه الأطباء لفحص وظيفة العصب ولقياس النشاط الكهربائي الناتج من العضلات. لذا فإن هذا الاختبار يحدد مسئولية العصب الفرجي عن ضعف الانتصاب.
قياس الانتصاب الليلي من الطبيعي أن يحدث انتصاب للرجال ليلًا أثناء النوم، إذا لم يحدث ذلك، فقد يكون مؤشرًا لمشكلة في وظيفة العصب أو الهرمونات أو تدفق الدم للعضو الذكري.
 
علاج ضعف الانتصاب
 
ما هي العوامل التي يستند إليها الطبيب في تحديد نوع العلاج المناسب لمرضى ضعف الانتصاب؟
 
يوجد الكثير من الأسباب النفسية والعضوية التي قد تسبب ضعف الانتصاب. تعتمد بداية العلاج على تحديد السبب المحتمل لحدوث ضعف الانتصاب- لكل مريض على حده. تطورت خيارات علاج ضعف الانتصاب في السنوات القليلة الماضية بشكل ملحوظ وتستمر الأبحاث والأدوية الجديدة في تحسين خيارات العلاج. يعتمد العلاج المقترح على خبرة الطبيب. على سبيل المثال، قد يقوم طبيب الذكورة أو المسالك البولية والتناسلية بإعطاء خيارات أوسع للعلاج أكثر من طبيب الأسرة.
 
يعتمد تحديد أي العلاجات أفضل على عدة عوامل منها:
 
سبب ضعف الانتصاب هل هو عضوي أم نفسي أم كليهما معًا
وجود ظروف صحية أخرى
احتمال التداخل مع علاجات أخرى
ما هو الخيار الأكثر فعالية لكل مريض على حدة
الأفضل بالنسبة للرجل وزوجته
العوامل العضوية التي قد تتسبب في حدوث درجات متفاوتة من الضعف الجنسي: الإصابة أو الجراحة أو بعض الظروف الصحية مثل: السكري و/ أو أمراض القلب والأوعية الدموية، والأمور المتعلقة بنمط الحياة مثل: التدخين وتعاطي الكحوليات أو أي مواد أخرى، والآثار الجانبية لبعض الأدوية المستخدمة في علاج أمراض أخرى. العوامل النفسية التي قد تؤدي إلى ضعف الانتصاب تتضمن: القلق بخصوص الأداء الجنسي أو التوتر أو قد يرجع ذلك لضعف جنسي ثانوي (ما قبل البلوغ أو تأخر القذف أو ارتداده).
 
الخطوة الأولى في الممارسة الطبية الجيدة هي ازالة العوامل المحفزة للإصابة بالمرض (مثل: التدخين والسمنة وتعاطي الكحوليات والقلق والإرهاق والاكتئاب وضبط الأدوية الموصوفة بواسطة الطبيب، إلخ)، وبعدها يحتاج معظم المرضى المصابون بضعف الانتصاب لنوع آخر من العلاج الإضافي. العلاجات المتوفرة حاليًا: التثقيف والاستشارات الجنسية وأدوية عن طريق الفم وعلاج بالحقن وأجهزة التفريغ الخارجية والعلاجات الجراحية.
 
لتحديد خطة العلاج الأمثل، يجب على الطبيب عمل حوار مفتوح وصريح مع المريض وزوجته لمناقشة الخيارات المتاحة. يتم تحديد الخطوط العريضة للعلاج التي يجب إتباعها بواسطة نموذج عملية الرعاية. يتضمن خط العلاج الأول: (1) محاولة تصحيح العوامل المحفزة للإصابة (2) مناقشة الأمور النفسية بصراحة (على سبيل المثال، إذا حدث ضعف الانتصاب أثناء أول ممارسة جنسية بعد الطلاق، أو بعد أن أصبحت أرمل، أو عند عدم حل مشاكل ضعف الثقة بالنفس الواضحة عن طريق أساليب العلاج الطبي، مثل الطب النفسي الجنسي. (3) العلاج عن طريق الفم (الحبوب)، الأمر مقصور حاليًا على استخدام مثبطات إنزيم فوسفودايإستيريرز- مثل سيلدينافيل سيترات (فياجرا®)، وفاردينافيل هيدروكلوريد (ليفيترا®) وتادلافيل (سيالس®).
 
يتضمن خط العلاج الثاني استخدام أجهزة الشفط الخارجية ولبوس (تحميلة) مجرى البول (الإحليل) وحقن العضو الذكري (الجسم الكهفي) ويستخدم هذا العلاج في حالة فشل العلاج باستخدام الحبوب أو في حالة ظهور آثار جانبية لها أو عدم تحملها.
 
خط العلاج الثالث- يستخدم للمرضى الذين سبق علاجهم بالخط الأول والثاني- ويتضمن جراحة الأوعية وتتم لعدد قليل جدًا من الحالات والجراحة التعويضية للعضو الذكري (جراحة لزراعة جهاز تعويضى داخل العضو الذكرى).
 
ما هي العلاجات غير الجراحية المتوفرة لعلاج ضعف الانتصاب؟
 
أكثر الوسائل شيوعًا لعلاج ضعف الانتصاب:
 
العلاج الاستشاري/ النفسي/ الجنسي
الأدوية عن طريق الفم
حقن العضو الذكري (الجسم الكهفي)
أجهزة التفريغ الخارجية
لبوس (تحميلة) القناة البولية
ما مضمون العلاج الاستشاري/ النفسي / الجنسي؟
 
إن السعي للحصول على علاج نفسي أمرٌ شائع جدا لعلاج ضعف الانتصاب حيث أنه قد يكون سبب لـ أو نتيجة للتوتر النفسي والقلق الجنسي أو أي أمور أخرى متعلقة بالصحة النفسية والأمور الشخصية.
 
غالبًا، يحتاج العلاج النفسي إلى النُصح أو العلاج التحادثي ويتضمن الحديث عن العلاقات والتجارب مع مختص الصحة العقلية أو الجنسية. يستطيع المعالج النفسي إيجاد وسائل فعالة للتعامل مع الكثير من هذه المشكلات ويستطيع أيضًا تقديم استراتيجيات عملية قد تساعد في تقليل التوتر الجنسي وتشجع على التواصل حول الأمور المتعلقة بالجنس. غالبًا، قد يكون لقاء المعالج لمرات قليلة – ثلاث أو أربع مرات- مفيد جدًا. يحصل الكثير من الأزواج الذين يعانون من ضعف الانتصاب على أفضل النتائج بعد التحدث سويًا مع المعالج، حيث أن التواصل الجيد بين الزوجين يساعد كثيرًا في حل مشكلات العلاقة الحميمة التي قد تساهم في حدوث ضعف الانتصاب وزيادة التوتر الجنسي.
 
يجب مناقشة الفوائد والآثار الجانبية الخاصة بكل وسائل العلاج مع الطبيب قبل اختيار أي نوع من أنواع العلاج، لأن الهدف الرئيسي هو رضا المريض وشريكته.
 
هل تعاطي الفيتامينات والمكملات الغذائية يساهم في علاج ضعف الانتصاب؟
 
يوجد الكثير من المكملات الغذائية مثل الأعشاب والفيتامينات والأملاح المعدنية التي اكتسبت شهرة متزايدة كوسيلة من وسائل علاج الحالات الطبية وتحسين الصحة. تم تسمية بعضها وتسويقها على أنها معزز للصحة الجنسية وعلاج لتحسين ضعف الانتصاب. لا تصدق أن المنتجات “الطبيعية” آمنة وفعالة، حيث أن هذه الأدوية لم تحظى بمراجعة و /أو تصريح من منظمات الصحة التنظيمية مثل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية. يوجد عدد قليل جدًا من الأبحاث الإكلينيكية التي تم إجراءها للتحقق إذا ما كانت هذه المكملات الغذائية تقدم فوائد للرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب. ومن الأفضل مناقشة الآثار الجانبية الفردية والفوائد الخاصة بالمكملات الغذائية مع طبيبك، قبل تناول أيًا منها، لأن بعضها قد يتداخل مع الدواء الموصوف حاليًا أو قد يسبب تدهور الظروف الصحية.
 

فتور الرغبة الجنسية عند الرجال

تعريف فتور الرغبة الجنسية عند الرجال
 
فتور الرغبة الجنسية عند الرجال هو غياب الخيالات والأفكار الجنسية و/أو الرغبة في أو قبول النشاط الجنسي، مما يُسبب أزمة شخصية وأزمة في العلاقات.
 
ثلاث معايير يجب توفرها للتشخيص:
 
نقص الخيالات الجنسية أو الرغبة في النشاط الجنسي
يؤدي نقص الخيالات والرغبة الجنسية إلى أزمة شخصية أو إلى أزمة ملحوظة في العلاقة. هذه الأزمة تؤثر على كلا الزوجين.
يجب ان لا يكون نتيجة اختلال نفسي أو حالة طبية أو إساءة استخدام مواد معينة
 
مدى انتشار فتور الرغبة الجنسية عند الرجال
 
فتور الرغبة الجنسية عند الرجال هي مشكلة شائعة في عيادات علاج الجنس وعلاج الأزواج. يُقدر عدد الرجال الذين يعانون من انخفاض أو انعدام الرغبة الجنسية بـ 20%. إلا أنها تزيد مع زيادة العمر. وعلى الرغم من أن مشكلات الاهتمام بالجنس أقل انتشارًا بين الرجال مقارنة بانتشارها بين النساء
 
غالبًا، لا يعبأ الرجل المُصاب بالمشكلة مثلما تفعل زوجته، التي غالبًا تعترض ليس فقط بسبب نقص الحميمية واللمسات الجسدية ولكن أيضًا بسبب نقص فرص الإنجاب، خاصة النساء الشابات اللاتي يرغبن في تكوين أسرة.
 
العوامل المسؤولة عن فتور الرغبة الجنسية للذكر
 
العوامل الشائعة التي تؤدي لفتور الرغبة الجنسية للرجال:
 
1 عوامل فردية:
 
التوتر / القلق
فقدان الثقة بالنفس وعدم تقدير الذات
ضعف فى الحاله الصحيه او وجود امراض جنسيه
الشعور بالرفض
الشعور بالهجر
العمل فوق الطاقة
التعرض للإيذاء الجنسي
تعرض لالإيذاء الجسدي
التعرض الى صدمة عاطفية سابقه
افكار خاطئه حول الأمور الجنسية
الوسواس القهري
وجود صراعات على التوجه الجنسي
2 أسباب متعلقة بالنشأة الأسرية (صراع الأجيال):
 
القيم والمعتقدات الدينية/ والشخصية بخصوص الجنس أو/ والحميمية الجنسية
المعتقدات الثقافية بخصوص الجنس و/أو الحميمية الجنسية
العوائق الناتجة عن النشأة الأسرية.
3 العلاقة بين الزوجين:
 
الأمور ذات الصلة بالعلاقة والأزمات الزوجية
صعوبات الألفة والحميمية
الخيانة
النقد المستمر من جانب الزوجة
مرض الزوجة المزمن / الشديد
صعوبة ممارسة الزوجة للجماع
4 العوامل الطبية:
 
الاختلالات الجنسية ، مثل:
○ ضعف الانتصاب
 
○ القذف المبكر
 
شذوذ الولع الجنسي / الإدمان الجنسي
الحالات الطبية، مثل:
○ خلل الهرمونات مثل نقص الهرمون الذكرى او زياده هرمون البرولاكتين
 
○ قصور الغدد التناسلية
 
○ أمراض القلب والأوعية الدموية
 
○ السرطانات
 
○ الصرع
 
○ السكري
 
الاضطرابات النفسية، مثل:
○ الاكتئاب
 
○ الفصام
 
○ القلق
 
الأدوية، مثل:
○ مضادات الذهان
 
○ مضادات الاكتئاب
 
○ أدوية القلب
 
○ العقاقير الترويحية
 
علاج فتور الرغبة الجنسية عند الرجل يتضمن:
 
1 تحديد الحالة الطبية.
 
في حالة فتور الرغبة الجنسية، يجب اخذ التاريخ المرضى كاملا للمريض والكشف الجسدى الكامل مع إجراء اختبار وفحوصات لاستبعاد وجود أي اضطرابات في الغدد الصماء أو أي مرض مزمن أو استخدام لدواء لفترة طويلة. من فضلك قم باستشارة الطبيب لاستبعاد أي حالة طبية وقبل إيقاف او تغيير أيٍ من أدويتك.
 
2 العلاج الدوائي.
 
استخدام التستوستيرون فى حالات نقص الهرمون الذكر.
 
قد تساعد مضادات الاكتئاب في علاج فتور الرغبة الجنسية المتعلق بالاكتئاب، على الرغم من أن الكثير من هذه الأدوية يتسبب في تقليل الرغبة الجنسية، على الأقل في البداية.
 
من فضلك قم باستشارة طبيبك للحصول على مساعدة طبية مناسبة وللحصول على علاج طبي عند الضرورة.
 
3 العلاج / الاستشارة الجنسية
 
يُنصح بلجوء الأزواج أو الأفراد إلى العلاج عن طريق الاستشارات الجنسيه في حالة عدم وجود سبب طبي.
 

ألم الجماع عند الذكور

الشعور بألم أثناء الجماع يؤثر على الأداء الجنسي كما يؤثر على النشوة. وقد يكون له آثار جانبية نفسية قد تؤدي الى ضعف الانتصاب، وليس بالعجيب أن الشعور بألم أثناء الجماع يؤدي إلى توتر العلاقات بين الزوجين. وكل هذه الاعراض الجانبيه هى اعراض مؤقته تزول بزوال السبب.
 
الاسباب
 
هناك العديد من الأسباب المحتملة التي تؤدي لحدوث ألم أثناء الجماع:
 
١- الالتهابات
 
-قد ينتج الألم بسبب بعض الامراض التناسلية المعدية مثل الهيربس أو السيلان الجنسي الذي لم يتم علاجه.
 
-التهابات الجهاز البولى والتناسلى: التهابات البروستاتا والمثانة والقنوات المنوية الداخلية قد تؤدى الى احساس بحرقان فى مجرى البول لحظة نزول السائل المنوى
 
٢- الامراض التى تصيب القلفه (وهى عباره عن الجلد الذى يغطى راس القضيب قبل الختان)
 
هذه الامراض نادرا ما تحدث فى عالمنا العربى وذلك بسبب التقاليد التى تقضى بختان الذكور ومنها ضيق القلفة الشديد نتيجة الالتهابات ، أو إصابة القلفة بجروح أو التهابات ناتجه عن الاحتكاك.
 
٣- تشوه العضو الذكري
 
بعض حالات التشوهات الخلقيه مثل الإحليل التحتي أو اعوجاج القضيب نتيجة تصلب الجسم الكهفى او التشوهات الناتجه عن اصابة او جروح للقضيب او مثل الأورام (الحميدة أو الخبيثة)
 
٤- الانتصاب الدائم
 
هي حالة نادره يحدث فيها انتصاب غير مرتبط باالاثارة الجنسية دائم ومؤلم وقد يستمر الانتصاب لساعات وربما ايام
 
٥- مرض بيرونى
 
هو مرض تليف العضو الذكرى غير معروف السبب وف بعض حالاته قد يحدث انحناء شديد فى العضو الذكرى يتسبب فى ألم أثناء الايلاج
 
٦- الحساسية الجلدية
 
قد يشعر بعض الرجال بحساسية فى جلد العضو الذكرى بسبب الإفرزات المهبلية أو المواد الكيميائية المستخدمة في وسائل منع الحمل المختلفة او المواد المستخدمه اثناء الجماع.
 
٧- الالام ذات مرجعيه نفسيه مثل التوتر والاكتآب
 
إذا أحسست بألم أثناء الجماع، يجب أن يتم فحصك بواسطة طبيب مُختص. لا تستمر في ممارسة الجنس.
 

مرض بيروني

ما هو مرض بيروني؟

في مرض بيروني، تتكون كتل صلبة تُسمى بـ (اللويحات) في الغلاف المحيط بنسيج الانتصاب الوعائي بداخل بالعضو الذكري. هذه الكتل ليست سرطانية، وتسبب انحناء العضو الذكري في اتجاه الجزء المصاب. هذا الأمر قد يعوق مع الانتصاب وعملية الإيلاج ويقلل طول العضو الذكري ويسبب قلق للرجل وزوجته.

لا توجد أسباب واضحة لمرض بيروني. ولحسن الحظ، مع استمرار دراسة المرض، ظهرت علاجات طبية جديدة وتقنيات جراحية جديدة.

الحالات

يوجد الكثير من الغموض حول مرض بيروني، ولكن هناك بحث أشار لاحتمال أن يكون مرض متعلق بالتئام الجروح.  الكتل المتكونة بمرض بيروني، هي عبارة عن نسيج ذو ندبة صلبة. والمعتقد السائد أن المرض ينتج من جرح بمنطقة العضو الذكري المنتصب- غالبًا الجروح التي لا يلاحظها الرجل. والغامض هو لماذا تطور جرح صغير ليصبح ندبة كبيرة.

الطبيعي، أن تشفى الجروح في ثلاث مراحل: الأولى، تقوم الإنزيمات بتنظيف الجرح الموجود بالنسيج الميت أو المتضرر. ثانيًا، يقوم الجسم بإصلاح الجرح من خلال تكوين ندبة تساعد على تقوية النسيج المجروح. أخيرًا، يتم تكسير ألياف الكولاجين المكونة للندبة وإعادة تشكلها مرة أخرى حيث تترك ندبة “الجديدة” صغيرة. في مرض بيروني، تكون الندبة مبالغ فيها وأيضًا تفشل عملية إعادة تشكيل الندبة الجديدة  أو تكون غير كافية.

 

يُعتقد أن الندبات غير الطبيعية الخاصة بمرض بيروني لها علاقة بما يفعله الفيبرين والسيتوكينز، والمسئولان عن تحفيز تكون نسيج الندبة في المرحلة الثانية من مراحل علاج الجرح. ويبدو أن – في مرض بيروني – تقوم هذه المواد بالسماح لكميات كبيرة من الكولاجين من التجمع. وقد تلعب إنزيمات البروتياز والكولاجيناز دورًا أيضًا، وهي المسئولة عن إعادة تشكيل نسيج الندبة في المرحلة الثالثة من مراحل التئام الجروح. يقوم مريض بيروني بإفراز كميات قليلة جدًا من هذه الإنزيمات أو أن الإنزيمات التي يفرزها لا تقوم بعملها بصورة كاملة في إعادة تشكيل الندبات.

يعتقد بعض الباحثين أن قابلية الإصابة بمرض بيروني تعود لسبب وراثي. هناك ارتباط وثيق بين مرض بيروني ومرض وراثي آخر يسمى تقفع دوبويتران، في هذا المرض، تتكون ندبات للنسيج الممتد على الغلاف المحيط بالوتر الموجود بكف اليد، مما يتسبب في انحناء إصبع البنصر للداخل.

 

تشخيص مرض بيروني

تتكون لويحات مرض بيروني في الغلالة البيضاء- النسيج الليفي الذي يغلف غرفة الانتصاب بالعضو الذكري، والتي تُعرف بـ: الجسم الكهفي. هذه اللويحات تمنع تمدد العضو الذكري أثناء الانتصاب وتسبب انحناء العضو الذكري المنتصب باتجاه وجود هذه اللويحات، والتي تقع غالبًا على السطح العلوي (أو “الظهري”) وقد تقع على السطح السفلي (السطح “السفلي”) أو على أيًا من الجانبين (لويحات “جانبية”). بعض اللويحات تكون صغيرة جدًا وتسبب فقط  تقعر بسيط. قد تنتشر هذه اللويحات حول العضو الذكري وتسبب تحول شكل العضو الذكري إلى شكل الساعة الرملية. عمومًا، كلما زاد تقوس العضو الذكري كلما زادت صعوبة الإيلاج أثناء العملية الجنسية. قد تتسبب أيضًا تشوهات الساعة الرملية والتقعر في صعوبة العلاقة الجنسية، وأحيانًا يسبب انحناء العضو الذكري أثناء الإيلاج.

 

قد يكون مرض بيروني مصحوبًا بألم، خاصة في المراحل الأولى، ومع تقلص العضو الذكري. يعاني الكثير من الرجال المصابون بمرض بيروني بضعف الانتصاب، وهذا يعني أنهم يجدون صعوبة في الانتصاب أو في الحفاظ على الانتصاب مدة كافية لتحقيق عملية جنسية مُرضية.

على عكس المعتقد السائد، في معظم الحالات، لا يتحسن مرض بيروني بدون علاج. بأي حال، قيل أن التحسن أو الشفاء التلقائي يمثل 3% إلى 15% من كل الحالات.

ما مدى انتشار مرض بيروني ومن يُصاب به؟

في نهاية التسعينيات، كان المعتقد أن مرض بيروني غير منتشر تقريبًا، حيث سجل الكثير من الباحثين أن نسبته تمثل 1% فقط. بأي حال فإن الأبحاث الحديثة أشارت إلى أن الحالة قد انتشرت على نطاق واسع. في المسح الذي تم في عام 2004 على 534 رجل خضعوا لفحص للجهاز البولي والتناسلي في مراكز فحص سرطان البروستاتا، وجد أن ما يقارب الـ 9% من الرجال يحملون علامات مرض بيروني.

غالبًا، تم تشخيص مرض بيروني لدى الرجال في منتصف العمر، لذا فقد يتواجد هذا المرض للرجال في أي عمر، بدءًا من سن المراهقة فصاعدًا؛ وعلى الرغم من أنه يظهر بشكل متكرر في الرجال القوقازيين إلا أنه قد يصاب به أي رجل من أي جماعة عرقية.

 

علاج مرض بيروني

١- حبوب علاج مرض بيروني

قام الباحثون بدراسة عدد من العلاجات الفموية لعلاج مرض بيروني، وتتضمن: الكارنتين والكولشيسن وأمينو بنزوات البوتاسيوم وتاموكسيفين وفيتامين ج، وهو أول علاج تم استخدامه لمرض بيروني وكان يُعتقد أن له فائدة بسبب خواصه المضادة للتأكسد. تم دراسة العناصر الفموية الأخرى بسبب خواصها المتداخلة مع تخليق الكولاجين وتكون الندبات.

للأسف، لم يتم الإشراف الجيد على معظم الدراسات التي استخدمت العلاجات الفموية لمرض بيروني. هناك بعض حالات مرض بيروني التي تحسنت من تلقاء نفسها ولا يوجد إلا عدد قليل من الدراسات الخاصة بالأدوية الفموية التي قامت بمقارنة المرضى الذين تم علاجهم بالمرضى الآخرين الذين لم يتم علاجهم ” مجموعة الضبط”، ومن غير المعروف هل  هناك فائدة من استخدام الأدوية الفموية لعلاج مرض بيروني مقارنة بترك المريض بدون علاج في كل مراحل المرض: انحناء العضو الذكري والألم والقدرة على الجماع. تستغرق المرحلة النشطة لمرض بيروني من 12 إلى 18 شهرًا. ويختفي الألم بعد ذلك بصورة عامة ولكن تبقى اللويحات والتعرجات. تتسبب لويحات بيروني في انحناء وتقلص العضو الذكري المنتصب. 

٢- العلاج بالحقن داخل الموضع المتضرر

تم دراسة العديد من العناصر لاستخدامها كعلاجات بالحقن الداخلي، وهو ما يعني أن يتم الحقن مباشرة بداخل لويحات مرض بيروني أو بداخل موضع الضرر. ومن أول الأدوية التي تم استخدامها بهذه الطريقة هي الستيرويدات. حاليًا، يُنصح بعدم استخدام الحقن الداخلي بالستيرويدات في علاج مرض بيروني وذلك لعدم وجود فوائد واضحة، فقد يسبب ضمور أو تلف العضو الذكري، وقد يعيق إجراء جراحة لاحقة.

فيراباميل هو عقار من حاصرات قنوات الكالسيوم ويُستخدم دائمًا في علاج ارتفاع ضغط الدم، وتبين أنه يتسبب في توقف تخليق الكولاجين وزيادة فاعلية إنزيم الكولاجينيز وبذلك فإنه يحفز إعادة تشكيل الندبات.

ونفس الشيء مع حقن الإنترفيرون، كانت مصحوبة بتحسن في مرض بيروني. في الدراسات القائمة على مقارنة دواء حقيقي بآخر غفل، تم توثيق فوائد مؤكدة. يعمل الإنترفيرون من خلال زيادة الكولاجينيز وتقليل تخليق الكولاجين.

٣- العلاج باستخدام جل موضعي

تم تقديم الفيرباميل كجل موضعي في منتصف التسعينيات. وكان المرجو أن يكون هذا العقار فعالا كما هو الحال مع الحقن الداخلي، وأن يقدم نفس النتائج بدون ألم في هذه الوسيلة غير الباضعة. لسوء الحظ، عند استخدام الدواء موضعيًا، لا يصل للغلالة البيضاء. وقد ثبت هذا عندما تم استخدام فيراباميل موضعيًا على قضيب العضو الذكري للرجال الذين خضعوا لعملية زراعة عضو ذكري اصطناعي، -الدهان كان ليلا وتم إجراء العملية في الصباح. أثناء الجراحة، تم إزالة عينات صغيرة من نسيج الغلالة البيضاء من كل رجل وتم فحصها للتأكد من وجود الفيراباميل. ولم يتم إيجاد أي فيرابامبل في أي عينة من هذه الأنسجة. 

٤- الإرحال الأيوني

عملية الإرحال الأيوني، التي تُعرف أيضًا بالعلاج باستخدام الشحنات الكهربية (EMDA)، يتم استخدام تيار كهربي لتمرير الدواء خلال الجلد الملامس. في علاج مرض بيروني، يتم استخدام هذه التقنية لإعطاء فيرا-ديكساميثازون- عن طريق مستودع مملوء بسائل يتم لصقه بجلد العضو الذكري ليغطي أماكن اللويحات. أشارت الأبحاث المبكرة إلى فاعلية الدواء في تقليل الألم وحجم اللويحات وتقوس العضو الذكري. بالإضافة لذلك، تم إيجاد مستويات قياسية من عقار فيراباميل في عينات الغلالة البيضاء المأخوذة من الرجال الذين خضعوا لجراحة تعديل العضو الذكري وإزالة اللويحات.

٥- العلاج بالصدمات الكهربائية

تم اختبار العلاج بالصدمات الكهربائية كعلاج لتكسير اللويحات وتحسين تقرحاتها وتحسين تدفق الدم للعضو الذكري وتعديل العضو الذكري. حتى الآن، لم يتم تسجيل تحسن دائم باستخدام هذا العلاج في تحسن في علاج تقوس العضو الذكري أو حجم اللويحات أو الوظيفة الجنسية أو الصلابة.

٦- الجراحة

الرجال الذين يعانون من مرضي بيروني لمدة تتجاوز العام، يكونون غير قادرين على ممارسة عملية جنسية مُرضية، ويتم ترشيح الذين يعانون من المرض في صورته المستقرة بدون ألم لإجراء هذه الجراحة (انظر “هل جراحة مرض بيروني مناسبة لك؟” صفحة رقم 10). لا تزال الجراحة هي “المعيار الذهبي” لتصحيح تقوس العضو الذكري المصاحب لمرض بيروني، ولقد تحسنت التقنيات الجراحية بصورة هائلة على مدار عدة سنوات ماضية.

لا يوجد نوع واحد من العمليات الجراحية مناسب لجميع المرضى. إذا كان بإمكانك الحصول على انتصاب مُرضي (باستخدام أو بدون استخدام أدوية)، والتقوس الموجود بعضوك الذكري أقل من 60 درجة، ولا يأخذ الشكل المشوه للساعة الرملية أو شكل المفصلة، فقد يقترح طبيبك إجراء جراحة كشكشة (طي) الغلالة البيضاء. عند إجراء عملية الكشكشة، يتم كشكشة أو تخييط نسيج الغلالة البيضاء في الجزء المقابل للويحات، وذلك للتغلب على تأثير التقوس.

إذا كان عضوك الذكري مُصابًا بتقوس حاد، أو في حالة وجود ضيق حاد في العضو الذكري ولذا لا يحدث انتصاب بدون التواء، إذن فهناك حاجة لإجراء عملية جراحية أكثر تعقيدًا: استئصال النتوء وترقيعه. ويتطلب هذا استئصال النتوء وإصلاح التقوس وترقيع المكان، وذلك إما يكون نسيج حي من مكان آخر بالجسم أو يُؤخذ من نسيج بشري أو حيواني.

إذا كان الانتصاب بعد إجراء الجراحة غير مُرضيًا، قد يصف لك الطبيب استخدام عقار ساليس أو ليفترا أو فياجرا لتحسين الانتصاب.

جراحة زراعة عضو ذكري اصطناعي، كانت أحد الوسائل الأساسية لعلاج مرض بيروني. اليوم، تُستخدم هذه الجراحة فقط في علاج مرضى بيروني ومرضى ضعف الانتصاب. يتم استئصال النتوء فقط للرجال الذين يعانون من مرض بيروني المُتكلس.

هناك آثار جانبية لكل جراحات مرض بيروني، وتتضمن تعديل غير كامل لتقوس العضو الذكري وضعف الانتصاب وفقدان الإحساس بالعضو الذكري. قبل الخضوع لأي نوع من جراحات مرض بيروني، يجب أن تتأكد من مناقشة كافة الآثار الجانبية مع طبيبك.

في معظم الحالات، تنجح جراحات تعديل العضو الذكري لمرضى بيروني وتعطي صلابة للعضو الذكري، ولكن ذلك في المراحل المبكرة من المرض فقط، ويحدث ذلك دائمًا بعد تجربة الأساليب العلاجية الأخرى. إذا كان لديك علامات وأعراض مرض بيروني، تحدث مع طبيبك عن أفضل طرق العلاج المناسبة لك.

القذف المبكر

 
نصائح للرجال من الجمعية الدولية لطب الجنس
 
إن المخاوف المتعلقة بالجنس تمثل حالة عامة ويشعر بها جميع الأشخاص من حين لآخر. تم الإبلاغ عن مخاوف تتعلق بالقذف المبكر لدى نسبة تمثل ثلث الرجال تقريبًا، على الرغم من أن فقط واحد من كل عشر أشخاص تصل درجة الضيق لديه إلى حد طلب الاستشارة المتخصصة أو العلاج. إن هذه النشرة مخصصة لتزويد الرجال بمعلومات مع الأدلة عن القذف المبكر، بحيث يمكنهم بعد ذلك اختيار المناسب من البدائل المتاحه أمامهم لتحسين صحتهم الجنسية. إذا كنت قلقًا بشأن احتمال كونك تعاني من القذف المبكر، فسوف يكون من المفيد إكمال استقصاء التقييم الذاتي في نهاية هذه النشرة ومناقشة النتائج مع طبيبك.
 
 
ما هو القذف المبكر؟
 
هناك درجة كبيرة من عدم الفهم فيما يتعلق بتعريف القذف المبكر وطريقة علاجه. لا تتعلق هذه المشكلة فقط بالرجال في سن الشباب الذين ليس لديهم خبرة بالجنس، لكنها قد تصيب الرجال الأكبر سنًا الذين لم يعانوا من هذه المشكلة من قبل، وخاصة هؤلاء المصابين بمشاكل متزامنة تتعلق بالانتصاب. دائمًا ما تكون هذه المشكلة محلاً للفكاهة والسخرية، مما يجعل من الصعب على الرجال المصابين بها طلب المساعدة. إن أفضل وصف للقذف المبكر هو عدم قدرة الرجل على تأخير هزة الجماع والقذف بحيث يستطيع الشريكان الاستمتاع بتجربة جنسية مُرضية، في غياب المشاكل الجنسية الأخرى. إن الرجل الذي يجد صعوبة في الاحتفاظ بالانتصاب قد يثير نفسه بشدة خلال محاولته الحفاظ على الانتصاب، لدرجة أنه لا يتمكن من تأخير هزة الجماع. قد تعاني شريكة الرجل من مشاكل تتعلق بالإثارة أو من مشاكل أخرى، حيث لا تكون هي نفسها قادرة على الوصول لهزة الجماع. قد يعتقد الرجل حينئذ أنه يعاني من القذف المبكر، وأنه لا يستطيع “الاستمرار” حتى تصل شريكته لهزة الجماع.
 
 
إن التلفاز والأفلام الجنسية عادة غير مفيدين في تصويرهم للجنس، حيث يتم عرض أزواج يتميزون بالجمال و يمارسون الجنس لمدة خمس عشرة دقيقة متصلة، ويبدو الرجل شديد الثقة بالنفس وتصل المرأة للنشوة في هزات جماع متعددة. عادة لا يشبه الواقع ذلك على الاطلاق. ويفاجأ معظم الأزواج بمعرفة أن متوسط مدة الجماع، بدءًا من الإيلاج وحتى هزة الجماع ،هي من دقيقة الى خمس دقائق تقريبًا. في الواقع، قد تختلف مدة الجماع بشكل كبير على مر الوقت في العلاقة الجنسية الواحدة، قد تحدث هزة الجماع أحيانًا خلال ثواني وأحيانًا أخرى بعد دقائق، وفي أحيان أخرى قد تستغرق مدة أطول كثيرًا. إذا كانت مدة العلاقة الجنسية مُرضية للطرفين – وغالبًا ما تكون كذلك – فلا يجب النظر إلى مدة الوصول الى هزة الجماع كمشكلة. يمكن اعتبار أن عشر ثواني وعشر دقائق كلاهما يمثلان “تجربة جنسية عظيمة”. إن المدة التي تزيد عن عشر دقائق لا تكون دائمًا الأفضل، حيث أن عشر ثوانٍ من الإثارة الشديدة والحميمية أفضل من عشر دقائق من الروتين والملل. إذا كان القذف المبكر مشكلة فيجب طلب المساعدة المتخصصة، وعادة ما تكون نتائج العلاج جيدة للغاية.
 
 
تعريف القذف المبكر
 
القذف المبكر هو مصطلح يستخدم لوصف تجربة يمر بها الرجل يشعر فيها بما يلي (1) المدة الزمنية التي تبدأ من الإيلاج حتى القذف قصيرة للغاية، (2) الشريكان غير قادرين على التحكم في الوقت الذي يتم فيه القذف، (3) محنة ومشاكل شخصية ومشاكل بين الزوجين قد تنشأ عن هذه التجربة. على الرغم من أن القذف المبكر يمثل شكوى جنسية شائعة إلى حد كبير، إلا أنه، حتى وقتنا الحاضر ،لم يتم إخضاعه للبحث العلمي الكافي كما أنه يفتقد التعريف واسع القبول المبني على الدليل. تناقش هذه النشرة القذف المبكر فيما يتعلق بالاتصال الجنسي عن طريق المهبل.
 
يمكن تقسيم القذف المبكر إلى نوعين فرعيين رئيسيين، “الدائم” والذي تظهر فيه أعراض القذف المبكر منذ أول اتصال جنسي، و”المكتسب” الذي تظهر فيه أعراض القذف المبكر بعد فترة من تجربة القذف التي كانت مُرضية في السابق. في الدراسات متعددة الجنسيات، كانت المدة الأكثر شيوعًا بداية من الإيلاج حتى القذف تتراوح بين2-5 دقائق، وقد تختلف هذه القيمة بين البلدان على الرغم من أن الأبحاث الحالية ترى أنه من غير المرجح أن تكون هذه الاختلافات كبيرة. بالرغم من التخمينات العديدة، إلا أن سبب القذف المبكر غير معروف. وهناك دليل على أن العوامل الوراثية مسؤولة عن ذلك في بعض الرجال، وادلة على بعض العوامل الاخرى كنقص التمرين الجنسى او زيادة حساسية العضو التناسلى او وجود التهابات بالبروستاتا أو القنوات المنوية.
 
 
تعريف الجمعية الدولية لطب الجنس (ISSM) للقذف المبكر الدائم: اضطراب جنسي لدى الرجال يتميز بما يلي (1) القذف يحدث دائمًا أو غالبًا قبل مرور (أو في خلال) دقيقة واحدة من الإيلاج في المهبل و(2) عدم القدرة على تأخير القذف في جميع مرات الإيلاج في المهبل (أو تقريبًا في جميع هذه المرات)، و(3) التبعات الشخصية السلبية مثل الحزن، الانزعاج، الإحباط و/أو تجنب العلاقة الجنسية.
 
تعريف القذف المبكر المكتسب: اضطراب جنسي لدى الرجال يتميز بأن أعراض القذف المبكر تبدأ بعد فترة من كون وظيفة القذف طبيعية. لا توجد بيانات كافية لاقتراح تعريف قائم على دليل، ولكن هناك اعتقاد بأن المعيار المقترح للقذف المبكر الدائم يمكن تطبيقه أيضًا على القذف المبكر المكتسب .
 
القذف قبل الإيلاج: Ante portas (مصطلح لاتيني: “قبل الدخول”) هو مصطلح يستخدم لوصف القذف الذي يحدث قبل الإيلاج في المهبل، وهو يعد أكثر أنواع القذف المبكر حدة.
 
مخاوف جنسية أخرى شبيهة بالقذف المبكر: تم وصف خبرتين جنسيتين تتعلقان بالقذف يتم أحيانًا الخلط بينهما وبين القذف المبكر، ويطلق عليهما القذف المبكر الطبيعي المتغير و اضطراب القذف الشبيه بالقذف المبكر، وكلاهما ليس اضطرابًا جنسيًا. ويتميز القذف المبكر الطبيعي المتغير بأن القذف المبكر يحدث بشكل غير منتظم ولا يتزامن مع الشعور الشخصي بعدم التحكم في القذف. يعد هذا النوع الفرعي شكلاً مختلفًا من أشكال التجربة الجنسية الطبيعية. ويتميز اضطراب القذف الشبيه بالقذف المبكر بالاستغراق في أفكار خيالية عن القذف المبكر أو فقد السيطرة على القذف، بينما في الواقع تكون المدة بداية من الإيلاج المهبلي وحتى القذف خمس دقائق أو أكثر.
 
من الذي يعاني من القذف المبكر؟
 
هناك نقص في المعلومات الموثوقة عن نسبة الرجال المصابين بالقذف المبكر من النسبة العامة للسكان، وقد تختلف تجربة القذف المبكر وفقًا للعلاقة والتأثيرات الثقافية والاجتماعية والسياسية. عادة ما يتم وصف القذف المبكر بأنه المشكلة الجنسية الأكثر شيوعًا لدى الرجال، حيث يؤثر على نسبة تتراوح بين 3% إلى 30% من الرجال. وإذا تم استبعاد الرجال الذي يحدث القذف لديهم بعد حوالي دقيقة واحدة من الإيلاج، فإن نسبة الرجال المصابين بالقذف المبكر تصبح أقل من 3%. قد يعاني الرجال الذي يقومون بالقذف بين دقيقة واحدة وخمس دقائق من الإيلاج من تبعات نفسية سلبية مميزة لاضطراب القذف المبكر. يجب أن يمتلك الرجال الحق في أن يتم تقييم مخاوفهم بتعاطف واحترام من قِبَل أخصائي رعاية صحية وأن يختاروا تلقي العلاج عند الحاجة.
 
 
ما هو تأثير القذف المبكر على الرجال وشريكاتهم؟
 
ترى الأبحاث أن الرجال الذين يعانون من القذف المبكر وشريكاتهم لديهم مخاوف تتعلق بالتحكم في القذف، والرضا عن اللقاء الجنسي، والأثر العاطفي والحزن، ومشاكل العلاقة، وردود فعل الطرف الآخر. إن الشعور بعدم التحكم في القذف هو الذي يمثل في العادة المشكلة الرئيسية التي حددها الرجال وشريكاتهم. إضافة إلى قصر مدة الجماع، يكون الوقت بين الإيلاج والقذف مصحوبًا بهذا الشعور بفقد التحكم. تتعلق هذه المشاكل بنقص الرضا عن اللقاء الجنسي، والحزن الشخصي المصاحب للقاء الجنسي. وينتج عن هذه المشاكل حرج شخصي ومشاكل في الحميمية بين الرجل وشريكته، كما ينتج عنها محنة عاطفية لدى الرجال.
 
يتم الإبلاغ باستمرار عن معاناة الرجال وشريكاتهم من مشاكل شخصية، كما أبلغوا بشكل أكبر عن مشاكل في العلاقة ونقص إجمالي في جودة الحياة نتيجة للقذف المبكر. إن التأثير السلبي على الرجل الأعزب قد يكون أكبر من التأثير على الرجل المشترك في علاقة حيث أنه قد يكوّن حاجزًا بينه وبين البحث عن علاقات جديدة والدخول فيها.
 
 
القذف المبكر مشكلة طرفين
 
عادة ما يمتلك الرجال والنساء مواقف مختلفة تجاه العلاقات الجنسية، وعلى الرغم من أن التعميم ليس مفيدًا دائمًا، إلا أن المعلومات التالية قد تساعدنا في فهم بعضنا البعض بشكل أفضل.
 
تجارب الجنس عند الرجال: بالنسبة للكثير من الرجال، فإن الجنس يعني الإيلاج والجماع وهزة الجماع، وهو الأمر المفضل لكلا الشريكين. إن الجنس يعني “فعل” شيء ما إما مع الشريك أو له، بحيث يتخلص كلاهما من التوتر الجنسي. إن الأحاسيس، التي تشتعل من خلال القبلات والأحضان والتمسيد (المساج) لا تعد في الغالب كافية بمفردها وقد يتجنبها الرجال المصابون بالقذف المبكر بشكل خاص، وذلك لأنهم يخافون من أن ينتج عنها قذف أسرع من المعتاد بعد الإيلاج. عادة ما يركز الرجال الذين يعانون من القذف المبكر على مدة الجماع مع استبعاد كل ما عدا ذلك، وهم يفترضون أن شريكاتهم يركزن على نفس الشيء. يجب على الرجال أن يتذكروا أن شريكاتهم قد لا يفهمن انهماكهم في التفكير في هذا الأمر وأنهن أكثر اهتمامًا بالجوانب الأخرى للجنس. إذا لم يتم استيعاب ذلك، فإن مشاكل الرجال يتم فهمها على أنها أنانية وتمحور حول الذات.
تجارب الجنس عند النساء : بالنسبة للكثير من النساء، يعني الجنس مشاركة الحميمية والقرب من الشريك والحصول على اتصال عاطفي وجسدي مع بعضهما البعض. إن هذا لا يعني فقط الحب الرومانسي ولكنه يعني مشاركة التوحد الجسدي والعاطفي. إن الجائزة التي تبحث عنها النساء من الجنس تتعدى مفهوم المتعة الجسدية المصاحبة للجماع فقط، حيث أن فوائد العلاقة الجنسية طويلة الأمد لكلا الشريكين قد تكون أكثر قيمة من الفعل الفوري في حد ذاته. إن كلا الشريكين يقدِّر التحسن المزاجي والشعور بالسعادة الذي قد يستمر لساعات أو أيام أو أسابيع بعد التجربة الجنسية الإيجابية التشاركية. إن القبلات والأحضان وحمل وتمسيد (القيام بالمساج) كلا الشريكين للآخر هي أمور مهمة للنساء ويمكنهن الاستمتاع بها دون حدوث جماع. وفي الواقع، فإن الكثير من النساء يجدن أن المداعبة أكثر إمتاعًا وأهمية من الجماع. قد تشعر النساء بالإحباط إذا تم تجنب المداعبة من الشريك الذي ينصبّ اهتمامه فقط على الجماع. إن الإيلاج والجماع قد يكونان أمرًا لطيفًا، ولكنها ليسا دائمًا ضروريين للنساء للاستمتاع بالتجربة الجنسية. إن الضغط غير المعلن الذي يمارسه الرجل للسماح بالإيلاج بدون أي شكل من أشكال الحميمية الجسدية يكون أمرًا محزنًا بشدة ويؤدي إلى فجوة عاطفية وإلى تجنب المرأة للعلاقة الجسدية.
المحادثة والمشاركة: يمكن استيعاب وجهتي النظر هاتين خلال العلاقة، ولكن سوء الفهم بخصوص احتياجات الشريك قد يقلل بشكل أكبر من الاستمتاع بالجنس ويؤدي إلى الشعور بالمرض وقد يصل إلى حدوث الخلافات والنزاعات. إن التحدث عن الاهتمامات الجنسية مع شريكتك يساعد كلاً منكما على فهم احتياجات الآخر واهتماماته، وعلى التوافق على ما ينبغي فعله لتغيير الوضع للأفضل. وعادة ما يتضمن ذلك استشارة اختصاصي صحي. قد يكون طبيب العائلة قادرًا على تقديم النصح والعلاج، وينبغي عليه إحالتك إلى الأخصائي المناسب.
 
علاج القذف المبكر
 
يمكن علاج القذف المبكر عن طريق العلاج الجنسي أو العلاج الدوائي أو مزيج منهما. أيًا كانت طريقة العلاج المحددة، فمن المهم إعطاء اهتمام مناسب للعوامل العاطفية وعوامل العلاقة أكثر من التركيز فقط على تمديد الوقت قبل القذف. وحيث أن علاجات القذف المبكر تؤثر على كلا الشريكين، فيجب إشراكهما معًا في اختيار العلاج.
 
١- العلاج الجنسي: يمكن توفير العلاج الجنسي بواسطة طبيب نفسي أو طبيب ذي خبرة مناسبة. تم استخدام مجموعة من التقنيات لعلاج القذف المبكر ولكن المنهج الأكثر شيوعًا هو نوع من العلاج المعرفي السلوكي. يتضمن هذا العلاج التثقيف بخصوص القذف، واستكشاف كيف تتم مقارنة تجربة القذف المبكر لدى الرجال المصابين بتجربة الرجال الآخرين، وبرنامج تمرينات (يطلق عليه عادة “البدء والتوقف”) مصمم للمساعدة على التحكم في القذف والاستمتاع بالحميمية الجنسية. عادة ما يتطلب الأمر من ست إلى عشر استشارات لدى المعالج، مع ممارسة منتظمة للتمرينات الموصوفة مع الشريك.
 
٢- العلاج الدوائي: يجب وصف العلاج الدوائي فقط بواسطة طبيب بعد القيام بالتقييم الطبي. إن الأدوية التي يتم ابتياعها عبر الإنترنت بدون تقييم طبي بواسطة طبيب أو من خلال مصادر أخرى غير مقننة قد تكون خطيرة جدًا. هناك نوعان من العلاج الدوائي توصي بهما الجمعية الدولية للطب الجنسي من خلال الدليل السريري للقذف المبكر، أدوية التخدير الموضعي والأدوية سيروتونينية المفعول.
 
يجب أن يكون وصف هذه الأدوية مصحوبًا بالتثقيف بخصوص القذف المبكر وتحسين الصحة الجنسية، بالإضافة إلى إصدار التعليمات بخصوص استخدام الدواء. لم تتم الموافقة على جميع أدوية القذف المبكر من قِبَل السلطات التنظيمية الوطنية، يجب أن يناقش طبيبك معك قبل وصف الدواء أن هذا الدواء لم تتم الموافقة عليه. يتم استعمال أدوية التخدير الموضعية على القضيب مباشرة قبل ممارسة الجنس، ويتمثل الغرض منها في تقليل الحساسية لدرجة تمكّن من تأخير القذف دون الفقد المزعج لمتعة الإحساس الجنسي. تؤثر الأدوية سيروتونينية المفعول على إشارات الأعصاب في المخ وفي الجهاز العصبي، ويتمثل الغرض منها في تأخير القذف.
 
 
نصائح عملية
 
إن علاج القذف المبكر يمكن أن يساعد في زيادة مدة الجماع ويحسن احترام الذات والثقة بالنفس. وعلى الرغم من ذلك، فإن هذا ليس كافيًا بمفرده للسماح للزوجين بالاستمتاع بعلاقة جنسية مُرضية. إن الاهتمام بأحاسيس ومتعة الطرف الآخر، ومشاركة الحميمية (الجسدية والعاطفية) والشعور بالسعادة والراحة بخصوص الجوانب الأخرى في العلاقة هي عادة أمور ضرورية للزوجين للاستمتاع بجنس جيد.
 
تلعب البيئة دورًا في ذلك، كما تعد الخصوصية والدفء والراحة ووجود الوقت الكافي أمورًا مهمة للغاية. ويمكن أن يعد الوقت من اليوم مسألة أخرى. إن ممارسة الجنس خلال وقت متأخر من الليل عندما يكون كلا الشريكين متعبين لا يعد أفضل خيار. ويفضل بعض الأزواج ممارسة الجنس في الصباح أو خلال النهار، حيث يعد هذا جيدًا خاصة للأزواج المتقاعدين والذين ليس لديهم أطفال في المنزل.
 
الشعور بالاسترخاء مفيد أيضًا. إن الاستحمام أو أخذ دش معًا قبل ممارسة الجنس قد يكون مثيرًا للاسترخاء جسديًا ومثيرًا من الناحية الجنسية. استمرا بعض الوقت في الاحتضان وإمتاع بعضكما البعض قبل محاولة الإيلاج. أيًا كان شكل المتعة المقبولة لكليكما فهو أمر جيد. تحدث إلى شريكتك عن ماذا تحب وماذا لا تحب، لا تجعلها تجرب وتخمن! اسأل شريكتك أيضًا عن ماذا تحب وماذا لا تحب. لا تندفع، قد يستغرق الأمر وقتًا أطول عند الرجل لحدوث انتصاب وعند المرأة لنزول إفرازات والحساسية للاستثارة كلما تقدما في العمر، لذا خذ الوقت الكافي وأنشئ استثارتك الجنسية تدريجيًا.
 
إن محاولة ممارسة الجنس دون أن يكون مزاج كلا الطرفين يسمح بذلك ليست فكرة جيدة، ولكن حاول واجعل تكرار ممارسة الجنس مناسب لكليكما. يعد هذا مهمًا بشكل خاص عندما تكون ما زلت تتعافى من مشكلة جنسية. إذا لم تكونا قادرين على الاستمتاع بالعملية الجنسية لفترة طويلة، فيجب عليكما إعادة تعلم الأشياء التي قمتما باكتشافها في بداية علاقتكما. من الجيد أن يكون تكرار ممارسة الجنس متوافقًا مع رغبة كلا الطرفين. إذا كنت تستخدم الأدوية، فقد يكون من المفيد ممارسة الجنس مرتين أو ثلاث مرات أسبوعيًا.
 
لا تقلق إذا لم تكن الأوضاع مثالية في البداية، إن لأمور تتحسن كلما زادت خبرتك في استخدام الأدوية وتعلمت ما الذي يجده كل منكما مثيرًا وممتعًا – قد تكون بعض هذه الأشياء قد تغيرت عن أول مرة مارستما فيها الجنس!
 
كن مغامرًا، جرب شيئًا جديدًا – تحدَّ التقليدية!
 
مع الوقت والصبر والدعم ومساعدة الشريكة (وربما المساعدة المفيدة من أخصائي الرعاية الصحية)، فإنك سوف تعيد اكتشاف المتعة والإشباع في الحميمية الجنسية.
 
 
وأخيرًا…
 
إن الجنس نشاط صحي وطبيعي ومحوري بالنسبة لمعظم العلاقات العاطفية. إنه مهم للرجال والنساء أيًا كان العمر والعِرق والعقيدة واللون والتوجه الجنسي. قد تؤثر خلفيتنا الثقافية أو الدينية على الطريقة التي نمارس بها الجنس، لكنه يظل دائمًا جزءًا مهمًا من التجربة الإنسانية. إن أهمية الصحة الجنسية هي نفس أهمية الجوانب الصحية الأخرى، وإذا كنت تعاني من مشكلة فيجب ألا تشعر بالخوف أو الخجل من طلب المساعدة المتخصصة.
 

انخفاض مستوى التستوستيرون

 

ما هو قصور الغدد التناسلية وما  هو دور التستوستيرون؟

قصور الغدد التناسلية يشير إلى انخفاض أو انعدام إفراز التستوستيرون. يتم إفراز التستوستيرون من الخصيتين بصورة رئيسية. يلعب التستوستيرون دورًا هامًا في الحفاظ على الكثير من الصفات الجسدية للذكر وتحسينها مثل: الأداء الجنسي وإنتاج السائل المنوي والكتل العضلية والقوة وتوزيع الدهون وكتلة العظام.

ينتج قصور الغدد التناسلية الأولّي بسبب عدم كفاءة الخصيتين. بينما يحدث قصور الغدد التناسلية الثانوي إذا وجدت مشكلات بالمخ، (منطقة تحت المهاد بالمخ أو الغدة النخامية)، وتلعب كلا منهما دورًا في التحكم في الغدد الجنسية.

عندما يزداد عمر الرجل، من الطبيعي أن تنحسر مستويات التستوستيرون تدريجيًا. في الولايات المتحدة، يوجد حوالي مليونين إلى أربعة ملايين رجل أمريكي مصاب بقصور الغدد التناسلية، ولكن خمسة بالمائة فقط منهم هم من يتلقون العلاج. في عام 2003، أشار مركز المسح الأكاديمي بولاية فيرجينيا إلى أن معظم الرجال اللذين يعانون من العجز الجنسي وضعف الانتصاب بسبب انخفاض مستوى التستوستيرون، أكثر مما كان يُعتقد سابقًا.

ما هي أعراض/ حالات انخفاض مستوى التستوستيرون؟

من ضمن المظاهر الجنسية لانخفاض مستوى التستوستيرون: انعدام الرغبة الجنسية والشعور بالحيوية وأيضًا ضعف الانتصاب.

بالإضافة إلى ذلك، قد يشعر الرجال اللذين يعانون من انخفاض مستوى التستوستيرون بصلابة الخصيتين أو تقلص حجمهم، وتضخم الثدي وفقدان العضلات، ودائمًا ما يكون نمو شعر الجسم بطيئًا، ولكن لا يتغير الصوت ولا حجم العضو الذكري. أيضًا، يؤدي قصور الغدد التناسلية إلى زيادة احتمال الإصابة بهشاشة العظام وكسرها. توجد أعراض عقلية وعاطفية مشابهة لأعراض انقطاع الطمث عند السيدات مثل تقلبات المزاج واكتئاب وسرعة الغضب وإرهاق. إذا كانت بداية انخفاض مستوى التستوستيرون سريعة، فقد يشعر الرجل بالهبات الساخنة.

كيف يتم تشخيص انخفاض مستويات التستوستيرون؟

إذا اشتبه الطبيب في وجود انخفاض في مستوى التستوستيرون بناءًا على الأعراض والفحص الجسدي، فيجب التحقق من التشخيص بعمل تحليل مختبري لفحص مستوى التستوستيرون.

يرتبط معظم التستوستيرون الموجود بالدم بروابط الهرمونات الجنسية مثل الألبيومين والجلوبيولين. في الرجال البالغين ، تصل نسبة التستوستيرون غير المرتبط (التستوستيرون الحر) إلى حوالي اثنان بالمائة فقط. لذا فمن الأفضل قياس نسبة التستوستيرون الكلية (الحرة والمرتبطة) لأن نسبة التستوستيرون الحر غير دقيقة.

يُفضل قياس مستويات التستوستيرون في الصباح الباكر. وذلك لأن هرمون التستوستيرون ذا نمط نهاري حيث يبلغ أقصى مستوى له في الثامنة صباحًا.

يتم أيضًا عمل اختبار لهرمون مُلوتِن (LH) وهرمون منبه الجُريب (FSH) وبعض الهرمونات الأخرى المسئولة عن تحفيز الخصيتين، ويتم إجراء هذه الاختبارات للتعرف على سبب انخفاض مستوى التستوستيرون هل هو سبب أولَي أم ثانوي.

ما هي الفوائد المحتملة من علاج التستوستيرون؟

أشارت معظم الدراسات الخاصة بالعلاج بالتستوستيرون إلى تحسنالوظيفة الجنسية لدى الرجال الذين يعانون من قصور الغدد التناسلية، أو انخفاض معدلات هرمونات الذكورة. اكتشف الباحثون أن العلاج يزيد من الرغبة الجنسية ويزيد من مرات الانتصاب الفوري. ولكن لابد أن نعلم أن تعاطي بديلا للتستوستيرون لن يُعالج ضعف الانتصاب في حالة وجود سبب آخر للحالة مثل قصور شرايين أو أعصاب القضيب نتيجة للاصابة بمرض السكري أو إرتفاع ضغط الدم.

بالإضافة لتأثيره على الناحية الجنسية، فإن العلاج بالتستوستيرون حقق فائدة في تحسين المزاج وتقليل أعراض الاكتئاب والغضب والإرهاق والارتباك. أشار بحث آخر أن لهذا العلاج آثار إيجابية أخرى على كثافة الأملاح المعدنية بالعظام، وهناك حاجة لعمل مزيد من الأبحاث بخصوص هذا الجانب.

في الشرق الأوسط، هناك العديد من الأشكال الدوائية المصرح باستخدامها كبدائل للتستوستيرون. وتتضمن: حقن قصير وطويل المدى ومواد فموية و لصقات وجل. زاد الإقبال على هذه المستحضرات بصورة ملحوظة في العقد الماضي.

هل تتوفر حبوب تحتوي على التستوستيرون؟

نعم، توجد حبوب تحتوي على التستوستيرون. ولكن الأطباء لا ينصحون باستخدامها في هذا الشكل الدوائي، حيث يتم أيض التستوستيرون بسرعة ولا يصل لمستويات كافية بالدم بحيث يحقق فائدة؛ واستخدام هذا الشكل الدوائي من التستوستيرون قد يكون مصحوبًا بآثار جانبية خطيرة على الكبد ومن ضمنها الأورام الحميدة والخبيثة.

تم استخدام عقار أنديكاوات (Undecanoate) الذي يحتوي على التستوستيرون المُعاد صياغته في أوروبا كعلاج فموي ولم يتسبب في حدوث تسمم يُذكر في الكبد.

 

كيف تعمل اللاصقات والجل المحتوي على التستوستيرون؟

لاصقات التستوستيرون هي بديل جيد لحقن التستوستيرون لأنها وسيلة أكثر راحة وسهولة وتحافظ على مستويات التستوستيرون الطبيعية، على الرغم من ارتفاع أسعارها. يوجد نوعان من طرق الاستخدام الجلدي: لاصقة يتم وضعها على الجلد أو كيس الصفن وجل يتم توزيعه على الجلد. تعمل هذه الطرق على تزويد الجسم بمصدر مستمر للتستوستيرون بعدما يمتص بواسطة الجلد، الذي يعمل كمستودع لتستوستيرون طويل المفعول يتم نشره إلى مجرى الدم.

ما هي الحقن المحتوية على التستوستيرون؟

يوجد العديد من الحقن المحتوية على التستوستيرون و تعتبر من أكثر الطرق المستخدمة في العلاج التعويضي لنقص التستوستيرون، توجد الحقن قصيرة المفعول و هي تستخدم كحقن عضلي كل ٣ إلى ٤ أسابيع حسب التحاليل و نسبة هرمون التستوستيرون في الدم، كما توجد أيضاً حقن التستوستيرون طويل المفعول و التي تستخدم كل ٣ شهور مما أدي إلى تحسن إمتثال المرضى لأخذ العلاج بإنتظام و بالتالي تحسن الحالة المرضية مع العلاج التعويضي و لكن يبقى أن سعر هذه الحقن مرتفع.

كم مرة يجب تحليل دم الرجال اللذين يستخدمون العلاج التعويضي للتستوستيرون؟

تنصح الجمعية الأمريكية لأطباء الغدد الصماء المرضى اللذين يُعالجون بواسطة بدائل التستوستيرون بتقييم حالتهم كل 3-4 شهور خلال السنة الأولى من العلاج. قد ينصح الطبيب بعمل زيارة متابعة أولية بعد شهر أو شهرين لتقييم مدى فاعلية الدواء وتحديد إذا ما كان المريض بحاجة لزيادة الجرعة أو تقليلها كما يجب عمل متابعة سنوية.

تختلف أفضلية اختيار وقت القياس الأمثل تبعًا للطريقة المستخدمة. يصل التستوستيرون لذروته في مصل الدم بعد مرور حوالي من أربع إلى ثمان ساعات من وضع اللاصقة. بينما تظل نسب التستوستيرون ثابتة في حالة استخدام الجل و الحقن، لذا تحديد توقيت القياس غير هام.

يجب على الرجال للذين يُعالجون باستخدام بدائل التستوستيرون أن يخضعون للتقييمات التالية في البداية وبصورة دورية أثناء فحوصات المتابعة:

  • اختبار مُستضدات البروستاتا النوعية (PSA) والفحص الشرجي- لتقييم تأثير العلاج على البروستاتا.
  •  مستويات الهيموجلوبين والهيماتوكريت- لقياس نسبة كرات الدم الحمراء.

ما هي الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام التستوستيرون؟

عمومًا، يحتمل المرضى بدائل التستوستيرون. أكثر الآثار الجانبية شيوعًا عند استخدامه:

  • حكة بالجلد أو التهاب من اللاصقة؛ وهذا غير شائع مع استخدام الجل.
  • ليونة الثدي وتورم أو بروز نسيج نتوء الثدي، حالة تسمى بتثدي الرجال (تضخم ثدي الرجل).
  • يُلاحظ ظهور حب الشباب وبشرة دهنية وزيادة شعر الجسم واحمرار الوجه.
  •  بتفاقم حالة توقف النفس أثناء النوم.
  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية وانخفاض حجم الخصيتين، ولا يجب إعطاءها للرجال الذين يهمهم أمر الخصوبة.

تحذير هام

لا يجب إستخدام العلاج التعويضي للتستوستيرون بدوب إستشارة الطبيب المختص إذ أن الإستخدام الخاطيء قد يؤدي إلى أعراض جانبية و أضرار قد تصل إلي الوفاة.

الانتصاب المستمر

 
تعريف الانتصاب المستمر هو عبارة عن انتصاب مستمر للقضيب غير مرغوب فيه، لا يكون ناتجًا عن إثارة جنسية وعادة ما يكون مؤلمًا.
 
يعد الانتصاب المستمر حالة غير شائعة تتطلب رعاية طبية عاجلة. إن العلاج الفوري للانتصاب المستمر ضروري من أجل تجنب تلف الأنسجة الذي قد ينتج عنه عدم القدرة على الحصول على الانتصاب أو الحفاظ عليه (ضعف الانتصاب).
 
يكون الانتصاب المستمر أكثر شيوعًا في الاولاد الذين تتراوح أعمارهم بين خمسة وعشرة أعوام، وأيضًا في الرجال الذين تتراوح أعمارهم من 20 إلى 50 عامًا مع اختلاف الاسباب.
 
 
الأعراض والانواع
 
تختلف أعراض الانتصاب المستمر نوعًا ما بناءً على نوعه.
 
١-الانتصاب المستمر الناتج عن عدم الصرف
 
ينتج الانتصاب المستمر الناتج عن عدم الصرف ، عن عدم قدرة الدم على مغادرة القضيب، وهو يمثل أكثر أنواع الانتصاب المستمر شيوعًا.
 
وتتضمن الأعراض والعلامات ما يلي:
 
انتصاب غير مرغوب فيه يستمر لأكثر من أربع ساعات
جسم القضيب صلب، ولكن عادة ما يكون طرف القضيب (الحشفة) لينًا
الانتصاب لا يتعلق بالإثارة الجنسية أو يستمر بعد الإثارة
عادة ما يكون القضيب مؤلمًا أو حساسًا
٢-الانتصاب المستمر عن زياده التدفق
 
يحدث الانتصاب المستمر عن زياده التدفق ، أو قوي التدفق،عندما تتدفق كمية كبيرة جدًا من الدم إلى القضيب.
 
وتتضمن الأعراض والعلامات ما يلي:
 
انتصاب غير مرغوب فيه يستمر لمدة أربع ساعات على الأقل
جسم القضيب منتصب ولكنه غير صلب
الانتصاب لا يتعلق بالإثارة الجنسية أو يستمر بعد الإثارة
عادة يكون بدون ألم
٣-الانتصاب المستمر- المتقطع
 
نوع آخر من الانتصاب المستمر الإقفاري يدعى الانتصاب المستمر- المتقطع، أو الراجع،والذي يظهر ويختفي مرة أخرى. عادة ما يكون الانتصاب المتقطع مؤلمًا ويستمر لعدة ساعات.
 
 
متى تجب استشارة الطبيب
 
إذا حدث لديك انتصاب استمر لأكثر من أربع ساعات، توجه إلى غرفة الطوارئ.
 
إذا شعرت بانتصاب مؤلم ومستمر انتهى من تلقاء نفسه قبل مرور أربع ساعات، استشر طبيبك حيث قد تحتاج للعلاج لمنع حدوث نوبات أخرى.
 
 
الأسباب
 
في العادة يحدث الانتصاب استجابةً لإثارة جسدية أو نفسية. إن هذه الإثارة تسبب ارتخاء الأوعية الدموية وتمددها، مما يزيد من تدفق الدم إلى الأنسجة الاسفنجية في القضيب؛ وتبعًا لذلك، فإن القضيب الممتلئ بالدم يحدث له انتصاب. بعد انتهاء الإثارة، يتدفق الدم خارج القضيب، ويعود القضيب لحالته غير الصلبة (الرخوة).
 
يحدث الانتصاب المستمر عندما تتغير طبيعة الدم او يحدث زياده غير طبيعيه فى تدفق الدم او خلل فى خروجه ونتيجة لذلك فإن الانتصاب غير المرغوب فيه يستمر، وتتضمن العوامل التي قد تساهم في الانتصاب المستمر ما يلي:
 
١- اضطرابات الدم
قد تساهم الأمراض المتعلقة بالدم في حدوث الانتصاب بسبب عدم قدرة الدم على التدفق إلى خارج القضيب.
 
وتتضمن هذه الاضطرابات ما يلي:
 
– أنيميا خلايا الدم المنجلية (أنيميا البحر المتوسط) أنيميا خلايا الدم المنجلية، سبب شائع للانتصاب المستمر،هي اضطراب وراثي يتميز بالشكل غير الطبيعي لخلايا الدم الحمراء. هذه الخلايا ذات الشكل غير الطبيعي قد تمنع تدفق الدم، وتعد أنيميا خلايا الدم المنجلية أكثر أسباب الانتصاب المستمر شيوعًا عند الأولاد.
 
– اللوكيميا (ابيضاض الدم)
 
 
٢- الأدوية
 
يعد الانتصاب المستمر أحد الآثار الجانبية المعروفة لعدد من الأدوية.
 
يمكن للأدوية التالية أن تسبب أحيانًا حدوث الانتصاب المستمر:
 
○ الأدوية الفموية التي تستخدم للسيطرة على ضعف الانتصاب، مثل سيلدينافيل (فياجرا)، تادالافيل (سياليس)، وفاردينافيل (ليفيترا)
 
○ الأدوية التي يتم حقنها مباشرة إلى القضيب لعلاج ضعف الانتصاب، مثل بابافيرين
 
○ مضادات الاكتئاب، مثل فلوكسيتين (بروزاك) وبابروبيون (ويلبوترين)
 
○ الأدوية التي تستخدم لعلاج الاضطرابات النفسية، مثل ريسبيريدون (ريسبيردال) وأولانزابين (زيبريكسا)
 
○ مرققات الدم، مثل الوارفارين (كومادين) والهيبارين
 
 
قد تسبب بعض الأدوية غير القانونية أو سوء استخدام الأدوية حدوث الانتصاب المستمر. تتضمن الأسباب المحتملة ما يلي:
 
○ الاستخدام الترفيهي لأدوية علاج ضعف الانتصاب
 
○ تعاطي كميات كبيرة من الكحول
 
○ استخدام الأدوية غير القانونية (المخدرات) مثل الماريجوانا أو الكوكايين
 
 
٣- الإصابة
 
من الأسباب الشائعة لحدوث الانتصاب المستمر الناتج عن فرط تدفق الدم إلى القضيب – حدوث صدمة أو إصابة في الأعضاء التناسلية أو الحوض أو منطقة العجان، وهي المنطقة بين قاعدة القضيب والشرج.
 
 
٤- عوامل أخرى
 
إصابة الحبل الشوكي
تجلطات الدم
السموم، مثل السموم الناتجة عن لدغات العقارب أو العناكب من نوع الأرملة السوداء
وفي بعض الحالات، يعجز الأطباء عن تحديد سبب محدد للانتصاب المستمر.
 
 
المضاعفات
 
قد يسبب الانتصاب المستمر مضاعفات خطيرة الدم المحجوز في القضيب يكون محرومًا من الإمداد بالأكسجين وبالتالي يكون سامًا للأنسجة، وعندما يستمر الانتصاب لأكثر من أربع ساعات، فإن الدم الذي يفتقر إلى الأكسجين قد يبدأ في إحداث ضرر لأنسجة القضيب أو تدمير هذه الأنسجة، ونتيجة لذلك، فإن الانتصاب المستمر الذي لا يتم علاجه قد يسبب:
 
ضعف الانتصاب، وهو عدم قدرة القضيب على الانتصاب أو الحفاظ على الانتصاب مع الإثارة الجنسية
تشوه القضيب
 
الاختبارات والتشخيص
 
إن إجاباتك عن الأسئلة والفحص الجسدي واختبار الدم عادة ما يكونون كافين لتحديد نوع الانتصاب المستمر الذي تعاني منه؛ كما يتم إجراء اختبارات أخرى لتحديد السبب الكامن وراء الانتصاب المستمر ، والذي قد يتطلب العلاج.
 
– التاريخ الطبي والفحص
 
من أجل تحديد نوع الانتصاب المستمر الذي تعاني منه، من المرجح أن يسألك طبيبك بعض الأسئلة ويقوم بفحص أعضائك التناسلية والبطن والأربية (أصل الفخذ) والعجان. قد يتمكن الطبيب من تحديد نوع الانتصاب المستمر الذي تعاني منه بناءً على صلابة وحساسية القضيب، وقد يكشف هذا الفحص عن علامات لإصابات أو أورام تكون هي السبب وراء الإصابة بالانتصاب المستمر.
 
– الاختبارات التشخيصية
 
قد تكون الاختبارات التشخيصية ضرورية لتحديد نوع الانتصاب المستمر الذي تعاني منه.
 
في غرفة الطوارئ، يمكن أن يتم البدء في علاجك قبل تلقي جميع نتائج الاختبارات إذ كان الطبيب واثقًا من نوع الانتصاب المستمر الذي تعاني منه. تتضمن الاختبارات التشخيصية ما يلي:
 
قياس غازات الدم. في هذا الاختبار، يتم إدخال إبرة دقيقة في القضيب لأخذ عينة من الدم. إذا كان الدم داكن اللون – منزوع الأكسجين – فإن الأكثر ترجيحًا هو الانتصاب المستمر الناتج عن عدم قدرة الدم على الخروج من القضيب. أما إذا كان لون الدم أحمر ساطع، فإن الأكثر ترجيحًا هو الانتصاب المستمر الناتج من زيادة تدفق الدم. كما أن الاختبار المعملي الذي يقوم بقياس كمية غازات معينة في الدم يمكن أن يؤكد نوع الانتصاب المستمر.
اختبارات الدم. يمكن إجراء اختبار للدم لقياس كمية خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية الموجودة في الدم. قد تقدم النتائج دليلاً على أمراض معينة، مثل أنيميا خلايا الدم المنجلية أو اضطرابات أخرى في الدم أو بعض أنواع السرطان.
الموجات فوق الصوتية. يمكن أن يتم إجراء تخطيط الصدى بالدوبلر الملون، والذي يستخدم الموجات الصوتية لإنشاء صورة للأعضاء الداخلية. ويمكن استخدام هذا الاختبار لقياس تدفق الدم داخل القضيب مما يشير إلى ما إذا كان الانتصاب المستمر هو انتصاب مستمر إقفاري أم غير إقفاري. قد يشير الفحص أيضًا إلى وجود إصابة أو ورم أو اختلال كأسباب كامنة للانتصاب المستمر.
اختبار السموم. قد يطلب طبيبك إجراء اختبار السموم للبحث عن وجود أدوية موصوفة طبيًا أو أدوية غير قانونية قد تكون السبب في الإصابة بالانتصاب المستمر. يمكن إجراء هذا الاختبار باستخدام عينة من الدم أو البول.
 
العلاجات والأدوية
 
١- الانتصاب المستمر – الناتج عن عدم قدرة الدم على الخروج من القضيب – هو حالة طارئة تتطلب علاجًا فوريًا، وعادة يبدأ هذا العلاج بعملية تصريف الدم من القضيب بالتزامن مع استخدام الأدوية.
 
الشفط. بعد تخدير القضيب باستخدام مخدر موضعي، يتم سحب الدم منه باستخدام إبرة صغيرة ومحقنة. كجزء من هذا الإجراء، قد يتم أيضًا غسل أوردة القضيب بواسطة محلول ملحي. يعمل هذا العلاج على تخفيف الألم وتنظيف الأنسجة من الدم المفتقر إلى الأكسجين ويمكن أن يعمل على وقف الانتصاب. يمكن تكرار هذا العلاج حتى ينتهي الانتصاب.
الأدوية. من الممكن أن يتم حقن دواء أدرينالي المفعول من النوع ألفا، مثل الفينيل إفرين، في النسيج الإسفنجي للقضيب. ويؤدي هذا الدواء إلى انقباض الأوعية الدموية التي تنقل الدم إلى القضيب، ومن ثمّ تحديد كمية الدم المتدفقة إليه، ويسمح هذا الإجراء بفتح الأوعية الدموية التي تنقل الدم خارج القضيب، مما يسمح بزيادة كمية الدم المتدفقة منه. يمكن تكرار هذا العلاج بشكل متكرر على مدى عدة ساعات عند الحاجة. هناك خطر حدوث بعض الآثار الجانبية مثل الصداع والدوخة وارتفاع ضغط الدم، وخاصة إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم أو مرض بالقلب.
الجراحة. إذا لم تنجح العلاجات الأخرى، فقد يقوم الجراح بزرع تحويلة، وهي عبارة عن جهاز يقوم بتعديل مسار تدفق الدم بحيث يتدفق خلال القضيب بشكل طبيعي.
علاجات إضافية. إذا كنت تعاني من أنيميا خلايا الدم المنجلية، فقد تتلقى علاجات أخرى تستخدم لعلاج النوبات المتعلقة بالمرض، مثل الأكسجين التكميلي أو محلول وريدي لهيدرة الجسم بشكل جيد.
 
٢- الانتصاب المستمر الناتج من زيادة تدفق الدم : عادة ما يختفي الانتصاب المستمر الناتج من زيادة تدفق الدم بدون علاج، وحيث أن هذا النوع من الانتصاب المستمر لا يسبب تلفًا بالقضيب، فقد يقترح طبيبك منهج “الملاحظة والانتظار”. إن وضع الثلج على منطقة العجان – المنطقة بين القضيب والشرج – وتعريضها للضغط يمكن أن يساعد في إنهاء الانتصاب.
 
قد تكون الجراحة ضرورية في بعض الحالات لإدخال مادة تقوم بشكل مؤقت بمنع تدفق الدم إلى القضيب، ويقوم الجسم في النهاية بامتصاص المادة. قد تكون الجراحة ضرورية أيضًا لإصلاح تلف الشرايين والأنسجة الناتج عن حدوث إصابة.
 
 
الوقاية
 
بناءً على السبب المحتمل للانتصاب المستمر، فإن خطوات الوقاية من الانتصاب المستمر تتضمن ما يلي:
 
علاج المرض الذي قد يكون السبب في الإصابة بالانتصاب المستمر
تغيير الادوية إذا كان السبب هو دواء تم تناوله بوصفة طبية
تجنب المثيرات، مثل الكحول أو المخدرات
الحقن الذاتي بالفينيل إفرين لوقف الانتصاب الطويل
العلاج الهرموني – فقط للرجال البالغين
وصف دواء مرخي للعضلات، مثل باكلوفين (ليوريسال)

تأخر القذف

 

تعريف تأخر القذف هو صعوبة حدوث القذف حتى في وجود انتصاب قوي ووجود إثارة جنسية كافية. وتقدر نسبة الرجال المصابون بتأخر القذف بـ 1-4 % من الرجال. ومن الطبيعى أن يعانى بعض الرجال من تأخر فى القذف على فترات متفاوته ولا تعتبر هذه مشكلة الا اذا تسببت فى حدوث توتر لدى أحد أو كلا الزوجين.

يمكن تصنيف القذف المتأخر إلى عام مع كل الشركاء الجنسيين أو خاص مرتبط بشريك جنسى معين.

غالبًا ما يحدث تأخر القذف أثناء الجماع ولكن يقل ذلك أثناء الاستمناء. و يستطيع 85 % من الرجال سواء الذين يعانون من تأخر القذف الأولي أو الثانوي من الوصول للنشوة من خلال العادة السرية. ولكن فى بعض الاحيان يكون الرجل غير قادر على القذف أو قد يقذف بعد وقت طويل سواء في الجماع و العادة السرية. تتسبب هذه المشكلة في إحباط الزوجين.

في بعض الظروف، يتمكن الرجل من بلوغ النشوة الجنسية بدون قذف. و تُعرف هذه الحالة بـ ” النشوة الجافة” (فقط إذا حدث في غياب القذف العكسي).

حالات تأخر القذف

يتمكن الطبيب (غالبًا الطبيب المختص) من تحديد سبب تأخر القذف عند الرجل من خلال معرفة تاريخه الطبي/ الجنسي/ العاطفي  وأيضًا بعد القيام بفحص جسدي (وعصبي إن أمكن).

 غالبًا، يحدث تأخر القذف بسبب:

١- الأعراض الجانبية لبعض الأدوية

 مضادات الاكتئاب ومضادات القلق وأدوية الضغط قد تتسبب في تأخير القذف. تقدر نسبة الرجال الذين يصابون بتأخر القذف كنتيجة لتعاطي SSRIs  (أحد أنواع مضادات الاكتئاب) بـ % 16-37. أيضا أشارت بعض الأبحاث الى أن بعض علاجات اعتلالات الانتصاب قد تتسبب في تأخر القذف.

٢- تعاطي الكحوليات والمخدرات

٣- اضطرابات الهرمونات

كنقص هرمون الذكورة أو هرمون الغدة الدرقية

٤- اضطرابات الجهاز العصبي

إصابة الأعصاب الناتجة من السكتة الدماغية أو إصابة الحبل الشوكي أو مرض التصلب العصبي المتعدد قد تتسبب في تأخير القذف.

٥- أسباب نفسية

القلق بخصوص الأداء الجنسي أو الاكتئاب أو أمور متعلقة بالعلاقة، الخ…  كل هذا قد يتسبب في تأخر القذف. ويعتقد الكثير من المختصين أن معظم حالات تأخر القذف لا تعود لأسباب جسدية حيث أن % 85 من الرجال الذين يعانون من تأخر القذف سواء الأولي أو الثانوي باستطاعتهم بلوغ النشوة باستخدام العادة السرية. لذا فإن هؤلاء الرجال غير مصابون بمشكلة مرضية جسدية تسبب تأخر القذف ولكن من الأرجح أنهم يعانون من مشكلة نفسية تحتاج لتشخيص وعلاج.

علاج تأخر القذف

يوجد العديد من الوسائل لعلاج تأخر القذف. يتم تحديد العلاج تبعًا لسبب المشكلة.

إذا كانت المشكلة بسبب دواء معين، قم باستشارة الطبيب لإيجاد دواء بديل وفي الغالب يكون هذا سببًا في حل المشكلة. قد توجد بعض الأدوية الموصوفة التي لا يمكن التوقف عن تعاطيها ولا يمكن استبدالها أيضًا، لذا لا تتوقف عن تعاطي الأدوية الموصوفة من تلقاء نفسك دون استشارة الطبيب.

من الشائع انتشار تأخر القذف واختلال الانتصاب في حالات الإسراف في تعاطي الكحوليات، لذا فإن الحل بسيط و هو الحد من شرب الكحوليات، ونفس الشيء مع الأشخاص الذين يعانون من تأخر القذف بسبب تعاطي العقاقير المخدرة.

يعتقد معظم المختصين أن تأخر القذف يرجع لأسباب نفسية، لذا فإن أولى خطوات العلاج لاستعادة الوظيفة الجنسية الكاملة هي الحصول على استشارة نفسية وعلاج جنسي من مصدر متخصص ومرخص في هذا المجال.

يكون الهدف من أي علاج نفسي هو التخلص من القلق الجنسي الذي يعاني منه الرجل بحيث  يتمكن من بلوغ الذروة مع شريكة حياته بدون صعوبات.

عدم القذف

تعريف عدم القذف هو عدم القدرة على قذف السائل المنوي. في هذه الحالة، يستطيع الرجل إنتاج الحيوانات المنوية ولكن لا يستطيع اخراجها من خلال عملية قذف طبيعية. وبالرغم من ذلك، غالبًا ما يكون “عدم القذف” مصحوبًا بإحساس طبيعي بالنشوة.

يمكن تصنيف عدم القذف إلى عدة فئات:

١- عدم القذف الظرفي: عدم القذف الظرفي هو عدم القدرة على القذف في بعض الظروف وليس كلها. يحدث هذا النوع من عدم القذف غالباً بسبب التوتر في مواقف محددة مثل التواجد في عيادة الطبيب, حيث يتوتر بعض الرجال عندما يُطلب منهم إعطاء عينة سائل منوي في أي لحظة. وبالإضافة إلى ذلك، إذا كان الرجل يستطيع القذف أثناء الجماع ولا يستطيع القذف أثناء الاستمناء أو العكس فهذا يعتبر عدم قذف ظرفي.

٢- عدم القذف الكلي: عندما يفتقد الرجل القدرة على القذف كليًا سواء أثناء الجماع أو الاستمناء، في المنزل أو في العيادة. ويمكن تقسيم عدم القذف الكلي إلى:

  • عدم القذف المصحوب بعدم الوصول للنشوة – الرجل الذي لا يستطيع الوصول للنشوة أثناء اليقظة، ولكن بإمكانه القذف والوصول للنشوة أثناء النوم ليلًا.  في هذه الحالات، غالبًا توجد أسباب نفسية بخلاف الأسباب الجسدي
  • عدم القذف مع الوصول للنشوة – بإمكان الرجل الوصول للنشوة، ولكن لا يستطيع القذف، وقد يرجع سبب ذلك إلى انسداد الأنابيب أو تضرر الأعصاب أو قد يكون بسبب القذف العكسي حيث يتجه السائل المنوي إلى المثانة بدلًا من الخروج من خلال رأس العضو الذكري.

أيضًا يمكن تصنيف عدم القذف إلى :

عدم القذف الأولي: هو عدم قدرة الرجل على القذف على مدار حياته.

عدم القذف الثانوي: هو عدم قدرة الرجل على القذف بعد فترة من ممارسة حياة جنسية طبيعية.

حالات عدم القذف

يحدث عدم القذف عندما تفشل البروستاتا والحويصلات  المنوية من طرد السائل المنوي إلى الإحليل. وتحدث هذه المشكلة لعدة أسباب:

– إصابات النخاع الشوكي

– الحالات التي تؤثر على الجهاز العصبي (مثل مرض الشلل الرعاش، التصلب العصبي المتعدد، السكري، الصلب المشقوق، الخ.)

– الإصابة بصدمة جسدية  في منطقة الحوض / الأربية

– العلاج الجراحي لسرطان الخصية أو أي إصابة بالسرطان قد تتطلب استئصال الغدد الليمفاوية الموجودة بحيز خلف الصفاق (المنطقة التي تقع خلف تجويف البطن)

– الجراحات التي قد تتسبب في تضرر منطقة الحوض (مثل جراحات البروستاتا أو المثانة أو البطن التي قد تسبب تلف أو إصابة الأعصاب)

– بعض أدوية الضغط والبروستاتا والاكتئاب قد تتسبب فى انعدام القذف

– نقص هرمون الذكورة او هرمونات الغدة النخامية

– أحيانًا، قد تلعب العوامل النفسية دورًا (مثل: القلق، المشكلات الزوجية، الخوف من حدوث حمل). وقد وُجد أن عدم القذف الظرفي قد يرجع إلى مثل هذه العوامل.

هل يستطيع الرجال الذين يعانون من عدم القذف إنجاب الأطفال؟

نعم، بإمكان الرجال الذين يعانون من عدم القذف الإنجاب. حيث يستطيع هؤلاء الرجال إنتاج الحيوانات المنوية حتى وإن لم يكن بإمكانهم قذف السائل المنوي. ويمكن تحفيز القذف من خلال الإجراءات الطبية ويمكن استرجاع الحيوانات  المنوية بطرق أخرى. وبعدها يمكن استخدام الوسائل المساعدة على الإنجاب (مثل التلقيح الصناعي و الحقن المجهري) للمساعدة في حدوث الحمل.

علاج عدم القذف

يوجد العديد من خيارات العلاج للرجال الذين يعانون من عدم القذف؛ وهدفها الرئيسي هو استخراج السائل المنوي من أجل استخدامه في الوسائل المساعدة على الإنجاب.

كثيراً ما يمكن علاج عدم القذف الظرفي أو الوقاية من حدوثه بوسائل بسيطة كجعل الرجل يشعر براحة أكثر (مثل: عدم وجود  طوابير انتظار في العيادة وهدوءها، أو يقوم الرجل بجمع عينة السائل المنوي في البيت). وإذا كان عدم القذف لأسباب نفسية، فغالبًا يمكن علاجه بمعايير بسيطة مثل الاستشارات النفسية أو الجنسية. ويجب عليك التحدث مع طبيبك لمناقشة أفضل الحلول لك.

عندما يكون السبب في عدم القذف مشكلة جسدية فيجب عليك مراجعة الطبيب لتحديد السبب والتعرف على ما يحدث وما يجب فعله. قد يكون العلاج سهلًا مثل قيامك بتغيير نوع الدواء بعد استشارة طبيبك. قد تكون بحاجة إلى تقليل أو الامتناع عن شرب الكحوليات أو التوقف عن تناول الأدوية المأخوذة دون وصفة طبية.

بالنسبة للأسباب الجسدية الأخرى المتسببة في عدم القذف، العلاج هو استخدام جهاز الذبذبات ( ويسمى بالهزاز المحفز للعضو الذكري). باستخدام هذا العلاج، تنتشر الذبذبات على طول الأعصاب الحسية حتى تصل إلى الحبل الشوكي لتسبب القذف. يوجدهزاز صُمم بصورة تسمح له بنشرالذبذبات على رأس العضو الذكري والمنطقة المحيطة. يقوم الهزاز بتحفيز القذف عند % 60 من الرجال. أما بالنسبة للرجال الذين يعانون من إصابات بالحبل الشوكي –  فبحسب نسبة الإصابة – قد لا يفيد استخدام هذه التقنية.

في حال فشل العلاج بالهزاز، يمكن استخدام طريقة القذف الكهربائي. وهذا يتطلب تحفيز كهربائي مباشر للأعصاب ويتم تحت تخدير كلي.

حقق علاج عدم القذف باستخدام العقاقير معدلات نجاح منخفضة مقارنة بالهزاز المحفز والقذف الكهربائي ولذا لا يفضل العلاج باستخدام العقاقير.

في حالة وجود انسداد بسبب عدوى، يمكن علاج ذلك أحياناً بعملية جراحية مع الحفاظ على الوظيفة الجنسية.

إذا لم تنجح الوسائل السابقة وكان الهدف الرئيسي هو التخصيب, فبإمكان الطبيب المدرب استخراج الحيوانات المنوية من الخصيتين وإجراء عملية  أطفال الأنابيب (IVF) أو الحقن المجهري لحيوان منوي واحد (ICSI).

ما هو القذف الكهربائي؟

 هو استخدام محفز كهربائي لحث  القذف, عن طريق تحفيز الأعصاب المسئولة عن القذف. و يتم ذلك عن طريق إدخال مسبار مدهون بمادة زلقة، يُسمى بالقاذف الكهربائي, إلى المستقيم والقيام بعمل تنبيهات كهربائية. عادةً يتطلب هذا الأمر عمل تخدير كُلي, ما عدا في بعض حالات إصابة الحبل الشوكي بصورة كاملة.

يتم إدخال المسبار إلى المستقيم خلف البروستاتا ويتم عمل التنشيط الكهربائي لمدة تتراوح ما بين خمس إلى سبع دقائق. وفي خلال هذه الفترة, يتم زيادة التحفيز تدريجيًا حتى يقذف الرجل. عندها يتم جمع عينة السائل المنوي ومعالجتها وتحليلها للتأكد من جودة السائل المنوي. إذا كانت العينة عالية الجودة، عندها يمكن استخدامها في عملية التلقيح الصناعي.

بالرغم من نجاح % 90 من الرجال في تحقيق القذف بعد استخدام القذف الكهربائي إلا أن ثلثهم تقريبًا يتعرض لارتداد القذف الى المثانه وقد نشك فى ذلك إذا تم الحصول على كمية غير كافية من السائل المنوي ولذلك يجب فحص البول للتأكد من وجود سائل منوي وبالتالى يتم استخلاصه من المثانة لعمل التلقيح الصناعي.

العيب الرئيسي في استخدام القذف الكهربائي هو انخفاض جودة السائل المنوي، بالرغم من تحسن جودته بعد تكرار القذف. لذا، غالبًًًا ما يكون القذف الكهربائي هو الخيار الثاني  للعلاج بعد فشل جلسات متعددة من استخدام العلاج بالهزاز المحفز.

وفي حالة فشل القذف الكهربائي أو في حالة انخفاض جودة السائل المنوي الناتج عن هذا الإجراء، فإن كثيرًا من الأزواج يلجؤون إلى أطفال الأنابيب.

 
 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

امور مفاجئة تسبب خطرًا على خصوبة الرجل

الخصوبة بصفة عامه هي المقدرة الطبيعية لدى الإنسان على النسل والتكاثر لكن هناك عوامل عديدة …