الجنس والدين

إكراه الزوجة على الجماع

إكراه الزوجة على الجماع زوجات كتيرة بتشتكى من اكراها على الجماع مع العنف فى المعاملة

وكل زوج بيعتبر ان اكراها على الجماع دة حقة ويبرر اسلوبة ان دة حقة  والدين قال كدة

موقعنا ازواج وزوجات حيعرفنا راى الدين فى الموضوع دة

إكراه الزوجة على الجماع

اكراه الزوجة على الجماع

هل يجوز لزوج جبر زوجته على الجماع

الجواب :

من الواجبات الرئيسية على الزوجة
ان تطيع زوجها في اشباع رغبته الجنسية متى تاقت نفسه اليها واقبل عليها رجاء ذلك
بل هو من اهم وظائفها الشرعية والزوجية التي ينبغي ان تضطلع اليها في حياتها الزوجية معه

ليتحقق الاحصان الشرعي وهو الامتناع عن الوقوع في الحرام والاضطرار اليه بسبب عدم الطريق الشرعي له
ولهذا ورد في الحديث النبوي الشريف انه بمنزلة الجهاد ( جهاد المرأة حسن التبعل )
وانه عليها ان تجيبه الى ماغرب ولو كانت على ظهر قتب وانه لو لمح اليها وصرح وهي في الصلاة الواجبة

وجب عليها الاقتصار على الواجبات وحرم عليها الاتيان بالمستحبات لكي تسارع الى تلبية طلبه بل ويحرم

عليها الصوم المندوب لو تعارض مع حقه في ذلك وعليها الاقبال عليه لو صامت وان ادى الى بطلان صومها

ولها اجر ما قصدت ونوت منه .
وعليه فلا يجوز ان تتمنع تمنع الصعبة ولا تنفر اذا دعاها الى ذلك كما شاع بين الكثير من نساء هذا العصر

في ظاهرة سيئة تسببت في انحراف الكثير من الأزواج ولجوئهم الى مواطن الرذيلة لكثرتها وانتشارها

ويسرها .
فعليها ان تتعامل بمرونة معه لئلا يصدق عليها عنوان النشوز وهو التمرد المسقط لحقوقها الشرعية

من نفقة وغيرها ولو كانت لا توجد لديها الرغبة في الممارسة الجنسية فبإمكانها ان تمكنه من نفسها

بالنحو الذي يقضي وطره ويرفع حاجته ويدفع ثورة شهوته كما على الزوج ان يبدر الى ما عزم عليه بلطف

وحنان ومودة ومحبة ويلتزم بالمقدمات التي تهئ الجو الكفيل بالوصول الى غايته ولا يشرع في

ممارسته كالسبع الضاري والوحش المفترس فإن ذلك يفقد زوجته المقابلة بالمثل بل ينفرها منه .

إكراه الزوجة على الجماع

 

اعداد / أمل رجب

 

مقالات ذات صلة

إغلاق