الصحة الجنسية للزوج

الصداع الجنسي والحياة الزوجية

الكثير من الناس لا يعلم شيء عن الصداع الجنسي والذي يحدث نتيجو ممارسة الجنس

ومن المحتمل جدًا إنك قد تعاني منه فعليًا وأنت لا تعلم،  موقعنا ازواج وزوجات حيعرفنا

على الصداع الجنسي والحياة الزوجية واسبابة وطرق علاجة

الصداع الجنسي والحياة الزوجية

الصداع الجنسي والحياة الزوجية

الصداع الجنسي من أهم العوائق التى تعوق اللقاءات الزوجية، و تسبب آلاماً نفسية حادة،

تتمثل فى الخوف الدائم، من اللقاء الزوجى.

أعراض الصداع الجنسي

هناك نوعان للصداع الجنسي. أما النوع الأكثر شيوعاً، فهو:

– يحدث بدون سابق إنذار، ويصاب به المريض خلال ثوان من هزة الجماع.

– عادة ما يتم وصفه بأنه نوع من الخفقان والنبض أو الوخز.

أما النوع الآخر من الصداع الجنسي:

– فهو عادة ما يبدأ بشعور بالألم في جانبي الرأس.

– من الممكن أن يتسبب في شد عضلات الرقبة والفك.

– يبدأ تدريجياً قبل دقائق من هزة الجماع.

– يشتد مع زيادة الإثارة الجنسية.

هناك علاقة وثيقة بين الصداع الجنسي والصداع النصفي الأمر الذي قد يكشف إمكان معالجة

الصداع الجنسي بأدوية النصفي، كما أن هناك تشابهاً فى آلام الحالتين، من ناحية الشدة وارتباطها

ببعض العوامل المؤثرة.

كما أن 50% من الذين يعانون من الصداع الجنسي هم من مرضى الصداع النصفي، بالإضافة إلى

وجود إستعداد عائلي للإصابة بالصداع الجنسي عند البعض واحتمال أن يلعب إرتفاع ضغط الدم

دوراً آخر فى تطور الحالة لدى البعض الآخر.

يصيب الصداع الجنسي  عادة الرجال أكثر من النساء عكس بقية أنواع الصداع الأخرى، والتي تصيب

النساء أكثر،  وتشمل الأعراض حدوث صداع حاد أسفل الرقبة، وخلف الرأس، وينتشر إلى مقدمة

الرأس، وخاصة حول العينين، ويستمر لعدة دقائق أو إلى ساعات ثم يختفي، وعادة ما يتكرر مع الجماع

اقرأ أيضًا: الجنس البطيء ومميزاتة

يجب استشارة طبيب ولكن متى

الصداع الجنسي والحياة الزوجية

الصداع الجنسي ليس سبباً يستدعي الشعور بالقلق. لكن ينبغي عليك استشارة الطبيب فوراً،

إذا كنت تعاني من الصداع أثناء ممارسة النشاط الجنسي

أو حدوث فقدان للوعى , أو حدوث أعراض عصبية أو تعرض الشخص لتصلب بالرقبة , ووجود ألم

شديد لفترة طويلة , فمن الممكن أن تكون أسبابه خطيرة

طرق العلاج من الصداع الجنسى

في بعض الحالات، يكون الصداع الجنسي الأول هو الصداع الأخير الذي يتعرض له المريض أثناء

ممارسة العملية الجنسية. كما أنه في بعض الحالات يتحسن الصداع الجنسي بسرعة كبيرة،

إذ يتلاشى الألم تماماً قبل أن يبدأ مفعول المسكنات. و استكمال ممارسة العملية الجنسية

بعد الصداع الجنسي قد تجعل الصداع والألم يزدادا سوء، ربما ينصحك الطبيب بالامتناع

عن ممارسة العملية والأنشطة الجنسية، حتى تشفى تماماً من آخر نوبة صداع تعرضت لها.

كما يمكن تجنب الإصابة بالصداع الجنسي من خلال إيقاف النشاط الجنسي قبل الإحساس

بالنشوة

أدوية يمكن استخدامها للصداع الجنسي

الأدوية اليومية. بروبرانولول (Inderal, Innopran XL)، وهي الأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم،

مرض الشريان التاجي، والصداع النصفي. ويمكن تناول هذه العقاقير يومياً لتجنب الإصابة بالصداع الجنسي.

وينصح بها فقط، إذا كنت تعانى من نوبات صداع متكررة ولفترات طويلة.

الأدوية التي لا يتم تناولها بانتظام. الإندوميتاسين (Indocin)، مضادات الالتهابات، أو أي من أدوية

التريبتان مجموعة من الأدوية المضادة للصداع النصفي، وتؤخذ هذه الأدوية قبل ممارسة العملية

الجنسية لتجنب الإصابة بالصداع.

اقرأ أيضًا: تاثر ارتفاع ضغط الدم وعلى العملية الجنسية

دور الزوجة فى نجاح العلاج

تشاركي الزوج رحلته العلاجية وتدعميه في هذه المرحلة، حيث عادة ما يشعر المريض بالذنب تجاه

شريكة حياته؛ لعدم قدرته على الممارسة الحميمة، وتفهمك لهذا الأمر يعد من أهم أسباب نجاح العلاج.

اقرأ أيضًا: كيف يؤثر الجنس على دماغك

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

 

الوسوم

مقالات ذات صلة