العلاقة الزوجية

العلاقة الحميمة أول شهور الحمل ما بين المسموح والممنوع

العلاقة الحميمة أول شهور الحمل ، موضوع يثير قلق الكثير من الأزواج والزوجات،

حيث يعتقد البعض منهم أنها ضارة في بداية الحمل على خلاف البعض الآخر فيعتقدون إنها لها فوائد كثيرة

وما بين اختلاف الأراء تظهر التساؤلات بخصوص هذه المسألة، لذلك سوف نتحدث من خلال هذا المقال عن المسموح والممنوع في العلاقة الحميمة أثناء فترة الحمل الأولى ، فلنتابع

العلاقة الحميمة أول شهور الحمل ما بين المسموح والممنوع

مع بداية معرفة المرأة بخبر حملها تبدأ بالتوتر والقلق حيال الكثير من الأمور المتعلقة بالحمل

بدءاً من التغذية الصحيحة وكل ما يفيد الجنين بالإضافة إلى ما هو مسموح أو ممنوع في العلاقة الحميمة

وبالتالي تتراجع الرغبة الجنسية لدى المرأة في فترة الحمل وهذا يرجع إلى أعراض الحمل كالقيء والغثيان

والشعور بالتعب والإرهاق والدوار، فهذا كله له تأثيره على رغبة الزوجة بالجماع.

وفي الحقيقة الطبيب هو الشخص الوحيد القادر على تحديد إذا كانت العلاقة الحميمة ضارة بالنسبة للزوجة وجنينها أم لا

وهذا يعتمد على حالتها الصحية إذ لم تعاني من مشاكل الحمل أو مشاكل صحية أخرى

أما إذا كان الحمل سليم وتتمتع المرأة بصحة جيدة ، في هذه الحالة لا تؤثر العلاقة الحميمة على الحمل ولا تضر به.

العلاقة الحميمة بين المسموح والممنوع

إذا كان الحمل طبيعي دون أي مشاكل  في الشهر الثاني، فإنه لا بأس من ممارسة العلاقة الحميمة

يالحرص على تجنب وضعيات تؤذي الجنين، خصوصاً الوضعيات التي فيها ضغطاً على البطن.

أن تختار المراة طريقة الجماع التي تشعر بها بالراحة

في واقع الحال فإنه يتفاوت الشعور بالرغبة في العلاقة الحميمة أثناء الحمل بين امرأة واخرى، حيث تجده بعض النساء ممتع على خلاف بعض النساء الاخريات.

بالإضافة إلى ذلك فإن الرغبة في ممارسة العلاقة الجنسية تختلف من امرأة لاخرى ومن شهر لآخر في أثناء الحمل.

إن الاختلاف في الشعور يحدث بسبب التغيرات في الهرمونات في أثناء الحمل، بالإضافة إلى حدوث التغيير في الشكل الخارجي لجسم المرأة.

عادة ما تشكو النساء الحوامل من الإرهاق والتعب العام والغثيان خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وهذا ما يؤثر على الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة 

الحالات التي يتوجب فيها الامتناع عن ممارسة العلاقة الجنسية أثناء الحمل:

  •  عند وجود خلاصة (مشيمة) متقدمة لدى الحامل.
  • عند وجود آلام ولادة مبكرة عند المرأة الحامل.
  •  إذا كانت المرأة الحامل تعاني من نزيف مهبلي.
  •  إذا كانت المرأة الحامل تعاني من الآلام في البطن.
  •  إذا حدث ارتخاء في عنق الرحم لدى المرأة الحامل.
  • في حالة توسع عنق الرحم لدى الحامل.
  • إذ حال نزول في السائل الأمينوسي الخاص بالجنين.
  •  في حال وجود أمراض معدية جنسيًا مثل الهربس والإيدز فإنه لا ينصح بالجماع أبدًا حتى في فترة الحمل.
  •  في حال حدوث نزيف في أثناء الجماع فإنه ينصح بمراجعة الطبيب.
  •  قد تشعر المراة في كثير من الأحيان ببعض التقلصات في أثناء وبعد العلاقة الجنسية وهذا أمر طبيعي، ولكن اذا استمر حدوث هذه التقلصات لأكثر من عدة دقائق فإنه يجب مراجعه الطبيب.

ملاحظة:

يجب على الروج الرفق بزوجته أثناء فترة حملها ، وعدم فرض ممارسة العلاقة الحميمة عليها نظرًا لما تعانيه المرأة خلال هذه الفترة من ضغوط نفسية وجسدية.

فالمرأة الحامل تحتاج لدعم عاطفي ونفسي واهتمام من قِبل زوجها والمحيطين بها

كما تحتاج المرأة الحامل الاهتمام بالتغذية الصحية السليمة خلال فترة الحمل فهذا له تأثير كبير على صحتها وصحة الجنين

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق