الصحة الجنسية للزوج

سرعة القذف عند الرجال والأسباب وأحدث طرق العلاج

سرعة القذف هي احدى مشاكل الضعف الجنسي التي يشكو منها بعض الرجال،

ووفقاً للدراسات والأبحاث أثبت أن هناك 1 من أصل 3 رجال يعاني من سرعة القذف.

وغالباً تكون هذه الظاهرة شائعة بين الرجل دون سن الأربعين ولكن بشكل مؤقت لذلك لا داعي للقلق.

لذلك من الضروري أن تعرف الأسباب وأحدث طرق العلاج تجنباً للوقوع في المشاكل الزوجية.

قبل البدء بالأسباب وطرق العلاج علينا معرفة بعض المعلومات والحقائق التي ستساعدنا في تحديد الاسباب الحقيقة ومن ثم علاجها بكل سهولة

المقصود بسرعة القذف

سرعة القذف أو ما يعرف بين الناس بـ القذف المبكر هو وصول الرجل للذروة و خروج السائل المنوى خلال مدة أقل مما يرغب الطرفان،

أي هى عدم قدرة الرجل على الاستمرار فى العلاقة الجنسية للمدة التى يرغب بها هو و زوجته بحيث تكون مدة غير كافية لإشباع الطرفين جنسياً.

أسباب سرعة القذف

أسباب سرعة القذف غالباما يسهل علاجها، وتشمل الآتي:

 أسباب نفسية:

  • الشعور بالذنب مما يؤدي الى السرعة أثناء العلاقة الحميمية .
  • الفهم الخاطئ عن العلاقة الحميمة وبالتالي يؤدي إلي أخطاء أثناء الجماع .
  • اضطرابات نفسية كالتوتر والقلق.
  • عدم التوافق بين الزوجين سواء في العلاقة العاطفية أو الجنسية.

 أسباب عضوية مثل:

  •  الإصابة بمرض السكري.
  • التصلب المتعدد.
  • عدم التوازن الهرموني.
  •  ظهور بعض مشكلات بالغدة الدرقية.
  •  الإصابة بالتهابات في الجهاز التناسلي، سواء البروستاتا أو العضو نفسه.
  •  التهابات الحالب والمثانة أحيانًا.

الأسباب البيولوجية :

  • مستوي الهرمونات غير طبيعي .
  • مستويات غير طبيعية من الناقلات العصبية .
  • نشاط غير إرادي  في القذف .
  • مشاكل في الغدة الدرقية .
  • إلتهاب البروستاتا .
  • الجينات الوراثية .
  • إلتهاب الأعصاب .

عوامل تزيد من فرصة الإصابة بسرعة القذف

ضعف الإنتصاب : عندما يعاني الرجال من ضعف الإنتصاب أو فقدانه خلال العلاقة الحميمة يؤدي إلي زيادة سرعة القذف .

المشاكل الصحية : إذا كنت تعاني من مشاكل صحية خطيرة أو مزمنة مثل أمراض القلب قد تشعر بالقلق أثناء ممارسة العلاقة الحميمة و يؤدي إلي التسرع في قذف المني .

الإجهاد : عندما تعاني من الإجهاد سواء كان الإجهاد العاطفي أو العقلي  بسب أمور الحياة و مشاكلها، يمكن أن تلعب دور في زيادة سرعة القذف وغالباً ما يقلل من قدرتك علي الإسترخاء و التركيز أثناء العلاقة الحميمية

علاج سرعة القذف بأحدث الطرق

الاعتراف بالمشكلة:

فعلى الرغم من أن سرعة القذف أمر يمكن حله بشكل أيسر من ضعف الانتصاب، فإن المشكلة تكمن غالبًا في رفض الاعتراف بوجود مشكلة أو تجاهلها من الطرفين أو أحدهما، برغم عدم رضاهما عن العلاقة الزوجية. فالزوجة غالبًا لا تصل للمتعة، والرجل يشعر بأنه غير قادر على إمتاع زوجته، والاعتراف بالمشكلة بداية الحل.

 استشارة الطبيب:

بالطبع لتحديد سبب المشكلة، ثم اتخاذ الإجراءات اللازمة للعلاج.

 تنمية الخبرة الجنسية للزوجين:

فقد تكون المشكلة في ممارسة سلوكيات خاطئة، مثل زيادة فترة المداعبة فيحدث تهيج سريع، أو مشاهدة بعض الصور وغيرها من الأمور، ما يزيد من الرغبة الجنسية بشكل فائق قبل المداعبة بين الزوجين.

وغالبًا ما يكون الحل في تدريبات معينة للرجل لتأخير سرعة القذف، مع تعديل هذه السلوكيات.

مشاهدة الأفلام الإباحية:

مشاهدة الأفلام أو الصور المثيرة تعتبر من الأسباب التي تزيد من الاستثارة الجنسية ما يؤدي لسرعة القذف، لذا يجب تجنبها تمامًا.

اتباع طريقة التوقف والبدء:

استعمال طريقة التوقف والبدء، فهى طرقة تجعله يتحكم أكثر في إبطاء القذف

وذلك حيث يقوم الزوج بإخراج العضو من المهبل عند الشعور بقرب حدوث الإنزال، وتوقفه لمدة 30 ثانية تقريبًا، ثم معاودة إيلاج العضو من جديد.

من الحلول المناسبة أيضًا طريقة التوقف والضغط، وتعتمد على بدء العلاقة بشكل طبيعي، وعندما يشعر الزوج بقرب حدوث القذف يطلب من زوجته الضغط على العضو بيدها لثوانٍ، ثم يعاود الإيلاج وممارسة العلاقة، ويكرران الأمر عدة مرات.

ممارسة الاستمناء قبل العلاقة:

بعض الأطباء ينصحون بممارسة الاستمناء (العادة السرية) كحل علاجي، وذلك قبل ممارسة العلاقة الحميمة بنحو ساعتين، وإن كان هذا الحل غير مأمون العواقب، فقد يفقد الرجل الرغبة أصلًا.

استخدام الكريمات المخدرة:

من الحلول الشهيرة أيضًا استخدام الكريمات المخدرة موضعيًّا قبل ممارسة العلاقة الحميمة بنحو ربع ساعة، ولكن هذه الطريقة قد تؤدي أيضًا لفقد الرغبة الجنسية، أو تقليل الإحساس بالاستمتاع عند الزوج.

الواقي الذكري:

استخدام الواقي الذكري يقلل من سرعة القذف أيضًا، وذلك لأنه يقلل من إحساس العضو باللمس.

أدوية تأخير القذف:

البعض يلجأ استخدام الأدوية التي تعمل على تأخير القذف، ولكن لا يُنصح بذلك دون استشارة الطبيب.

إطالة فترة المداعبة للمرأة:

إطالة فترة المداعبة للمرأة، خاصةً مداعبة مناطق الإثارة مثل الثدي والحلمتين والبظر، وتقليل المداعبة الخارجية للرجل خاصة مداعبة عضوه، وهو ما ييسر وصول الزوجة لمرحلة المتعة والنشوة بطريقة أسرع.

تغيير الأوضاع الجنسية:

تغيير الأوضاع الجنسية من الحلول المفيدة أيضًا، فوضع الفارسة الذي تعلو فيه المرأة الرجل يصل بها إلى النشوة بشكلٍ أسرع، كما يؤخر القذف نوعًا ما عند الرجل.

 ممارسة التمرينات:

ممارسة بعض التمرينات لتقوية عضلات الحوض عند الزوج، مثل تمرينات كيجل. الأمر قد يحتاج اللجوء لاستشارة الطبيب النفسي، لتحديد سبب المشكلة والعمل على علاجها.

في الحالات التي ترتبط بأسباب مرضية، مثل الالتهابات وغيرها، يجب استشارة الطبيب لعلاج السبب.

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

الوسوم

مقالات ذات صلة