العلاقة الزوجية

فوائد صحية لممارسة العلاقة الجنسية صباحاً

فوائد صحية كثير لممارسة العلاقة الجنسية في الصباح لا يعرفها الكثير من الأزواج والزوجات وبعضهم لا يحاول القيام بالتجربة ليشعر ويتمتع بأثر ذلك على صحته النفسية والجسدية

فالغالبية يستيقظ في الصباح مسرعاً ليذهب عمله، وليبدأ يوم شاق ثم يعود لمنزله متعب ويرغب فقط في النوم

وبالتالي يستمر هذا الروتين اليومي دون أن يشعر بالسعادة التي يمكنه الحصول عليها في حال قام بتغيير بعض العادات البسيطة

ومن خلال هذا المقال سوف نتحدث عن أكثر الأشياء التي لها فوائد صحية ونفسية على الزوج والزوجة وهى ممارسة العلاقة الزوجية صباحاً، فلنتابع حتى النهاية

فوائد صحية لممارسة العلاقة الزوجية صباحاً

ممارسة العلاقة الجنسية صباحاً لها أثر نفسي كبير على الزوجية والزوجة فهى تزيل التوتر واثر الضغوط النفسية،

كما إنها تعمل على بدء يومك بالعمل والنشاط والحيوية الكثير من الفوائد الصحية الأخرى والتي تتمثل في الآتي:

تنشيط الدورة الدموية

ممارسة العلاقة الحميمة في الصباح يعمل على تنشيط الدورة الدموية، مما يدعم الجسم بالطاقة والحيوية طوال اليوم

حيث أن ممارسة الجماع تزيد من تفق الدم إلى الدماغ و جميع أجزاء الجسم وبالتالي تؤدي إلى زيادة القدرات العقلية والتركيز والذاكرة.

تعزيز جهاز المناعة

ممارسة العلاقة الزوجية صباحاً تساعد على زيادة الغلوبيولين الذي يحارب الفيروسات والعدوى وخاصة في فصل الشتاء فاعتماد ممارسة الجنس في الصباح يساعد على حماية الجسم من أمراض البرد والأنفلونزا.

تحسين الحالة المزاجية

ممارسة الجماع في الصباح يحسن الحالة المزاجية ويؤدي للشعور بالسعادة على مدار اليوم، ويحدث هذا نتيجة  إفراز هرمونات الدوبامين والإندروفين والسيراتونين والأوكسيتوسين،

وهذه الهرمونات جميعها تساعد على محاربة التعب والإرهاق وتحد من التوتر العصبي والاكتئاب

تنظيم ضغط الدم وتحسين صحة القلب

ممارسة العلاقة الزوجية في الصباح التي تنشط تدفق الدم وتنشيط الدورة الدموية تقلل من ارتفاع ضغط الدم نتيجة إفراز هرمون الأوكسيتوسين المسؤول عن الشعور بالسعادة والنشوة الجنسية وبالتالي تزيد من تدفق الدم

كما يساعد الجنس على إحداث التوازن بين هرومنى الأوكسيتوسين والإستروجين في الجسم  مما يؤدي ذلك لخفض فرص الإصابة بالازمات القلبية المفاجئة.

زيادة الشعور بالمتعة الجنسية

في الصباح يكون هرمون التستوستيرون في أعلى مستوياته مما يجعل العلاقة الجنسية أكثر متعة وأطول مدة.

تقوية رابطة الحب بين الزوجين

ممارسة العلاقة الحميمة في الصباح يتم خلالها إفراز هرمون الحب ( هرمون اوكسيتوسين ) في الدماغ، هذا الهرمون يساعد على توقية رابطة الحب بين الزوجين مما يجعلهما مقربين أكثر لبعضهما وبالتالييحد ذلك من ظهور المشاكل الزوجية أو يخف من حدتها في حال ظهورها.

تجديد الشباب

ممارسة العلاقة الجنسية صباحا تعتبر بمثابة إكسير الحياة الذي يجدد الشباب كما أن البعض يعتبرها مفتاح بسيط للراغبين بصغر العمر،

حيث إنها تساعد على إطلاق مواد قادرة على استعادة شباب أعضاء الجسم من جديد وتجديد خلايا البشرة وتحسين صحة الشعر

والجدير بالذكر أن هناك مجموعة من الأبحاث أكدت أن ممارسة الجنس بمعدل لا يقل عن  ثلاث مرات في الأسبوع قادر على جعلك تبدو أصغر سناً بالمقارنة مع الأشخاص الذين لا يتمتعو بممارسة الجنس أو بمعدل أقل،

كما أن هزات الجماع والوصول للنشوة يدعم صحة البشرة بشكل ملحوظ نتيجة دعم البشرة بالبروتين اللازم لنضارتها.

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

المصادر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق