العلاقة الزوجية

مراحل الجماع بين الزوجين خطوة بخطوة لتحقيق المتعة الكاملة

الكثير من الأزواج والزوجات لا يجيدون ممارسة الجنس بشكل صحيح، وليس لديهم المعلومات والثقافة الجنسية الكافية التي تساعدهم على إشباع الرغبة الجنسية والاستمتاع بها،

في موقعنا أزواج وزوجات سوف نقدم لكم مراحل الجماع الصحيحة بين الزوجين خطوة بخطوة من خلال هذا المقال الهام فلنتابع.

مراحل الجماع بين الزوجين خطوة بخطوة لتحقيق المتعة الكاملة

مراحل الجماع بين الزوجين تشمل 4 مراحل أساسية وهى كالتالي

المرحلة الأولى

∴ مرحلة الرغبة: الرغبة الجنسية توجد عند الرجل والمرأة، و لكن التعبير عنها يأخذ أشكالاً مختلفة بينهما نتيجة عدة عوامل منها:

  •  العوامل الاجتماعية
  •  وأساليب التربية بين الولد والبنت

واضطرابات هذه المرحلة أكثر شيوعاً بين النساء عن الرجال

المرحلة الثانية

∴ مرحلة الإثارة: توجد عند المرأة والرجل، وتخضع لعاملين مهمين هما:

التغيرات الفسيولوجية التي تساعد الجسم وتهيئه لإتمام العملية الجنسية ,

والعامل الثاني سيكولوجي ويرتبط بقلق الأداء عند الرجل

المرحلة الثالثة

∴ مرحلة الإستجابة: وتعرف لدى الرجل باسم (القذف)  و عند المرأة باسم  (الرعشة)

المرحلة الرابعة

∴ مرحلة الارتخاء أو الكمون: وهي تحدث فقط عند الرجال دون النساء بعد المرحلة الثالثة،

إذ يحتاج جسم الرجل إلى فترة من التهيئة للقدرة على تكرار اللقاء الحميم، هذه الفترة تتراوح بين دقائق وقد تستمر إلى أيام أو حتى أكثر

وتختلف من رجل الى آخر بحسب المرحلة العمرية، والحالة الصحية والنفسية، وتوفر عوامل الإثارة

وتعتبر المرحلة الرابعة  ( مرحلة الارتخاء ) أحد أهم العوامل التي قد تؤدي إلى ظهور سوء الفهم بين الزوجين خاصة إذا لم يكونا مدركين له.

مراحل تحقيق النشوة الجنسية

وكي يتم تحقق النشوة على الزوجين معرفة الآتي:

العاطفة والإحساس

اللقاء الجنسي يجب أن يتركز على العواطف والمشاعر و الإحساس قبل الجسد وهذا حتى يتم القبول والرغبة وبالتالي ذلك سوف يعطي تأثيراً أفضل ويشعر الطرفين بالسعادة

ويتم ذلك من خلال التعبير بكلمات الحب والمودة واستخدام عبارات الغزل والإعجاب والهمسات الخفيفة والتي تعتبر تمهيد جميل قبل البدء بالعلاقة.

دور الفم والشفتين في تمهيد اللقاء بين الزوجين

توجد علاقة وثيقة بين الأعضاء الجنسية وبين الفم، ويبدو أن هذه العلاقة ليست علاقة عابرة، أو تقف عند مرحلة معينة، فقد لوحظ أن الفم يشارك الأعضاء الجنسية بحركات لا إرادية أثناء الجماع

مداعبة الأذنين

إن مداعبة الأذنين بالفم،  سواء باللمس أو الهمس، يزيد الإثارة الجنسية و لذلك لا ينبغي إهمالها فكثير من النساء تشتعل الرغبة فيهن بمجرد ملامسة الأذن بفن ولطف

الرقبة والكتفان

إن مداعبة الرقبة والكتفين بالقبلات والعض الخفيف من عوامل الإثارة التي لا تقدر بثمن، وأي زوج ماهر يستخدمها كمداعبة تساعد على إثارة المرأة.

الثــــــديان

للثديين شهره كبيرة في مجال الجنس والتمهيد له، ولا يطاولهما في هذه الشهرة إلا الأعضاء التناسلية، ولكن هناك خمس حقائق لا بد من معرفتها :

∴ الحقيقة الاولى: أن مداعبة الرجل للثدي يزيد من احساسه بالإثارة الجنسية ،

وهذه المداعبة تكون بالملامسة باليد أو الفم.

∴ الحقيقة الثانية: أن الرجل هو الكائن الوحيد بين الكائنات الذي يداعب ثدي الزوجة بهدف جنسي .

∴ الحقيقة الثالثة: إن رؤية الرجل لثدي الزوجة له مفعول السحر على خيالة الجنسي .

∴ الحقيقة الرابعة: أن المرأة غالباً ما ترحب بمداعبة ثديها ومع ذلك فإن مداعبة الثديين لا توصلها للذروة، ولكن لا شك أن لهذا دوراً في عملية التمهيد .

 الحقيقة الخامسة: أن  الإحساس الجنسي في ثدي المرأة ليس مركزاً كله في الحلمة، بل قد يتمد إلى الثدي كله وهنا لا بد من توزيع المداعبات بفن ولطف بين مواضع الثدي .

الأرداف والفخذان

تعد مداعبة الأرداف والفخذين من الداخل عند الزوجة من أساليب وضروريات التمهيد للقاء.

وهي مسالة بالغة الأهمية ينبغي أن يراعيها الرجل، فهي ليست مسألة إثارة فقط بالنسبة لـــه، بل كذلك للمرأة .

 الأعضاء الجنسية  وفنون المداعبة 

يختلف الاحساس الجنسي في الأعضاء الجنسية من مكان لآخر ، سواء بالنسبة للرجل أو بالنسبة للمرأة

∴ في المرأة توجد قمة الاحساس في الأماكن التي تغذيها أعصاب اللمس بوفرة، وهي :

منطقة البظر والشفرتين الصغيرتين للمهبل ثم الفتحة الخارجية للمهبل

كما توجد مناطق عند المرأة أقل حساسية، ولكنها أيضًا ذات أهمية وهي :

منطقة العانة والشفرتين الكبيرتين.

أما المهبل نفسه؛  فإن الاحساس داخله بالمس يكاد يكون منعدماً، وأن كان الإحساس بالضغط أو الشد العميق هو الإحساس الأساسي .

∴  في الرجل يتركز الإحساس في العضو الذكري، وخاصة القمة وما تحت القمة مباشرة .

وهذه مناطق هي أغنى الأماكن التي تغذيها أعصاب اللمس،  كما أن العضو الذكري يحتوي على أعصاب عميقة  تحس بالضغط ويثيرها  العصر والضغط العميق.

والهدف من عملية التمهيد هو أن تشترك جميع الوسائل التي ذكرناها في أنها ترسل من الاحساسات الى الجهاز العصبي والمخ،  فتتصاعد بالتدريج وتتراكم على شكل شحنات

هذه الشحنات هي التي تفرغ أثناء لقاء العضو الذكري مع العضو الأنثوي ، حيث يحدث القذف عند الرجل وبلوغ النشوة عند المرأة.

 

 

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

الوسوم

مقالات ذات صلة