المقبلين على الزواج

أسرار الاختلاف بين الرجل والمرأة في ممارسة الجنس

الرجل والمرأة يختلفان في الكثير من الأمور فكل منهما له ميوله واهتمامته الخاصة، ومن ضمن هذه الاختلافات اختلافهما في ممارسة الجنس.

ولكن ما هو الاختلاف في ممارسة الجنس بينهما وما هي الأمور التي يعشقها الرجل في المرأة عند ممارسة الجنس،

هذا ما سنتحدث عنه من خلال هذا المقال.  فتابعو معي

اقرأ أيضًا: اخطاء تقتل رغبة زوجك بك

أسرار الاختلاف بين الرجل والمرأة في ممارسة الجنس

يكمن الاختلاف بين الرجل والمرأة في التكوين الجسدي المختلف بينهم والتربية الاجتماعية،

بالإضافة إلى البيئة المحيطة والظروف النفسية، فكل هذه الامور تلعب دورًا هامًا

في مدى قوة وضعف الرغبة الجنسية عند الطرفين.

يقول الأخصائيين في هذا المجال أن هناك فرق كبير بين الرجل والمرأة فيما يتعلق بالرغبة الجنسية.

فالرجل لديه مستوى عالي من هرمون التستوستيرون، فنلاحظ رغبته بالجنس في كل وقت تقريبًا.

أما المرأة بالرغم من وجود هرمون التستوستيرون أيضًا لديها إلا أن تأثير الدورة الشهرية واختلاف وتغيرالهرمونات

التي تتعرض لها تؤثر على شدة وإنخفاض رغبتها الجنسية في أوقات مختلفة.

عاطفة المرأة تظهر قبل ممارسة الجنس، أما الرجل فتظهر عاطفته أثناء ممارسة الجنس، لذلك على الرجل دعم زوجته عاطفيًا ومدحها والتغزل بها قبل ممارسة الجنس معها.

الرجال يتخيلون الجنس والعلاقة الجنسية بحد ذاتها ويركزون عليها، بخلاف المرأة فهي تتخيل العلاقة الرومنسية وتنجذب أكتر بالعلاقة الحميمية الرومنسية الحسية وليس بممارسة الجنس فقط

الجنس عند الرجل غريزة، بينما الجنس عند المرأة ردة فعل.

إثارة الرجل وإثارة المرأة 

الرجل يثار جنسيًا عن طريق الجاذبية الجسدية ورؤية فتاة جميلة أو لمسه للمرأة بطريقة مثيرة، وبالتالي يحدث له الإثارة والانتصاب.

أما المرأة فليس معروفًا لحد الآن كيف تُثار ولو كان يعرفون كيفية آلية الإثارة الجنسية لدى المرأة كانو اخترعو فياجرا نسائية.

المرأة تحتاج للمداعبة لوقت كافي قبل الممارسة وذلك من خلال مداعبة الأطراف لديها، بينما الرجل احتياجه للمداعبة بشكل أقل ويركز على المناطق التناسلية ويتوجهون مباشرة إليها.

النساء يرغبون بالعوامل الحسية النفسية مثل الرغبة في العناق والغزل والشعور بالمودة والرومنسية، عند الرجال تكون عادةً هذه الأمور أقل أهمية.

المرأة أقل جرأة من الرجل في ممارسة الجنس بالإضافة إلي إيجادها صعوبة في ممارسة الجنس الفموي

فهى غالبًا ما تنظر إلى نفسها كساقطة إذا فعلت ذلك على عكس الرجال فهم لا يفكرون بما يظن الآخرين عنهم كما تظن المرأة.

المرأة أكثر انغلاقا من الرجل من الناحية الجنسية، فهى تعتقد أن المرأة النحيفة هى التي تستطيع ممارسة الجنس

وإذا كانت المرأة لا تتقبل جسدها فهذا سوف يؤثر على رغبتها في أداء الجنس.

بالمقابل فالرجال قليلاً ما يتأثرون بذلك ولا يهمهم مظهرهم أو الكرش أو عوامل تقدم السن فهذا كله لا يعيق من رغبتهم الجنسية.

النساء تهتم بالجو العام كالإضاءة الخافتة أو الموسيقى الهادئة، فهى تحب أيضًا أن يكون زوجها معطر ونظيف،

بالمقابل هذا يعتبر أقل أهمية عند الرجل فهو لا يحتاج إلى أجواء رومنسية حتى يحدث لديه الانتصاب.

اقرأ أيضًا: رهاب المرأة من الجنس

كيفية علاج الاختلافات وتأثيرها على العلاقة الزوجية

الاختلاف بين الرجل والمرأة قد يؤدي إلى مشاكل عديدة منها تفكيك الحياة الزوجية، وصراعات ومشاكل زوجيه.

والحل الوحيد لتفادي تلك الأمور المزعجة، هى أن يحاول الزوجان مراعاة احتياجات كل منهما للأخر والحوار المتفاهم للحصول على حياة زوجية سعيدة.

فإذا كان الزوج يرغب في ممارسة الجنس بشكل مستمر عليه أن يراعي احتياج ورغبة زوجته بذلك ويتفاهم معها للوصول لحل أمثل يرضيها، وعليه بمراعاة الفروق والاختلافات التى ذكرت في هذا المقال.

اقرأ أيضًا: أوضاع الجماع الممتعة للأزواج

المصدر: ويـــب طيـــــــــب

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة