العلاقة الزوجية

ما السر وراء نفور الزوجة من العلاقة الحميمة

نفور الزوجة من العلاقة الحميمة له أسباب عديدة، ويجب على كل زوج معرفة تلك الأسباب، ومحاولة إصلاحها حتى يحصل على حياة زوجية سعيدة مترابطة بالحب والسعادة.

فا هو السر وراء نفور الزوجة من العلاقة الحميمة ؟ هذا ما سنعرفه من خلال هذا المقال فلنتابع.

السر وراء نفور الزوجة من العلاقة الحميمة

تعتبر العلاقة الحميمة بين الزوج والزوجة هى أساس نجاح العلاقة الزوجية وتلبي رغبات الطرفين الجنسية

بحيث تتم ممارسة تلك العلاقة في جو من الحب والسعادة بين الزوجين،

وفي بعض الأحيان قد تصاب تلك العلاقة ببعض التوتر أو النفور من أحد الزوجين فيمتنع عن القيام بواجبه تجاه الطرف الآخر

وتختلف وتتعدد الأسباب التي تسبب ذلك النفور، لذلك على كلا الطرفين معرفة الأسباب والتعامل معها بشكل سليم.

أسباب هروب الزوجة من فراش الزوجية

هناك العديد من الأسباب التي تسبب نفور الزوجة من فراش زوجها وهى كالتالي:

قلة الرغبة الجنسية 

تقل رغبة الزوجة بسبب التقلبات الهرمونية التي تمر بها المرأة خاصةً في الفترات التي تسبق الدورة الشهرية أو أثناء الحمل، أو اقتراب المرأة إلى سن اليأس وغيرها من التغيرات الهرمونية.

أعباء المنزل

كثرة الأعمال التي تقوم بها الزوجة ما بين المنزل والعمل أو الالتزامات الاجتماعية تجاه الأهل والتي تزيد من شعورها بالتعب والرغبة في الراحة على حساب الرغبة الجنسية.

الشعور بالألم

الألم المصاحب للعلاقة الجنسية والذي قد تشعر به بعض الزوجات بسبب جفاف المهبل أو استعجال الزوج في إيلاج القضيب بدون مداعبة أو مقدمات مما يجعل الزوجة ترفض وتنفر من ممارسة الجنس مع زوجها.

ملل العلاقة الزوجية

الملل والروتين في العلاقة الجنسية بحيث لا يلجأ الزوج إلى أوضاع جماع جديدة و مبتكرة بل يعتمد الزوج على طريقة واحدة دون الاهتمام بإثارة زوجته،

أنانية الزوج

عدم اهتمام الزوج بوصول زوجته إلى النشوة الجنسية والاكتفاء بوصوله هو لتلك اللحظة ثم يقوم ويترك الزوجة مفتقدة للمتعة.

المشاكل الزوجية

كثرة المشاكل الزوجية وخاصة إذا كان اللوم والاضطهاد والإساءة واقعة على الزوجة مما يجعلها تهرب من فراش الزوجية وترفض اقتراب الزوج منها بسبب سوء معاملته لها.

عدم اهتمام الزوج بالنظافة الشخصية

نفور الزوجة من الزوج بسبب عدم الاهتمام بمظهره ونظافته الشخصية، فنرى بعض الرجال لا يهتم بغسل أسنانه ولا رائحته، ولا يستحم قبل البدء بالعلاقة الحميمة مع زوجته مما يسبب نفورها منه.

الشعور بالخجل

الخجل من ممارسة العلاقة الحميمة والاندفاع بها بسبب التربية المحافظة والعادات والتقاليد.

تناول عقاقير مهدئة

الإفراط في تناول الأدوية المهدئة والمنومة تعمل على تقليل الرغبة الجنسية.

و أيضًا كثرة الحمل والإنجاب يجعل الزوجة تنفر من ممارسة العلاقة.

عدم وجود ثقافة جنسية

عجز الزوج عن فهم رغبات زوجته وما تريده منه في أثناء ممارسة العلاقة الجنسية، مما يصيب الزوجة بالإحباط وعدم الرغبة في إكمال المعاشرة وتجنبها في المرات القادمة قدر المستطاع.

خيانة الزوج

في حال شعرت الزوجة بأن لزوجها علاقة أخرى تبدأ فى مرحلة الاهتزاز وعدم الثقة بالنفس، الأمر الذى يجعلها مشغولة الفكر دائماً وفاقدة لأى رغبة ولذة،

وهذا ما يؤثر على العلاقة الحميمة وينفرها منها ويجعلها تتذكر الخيانة كلما اقتربت منه.

الوضع المادي

الحالة المادية والميزانية فهى من أكثر الأشياء التى تحمل الزوجة فوق طاقتها وتجعل العلاقة الحميمة من ضمن هذه الأعباء،

خاصة لأنها ستلقى بظلالها على ملابسها ونوعياتها والعطور التى من المفترض أن تستخدمها وهيئتها الخارجية بشكل عام.

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

 

المصادر 

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق