العلاقة الزوجية

هل النفاق الزوجي ضروري لنجاح الحياة الزوجية ؟

النفاق معروف إنه من أحد الصفات السيئة، ولكن النفاق الزوجي مطلوب لاستمرار الحياة الزوجية بسعادة،

ولكن ليس بالمفهوم الذي تظنه، لأنك في حال نافقت زوجتك أو نافقتي زوجك سيعتبر ذلك نفاقاً إيجابياً.

فكيف يمكن أن يفيد النفاق في نجاح الحياة الزوجية؟

هذا ما ستعرفه من خلال هذا المقال الذي سوف يغير طريقة تفكيرك وحياتك للحصول على حياة زوجية سعيدة فتابع معنا.

هل النفاق الزوجي ضروري لنجاح الحياة الزوجية ؟

النفاق الزوجي
النفاق الزوجي

النفاق بين الأزواج ليس نفاق سيء كما يظن البعض ولكنه أسلوب يمكن من خلاله كسب الحب والتفاهم والود من قِبل الشريك.

فهو نفاق أبيض لا يضمر الحقد والشر أو الكره بل بالعكس النفاق بين الأزواج يؤثر إيجابياً على نفسية الشريك وعلى نفسيتك انت أيضًا على سبيل المثال:

◊ هل تغير مظهر زوجتك أو زوجك للأسوأ ؟

هنا عليك أن تنافقه!!

في حال تغير مظهر زوجتك وأصبحت لا تهتم بنفسها كغالبية النساء التي تفعلن ذلك بعد الحمل وانجاب الأطفال

أو إذا زوجك تغير شكله وأصبح مختلف الطباع والشكل،

عليك هنا بالنفاق الزوجي حتى لو لم تكن مقتنع بقرارة نفسك .

لأن لو انتقدت مظهر شريكك بشكل سلبي سيجعلك في شجار دائم معه، خصوصاً وأنه لن يسعى يهتم بمظهره بسبب انتقادك الذي سبب له الإحباط وانعدام الثقة بنفسه،

وبالتالي سيؤثر ذلك سلبيًا على نفسيته، مما سيجعلك أنت أيضًا غير سعيد ومحبط .

 فكيف تنافقه إذن؟

النفاق هنا لا يعني أن إنكار الحقيقة،  ولكن عليك أن تقولها بأسلوب لطيف على سبيل المثال:

لو ظهر لزوجك كرش كبير، داعبي كرشه بطرفة رقيقة، وأخبريه بأنه وسيمًا الآن وكرشه دليل على أن طعامك لا يُقاوم ولكنك من الآن ستقومين بطهي الأكل الصحي كي تُعيدي إليه وسامته السابقة.

وفي حال أصبحت زوجتك تهمل جمالها ومظهرها في المنزل، لا تنتقدها بشكل جارح أو تنظر إليها عابسًا متزمرًا

ولكن خفف عنها من ضغوط الواجبات المنزلية وتربية الاولاد من خلال مساعدتها قدر الإمكان واشتري لها فستانًا جديدًا رائعًا،

في هذه الحالة سوف تجد زوجتك وقتًا لنفسها وستهتم بمظهرها و بجمالها من جديد وسترتدي ذلك الفستان وعليك هنا مدحها بعبارات جميلة لتعطيها الدافع للتغيير والاهتمام دائماً.

النفاق الزوجي
النفاق الزوجي

◊ ألم يُصبح زوجك أو زوجتك الشخص الأهم في حياتك بعد؟

هنا عليك بنفاق نفسك!!

أنتَ أو انتِ قررت الزواج  وشريكك لم يعترض عليك بل على العكس وافق قراره قرارك،

وكان على ثقة تامة بأنه سوف يكون سعيد معك،  لذلك يجب عليك أن تكون قادر على المسؤولية التي أدخلت نفسك بها،

وعليك الآن أن تحاول إقناع نفسك بأن شريكك هو أهم الناس في حياتك،

حتى ولوم تكن مقتنع فالمحاولة سوف تجعلك في حال أفضل بكثير من الاستسلام أو التذمر والندم.

وأيضًا حاول حتى يتحول هذا الشعور إلى حقيقة لا يمكنك أبدًا أن تنكرها،

لأن عند محاولتك سينعكس ذلك على تصرفاتك تلقائيًا وسوف يجعل الشريك بأنه اهم شخص في حياتك

وبالتالي سوف يفعل المستحيل من أجل إرضاءك وجعلك إنسان سعيد،

وهذا مع مرور الوقت سوف يزيل الحواجز بينكم وسيطوّر علاقتكما ببعضكما للأفضل وبالتالي تصبح الحياة أكثر سعادة.

 

◊ ركز على محاسن شريك حياتك وتجنب التمعن في العيوب

لا يخلو أي انسان في الكون من العيوب، فالكل لديه عيوب ومميزات، كل ما عليك فعله هو تجاهل العيوب وخاصة تلك العيوب الغير قابلة للإصلاح.

وركز على المحاسن والمميزات الموجودة في شريك حياتك وامدحها على سبيل المثال :

إذا كانت زوجتك تجيد الطهو امدح الطعم الرائع الذي تستمتع به بفضل زوجتك،

ويفضل أن تمدح مميزات شريك حياتك في العلن وحتى عندما تكونا منفردين ،  فذلك يعزز مشاعر الحب والود  وبالتالي يشعركما  بالثقة والراحة.

◊ الخلاصة :

ليس عليك المبالغة ولا إظهار مشاعر مزيفة ولكن عليك بالتجمل بحسن الأخلاق والذوق والمودة،

التي تعتبر شيء أساسي في الحياة الزوجية فالإسلام حثنا على الرحمة والمودة بين الزوجين،

كما قال الله في كتابه العزيز ” وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ” .

فالنفاق الزوجي سوف تؤجر عليه وسيعود عليك بالنفع انت وزوجتك،

وسيجعل حياتك الزوجية أكثر سعادة، لتجنب المشاكل التي تزيد حياتك تعقيدا وتجعلها أكثر صعوبة.

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الفيديو

الوسوم

مقالات ذات صلة